بالصور .. اليوم الأول للسوق الخيري الذي اقامته لجنة سيدات السريان على قاعة كنيسة ام النور/ عنكاوا      الملفان د. بشير الطوري يحاضر في عنكاوا      خورنة مار كوركيس في برطلي تقيم مراسيما وقداسا احتفاليا للمتناولين الجدد      المطران أوكين لموقع قناة عشتار الفضائية : قطعوني من شجرة في الشرق واريد ان اعود      كاميرة عشتار في بيت المطران أوجين منا في قرية بيقوبا      الزيارة الاولى لنيافة الاسقف مار ابرس يوخنا لمدينة كركوك‎      البابا فرنسيس يبارك ستة آلاف مسبحة وردية ستذهب لمسيحيي سورية      عائلة راديو مريم تحتفل بعيدها الاول      برقية تهنئة من المجلس الشعبي بمناسبة الذكرى الثالثة والسبعون لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني      تهنئة من كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان بمناسبة الذكرى (73) لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني      الرئيس بارزاني يستقبل سفير الاتحاد الأوروبي لدى العراق      مسؤول كوردي: إيران تحشد قواتها قرب حدود العراق      سجال وصراخ أمام الجماهير بين غوارديولا وأغويرو ينتهي بالعناق      التحالف الدولي يعلن "الامتثال الفوري" لآخر قرار عراقي بشأن الاجواء      واشنطن تصدر مذكرة لاحتجاز الناقلة الإيرانية المفرج عنها في جبل طارق      مدرب برشلونة: علينا التعود على اللعب بدون ميسي      فيديو.. دير القديس أنطونيوس قزحيا بلبنان ملجأ المسيحيين وقت الشدة      اليابان تعلن قراراً تاريخياً تجاه العراق      تقارير: زيدان "الغاضب" على أعتاب الاستقالة      العثور على نسخةٍ من الإنجيل مكتوبةٍ بخط اليد باللغة اليونانية في الموصل
| مشاهدات : 474 | مشاركات: 0 | 2019-06-13 13:33:36 |

السمكة في العهدين

يوسف جريس شحادة

 

 Ichthys السمكة، تستخدم الكلمة كتشبيه مجازي في كتابات بلوتارك اليوناني بمعنى "رجل احمق"، واللفظة ketos تعني حيوان بحري من فصيلة الحيتان.

اللفظة ketos تأتي بمعنى نجم والقول أنها تعيش في أعماق البحار اكسب اللفظة معنى "خليج".

 اللفظة Ichthys   في السبعينية تصف كل المخلوقات التي تعيش في المياه {1 مل 33 :4 وأيوب 28 :12 } سواء الحديث عن المياه العذبة  { خروج 18 :7 وحز 4 :29 } أو مياه مالحة {هوشع 3 :4 } .السمك من ضمن المخلوقات  التي تخضع للخالق{خر 20 :38 }وبإرادة الخالق تخضع لسلطة الإنسان { تك 26 :1 و 2 :9 ومز 8:8 } وقيمتها التجارية لُمّح إليها في سفر نحميا {16 :13 }كما تفهم من عبارة "باب السمك" {نحميا 3 :3 }ويُعرض السمك مع بقية الخليقة للدينونة الإلهية على الجنس البشري{خر 18 :7 ومز 29 :105 } ويعطينا صورة  عن التدخلات الإلهية {اش 2 :50 } كما تظهر في المستقبل المثالي النموذجي {حز 9 :47 } وعملية صيد السمك بالشاطئ تبين معاملة البشر غير الإنسانية {حبقوق 1 }ومن الناحية الدينية فان من المحرّم ان تقدم الطبيعة الإلهية على هيئة سمكة وكان التحريم في الصميم على ضوء تقديم  الاشوريين للإله" إي " في شكل سمكة ورداء الكهنة الذي على شكل سمكة {تث 18 :4 وطوبيا17 _1 :6}.

