البطريرك ساكو: أهمية السينودس تكمن في الروح والأمل الذي سيقدمه للشباب      مدير المرصد الآشوري لحقوق الانسان يشارك في ذكرى شهداء حزب القوات اللبنانية في لينشوبينغ السويدية      لويس مرقوس نائب رئيس منظمة حمورابي يتداول مع رئيس صندوق اعمار المناطق المتضررة بشأن الخدمات في قضاء الحمدانية " بغديدا"      رئيس أرمينيا آرمين ساركيسيان يقبل استقالة حكومة نيكول باشينيان      منظمة بيث نهرين بالتعاون مع مكتب سوريو تيفي العراق تقيم دورتها الاولى في تعليم اسس التصوير والاعلام في بغديدا      بعد اعادة التعمير، نوح يرجع للعيش تحت سقف بيته من جديد في كرمليس      مشروع بنك أوف أميريكا لترميم المنحوتات الآشورية الأثرية في متحف بروكلين      وفد من كنيسة مار ماري للكلدان يزور مزار عذراء فاتيما في بافالو الأمريكية      مؤسس لقاء مسيحيي المشرق: هناك لا مبالاة من الغرب حيال مسيحيي الشرق الأوسط      اجتماع في الدراسة السريانية حول خطتها الاستراتيجية وتقييم المناهج      كندا.. تشريع القنب الهندي للترفيه يدخل حيز التنفيذ      توقعات بالاتفاق على اسماء المرشحين للوزارات اليوم وترجيحات بـ”شغور” بعضها      ماذا سيحدث للإنسان لو أطلق رصاصة واحدة في الفضاء؟      برشلونة يسعى لترميم دفاعه بـ"صاحب الـ34 عاما"      البابا فرنسيس: الخلاص هو عطيّة من الرب      الكنيسة الروسية تقطع صلتها بالقسطنطينية      واشنطن تجدد دعمها لكوردستان وتدعوها لمواصلة الحوار مع بغداد      قلق من تصاعد التوتر الأمني في العراق      صلاح وميسي يكتسحان استفتاء الكرة الذهبية.. ومفاجأة مدوية تلوح في الأفق      الصدر يوجه رسالة الى الكورد لـ"انقاذ العراق"
| مشاهدات : 3637 | مشاركات: 0 | 2018-10-10 11:18:02 |

موجة أخرى من الاضطهاد وستكون نهاية المسيحية بالعراق بعد أن استمرت 2000 سنة

SAFIN HAMED/AFP/Getty

 

عشتارتيفي كوم- ذا تابلت/

10 تشرين الأول / اكتوبر 2018

 

في مقابلة مع خدمة الأنباء الكاثوليكية، قال سيادة المطران حبيب النوفلي رئيس أساقفة البصرة الكلداني، أنه يوجد الآن عدد قليل جدا من المسيحيين في العراق و أن المسيحية ستختفي إذا تعرضت لمزيد من الاضطهاد.

وقال إن عمليات النزوح والقتل التي تعرض لها المسيحيون خلال الخمسة عشر عامًا الماضية تعتبر إبادة جماعية.

وقال في مقابلة في الخامس من تشرين الأول / أكتوبر في كنيسة القديس كولومبا: "موجة أخرى من الاضطهاد وستكون نهاية المسيحية بالعراق بعد أن استمرت 2000 سنة".

وقال "هناك لعبة عالمية وسيكون الناس المسالمون (الأقليات) في النهاية هم الذين سيتأذون".

وقال إنه كان يخشى من تجدد الاضطهاد لأنه اعتقد أن تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي (داعش) لم يهزم، ولكنه كان متخفيا تحت الأرض.  وقال انه يشتبه في كونه وراء جرائم قتل حديثة ضد نساء اختاروا الموضة الغربية في اختيار ملابسهن.

وأضاف "رأينا بأعيننا كيف يهاجمون المسيحيين."

وقال إن مسيحيي العراق عانوا من "عنف منظم" يهدف إلى اقتلاعهم واستئصالهم من ارضهم، و "تدمير لغتهم، وتفكيك عائلاتهم، ودفعهم لمغادرة العراق".

وقال سائلا: "إذا لم تكن هذه إبادة جماعية، فما هي الإبادة الجماعية؟".

عاش المسيحيون في ما كان يعرف ببلاد ما بين النهرين منذ زمن الرسل ويتكلمون اللغة الآرامية، لغة يسوع المسيح. ولكن رئيس الأساقفة قال إن عددهم انخفض من 1.5 مليون إلى 250 ألفًا فقط خلال الخمسة عشر عامًا الماضية، وهم الآن يمثلون حوالي 1٪ من السكان في البلاد، مقارنة بـ 6٪ منذ قرن مضى.

خلال العشر سنوات التي أعقبت الغزو والذي قادته الولايات المتحدة على العراق عام 2003، قد دمرت كنيسة أو دير كل 40 يوم تقريبا، حسب قول رئيس الأساقفة.

وأضاف رئيس الأساقفة النوفلي: "لا يزال هناك أكثر من ربع مليون منا يكافحون للبقاء في الوطن"

"هاجر آخرون إلى أكثر من 70 دولة، وهذه جريمة ضد الإنسانية عندما تجد الكلدان السريان الاشوريين (المسيحيين) في كل مكان - في السويد والدنمارك والمملكة المتحدة والولايات المتحدة."

وإلى جانب التهديد الذي يمثله الإرهاب، لا يزال المسيحيون يواجهون التمييز في سوق العمل، حيث يجد العديد منهم أن الحصول على وظيفة يكاد يكون مستحيلاً لأن إيمانهم يشكل عقبة أمام التوظيف.  وأضاف أن هذه العوامل تمنع عودة اللاجئين.

كان رئيس الأساقفة في المملكة المتحدة ضيفا على منظمة معونة الكنيسة المحتاجة، وهي جمعية خيرية كاثوليكية تساعد المسيحيين المضطهدين حول العالم.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4044 ثانية