المجلس الشعبي يشارك في مؤتمر لتعزيز حرية الدين ومساعدة ضحايا الإبادة الجماعية في العراق وسوريا في العاصمة الأمريكية واشنطن      زيارة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا ورعاة الكنيسة الاجلاء الى المدارس الآشورية والقرية النموذجية في سيدني      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تقيم ندوة جماهيرية حول الاستفتاء وحقوق المكونات      الطالبة (زيوا القس ايشا داود ) تنال شهادة الماجستير من جامعة وارشو وبتقدير امتياز عن بحثها الموسوم (مذابح الاشوريين في أوائل القرن العشرين)      روبين بيت شموئيل المدير العام للثقافة والفنون السريانية في زيارة الى محافظة السليمانية      المرصد الآشوري : إغتيال اكاديمي آشوري في محافظة الحسكة السورية وسط ظروف غامضة      حركة تجمع السريان تستقبل مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني      قداس نوسرديل تذكار الاثني عشر رسولا في كنيسة مار يوحنا المعمدان الاشورية - عنكاوا      النائبان رائد اسحق وعماد يوخنا يلتقيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي      مراسيم تكريس تماثيل العذراء مريم ووضعها امام كنائس سهل نينوى المحررة      "داعش" يعترف بانهياره ويسمي الموصل "أرض الخذلان"      العلماء يتمكنون من حل لغز "مثلث برمودا"      لون لسانك يكشف إصابتك بسرطان الدم      الأولمبي العراقي يفوز على نظيره السعودي ويتأهل لنهائيات كأس اسيا      مؤتمر القانون الكنسي الإقليمي السادس في الاردن      173 داعشي يُهددون أوروبا بهجمات دموية      استراليا تفشل باتفاقها مع واشنطن بشأن ترحيل اللاجئين      العلماء يحددون أهم المحاصيل التي ستنتجها سيبيريا مستقبلا      تسع تغييرات حياتية "يمكنها الحد من الإصابة بالخرف"      الأولمبي يواجه السعودية بشعار الفوز في تصفيات آسيا
| مشاهدات : 12881 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

بشخابور

بشخابور

على مسافة نحو (4) كم من نهاية جبل بيخير، يلتقي نهر الخابور بدجلة، الذي يصبح نهراً كبيراً ينحدر نحو الجنوب. وما ان يجري هذا النهر الكبير مسافة نحو (5) كم نحو الجنوب، حتى يلتقي السائح على ضفته اليسرى قرية كبيرة تتميز بموقع فريد. إنها قرية بشخابور التي تقع في المثلث الحدودي، بين العراق وسوريا وتركيا، ومن ثم اهميتها الستراتيجية الكبرى. وكانت القرية القديمة كلها مبنية على المرتفع الأثري المشرف على النهر. وفي منحدر نهاية هذه التلة شُيدت كنيسة القرية في موقع رائع، فوق صخرة كبيرة تطلّ على النهر على ارتفاع نحو (5) م.

اما اسم القرية فيبدو ان الاسم الأول للقرية كان "فيروز شابور" بانوهدرا. وسميت "بشخابور" لتمييزها عن موضع آخر جاء بهذا الاسم نفسه وهو الأنبار "فيروز شابور" التي تقع على الضفة الشرقية من نهر الفرات، ويعني هذا الاسم "شابور الظافر".وقيل إنه يعني "الجسر على الخابور"، وقيل ان اللفظة "بيش_ خابور" تعني أمام الخابور، وقال آخرون إنها قد تعني بي _ شابور أي موضع شابور، أي احدى محطاته الهامة.

كان عدد نفوس ابناء القرية (899) نسمة حسب إحصاء عام (1957)، في عام (1976) تم تهجير ابناء القرية وترحيلهم من قبل السلطات الاستبدادية الحاكمة آنذاك.

عاد الكثير من اهالي القرية اليها اليوم وقد قامت لجنة شؤون المسيحيين في زاخو بتوجيه ودعم الاستاذ سركيس آغاجان ببناء (156) دارا جديدا وفتحت فيها الشوارع كما ورممت الكنيسة وتأثثت اضافة الى بناء قاعة مؤثثة، ربطت كهرباء القرية بالشبكة الوطنية كما ونصبت مولدتين مع شبكة كاملة ترميم وتوسيع المركز الصحي فيها وربطت البيوت بشبكة للمياه وتم تعيين حراسات للقرية

 





























































































































































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6189 ثانية