تستخدم السبعينية كلمة " ketos " في نص التكوين {10 :1 } التنانين العظام وايوب { 8 :3 } لويتان {تك 13 :9 و 12 :26 }.

في أيوب نرى سمات الاساطير وفي موقع آخر ذكرت عن الموت في يونان {17 :1 و10 :2 و 3 مك 8 :6} .

استخدام العهد الجديد للكلمة"Ichthys " بعكس خلفية العهد القديم ذكر الجليل في الإنجيل تشير إلى التجارة في الأسماك غير انه لا توجد هنا او في العهد القديم أي تأكيد على نوعيات مختلفة من السمك. وكلمات السبعينية ازدادت نتيجة استخدام كلمة " Opsarion"  في بعض الأحيان للسمك الذي اعدّ للأكل {يو 13 _9 :21 و 11 _9 :6 } والكلمة لا تعني بالضرورة صغار السمك كما في يوحنا أعلاه.

والملاحظة الوحيدة في العهد الجديد والتي تتعلق بعلم الحيوان نجدها في 1 كو { 15 } غير انه من الواضح انها ذكرت لهدف لاهوتي خضوع كافة الخليقة لمشيئة الله وترتيبه وهذا الحقّ يوضّح بشكل فعّال في معجزات يسوع المتعلقة بالطبيعة والمعجزتين الخاصتين بإطعام الجماهير الغفيرة { مت 17 :14 و 36 :15 }والنقود التي وضعت جزية {مت 6 :21 }.

علم تسلسل الأبجدية {من اليونانية  Acrosticمنakros + stichosسطر} فان لفظة سمكة باليونانية تشمل :"يسوع المسيح ابن الله المخلص"ΙΧΘΥΣichthus اوIchthysIēsous Christos, TheouHuios, Sōtēr.

وكما في يوحنا "انا الالف والياء " {رؤ 1 :8 }والحرفان "الالف والياء" يمثلان لاهوت المسيح وناسوت الرب.

مراجعة لفيفة البركات ص 2 :61 تروي قصّة مع الحكيم الشيخ عكيفا من مشاهير الحكماء في القرن الأول الميلادي حيث كان تهديد الرومان له وغاية الرومان بالقضاء على اليهود وقتها ومنعوا حتى تعليم ودراسة التوراة في الأوساط اليهودية بشكل علني فكان يعلّم بالخفاء فساله احد التلاميذ الا تخشى تعليم التوراة وتهديد الرومان ؟فأجاب الحكيم عكيفا ضاربا المثل :" كان يتجوّل له الثعلب على شاطئ البحر فرأى السمك يهرب ذهابا وإيابا ووقف هنيهة سائلا السمك عن سبب الهروب فأجاب السمك نهرب من شباك الصيادين واقترح عليهم الثعلب بحكمته الخروج للبر فلا توجد شباك هناك فما كان من السمك الا الإجابة: تظن انك من الحكماء؟ اذا في بيتنا نخاف الموت فهل في مماتنا اليابسة نعيش؟ وشرح الحكيم عكيفا لتلميذه العبرة، نحن بدراسة التوراة نخاف مصيرنا من الرومان وما مصيرنا ان تركناها؟ هذه القصة تفسّر حسب الربانيون معنى قول الرب يسوع عن كل مبشر كارز صياد سمك، يأتوا ليصطادوا اليهود ويخرجونهم من البحر أي التوراة.

في القديم كانت السمكة ترمز للخصوبة والإنجاب ولآلهة الحب عند  الرومان فينوس والحب عند اليونان افروديتا.

 الصيادون مثل بطرس ويوحنا ويعقوب ومن اللافت للنظر ان اوائل المدعوين كانوا من الصيادين قارن التكوين {48}.

قصة يونان {بمكتبتنا كتاب بعنوان من يونان لابن داود دلالة يونان تهيئة للرب لان العهد القديم بكامله طل للعهد الجديد}النبي مربوطة بالأدب العبري التلمودي كرمز للقيامة وللمسيح ابن داود فيونان ابن ألامرأة التي شفاها وأحياها إيليا { 1 مل 17 }ويونان يرتبط بالمسيح ،فلفظة " נינוה _ نينوى "وبالأحرى سنتمحور بالعبرية لأنها تدل بشكل واضح تحليلا للكلمة، فهي عبارة عن لفظة منحوتة من :" נוה הנון "بمعنى "واحة السمك او بيت السمك" ورمزيا وكما روى متى البشير عن الرابط بين يونان والمخلص { متى 40 _39 :12 ولو 30 _29 :11 } والاسم " יונה _נינוה"وهكذا "اختوس_سمكة"يرتبط ونينوى العبرية التي تفيد "سمك داخل البيت " وباللغة الآرامية اللفظة " נון " تعني "سمكة " ومن هنا ورد في القرآن" ذو النون" وشكل الحرف بالعربية "ن " مثل السفينة.

ولفظة "نون" بالعبرية أو الآرامية تقرا من الجهتين ما يسمى علميا لغويا " פלינדרוםمن اليونانية  πάλιν ("مرة اخرى", "عكسδρóμος اتجاه } اي من اليسار وبالعكس ذات الشيء والمعنى.

انتبه ان اللفظة "نون "من ثلاثة احرف وليس عبثا السمكة المسيح والثالوث الواحد، والدلالة الرقمية بحساب علم القيمة العددية للأحرف" numerology "الحرف "ن" بالعربية ترتيبه 25 والقيمة العددية مثل العبرية 50 وبالحساب العشري تساوي 5تذكر ماهية الخمسة بالمسيحية ومعجزة الرب بالخبز وقارنها بأسفار موسى الخمسة اسفار الناموس والشريعة الموسوية الخ.

من باب الاختصار لا نورد كل اراء الحكماء بهذا الموضوع فمثلا الربط بين موسى وانتشاله من المياه ومعنى الانتشال العقائدي وليس بالمفهوم السطحي انتشاله من المياه وكما في التاثيل الشعبي ان الاسم موسى بالعبرية لانتشاله، وفقط  لتذكير القارئ وجهة الغوص بالمعنى الذي نفتقر له في اغلب كنائسنا حين نقارن انتشال موسى النبي من نيل مصر انتبه للفظة "מצרים מצר ים" ضيق _ضائقة مضيق البحر اليم" وهذه الفكرة تعزز عند "يشوع بن نون المخلص ابن السمك "ويشوع بن نون خلص شعبه عبر نهر الأردن _المياه _ السمك الحياة  ولفظة "ינון _ من السمك كفعل يفيد المستقبل " أحد ألقاب الرب "السمكة وفي المزامير 72 وبركة أبناء يوسف تكوين 48 انتبه ان الرقم التسلسلي للحرف "ن" بالعبرية يساوي 14 وقمريا بالتقليد اليهودي يرمز للانسجام  والخصوبة والبركات  وترمز لاكتمال القمر شكلا بالكتابة القديمة وفي اليوم أل 14 من تشري العبري تفتح المظلة لاستقبال ضيوف التوراة وفي يوم 14 آذار عبري إظهار الفرح علنيا ومن الروائع للتشبيه تذكر إرسال نوح الحمامة وبالعبرية " יונה  " وكم مرة أرسلها؟ ثلاثا ولكن ليونان لم يكن عنده الحمام وهو في جوف الحوت بل أرسل الرحمة من الرحم الولادة من جديد قارن مزمور 42 ومزور 107 وحسب التقليد اليهودي عند الولادة يقرأ من سفر يونان واحسب أيها المؤمن القيمة العددية للاسم " יונה  _ דג"الخ  من المعاني الرمزية العقائدية.

 

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف _www.almohales.org

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.2418 ثانية