قداس الاحد الثالث للبشارة على روح المرحومة شقيقة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا في كنيسة مار يوخنا المعمدان الاشورية      "كنائس الشرق الأوسط": مهتمون بخدمة المسيحيين بمناطق النزاعات      البابا فرنسيس يستقبل رئيس الوزراء الإيطالي في زيارته الأولى إلى الفاتيكان      شاهد.. عائلات مسيحية تعود إلى تللسقف، والاستقرار وتحسن الخدمات "ضامنان" لبقائهم فيها      أفتتاح مدرسة البشارة الاساسية      كنيسة هولندية تقيم قداسا متواصلا منذ 6 أسابيع لحماية عائلة أرمنية من الترحيل      البابا فرنسيس يستقبل الفنانين المشاركين في الحفل الموسيقي بمناسبة عيد الميلاد والذي يدعم مشروعين في أوغندا والعراق      البطاركة الثلاثة يوجهون الشكر الى الكنيسة النمساوية      المجلس الأعلى للكنيسة الكلدانية في ​لبنان​ طالب عون بتوزير أحد أبناء الأقليات: هذا أدنى حقوقها      مجموعة من طلاب مدارس ايبارشية اربيل الكلدانية يلتقون بالبابا فرنسيس      اقليم كوردستان يتعرض لموجة جديدة من الامطار والثلوج      الكويت تعلق على إعدام 50 عراقياً إبان غزو صدام حسين لها      آلاف المهاجرين العالقون بينهم عراقيون على حدود البوسنة وكرواتيا      رغم المخاوف.. الذكاء الاصطناعي سيغير حياة البشر بحلول 2030      يوفنتوس يتغلب على تورينو ويواصل صدارة الدوري الإيطالي      رياضة روحية تقيمها أبرشية كركوك الكلدانية      بارزاني والحلبوسي يتباحثان استكمال الحكومة وانهاء ملف ادارة الدولة بالوكالة      مسرور البارزاني والحلبوسي يبحثان حصة الكورد في الموازنة العامة      نادية مراد تخصص قيمة جائزة نوبل لبناء مستشفى لضحايا الاعتداء الجنسي      وفاة طفلة محتجزة في الولايات المتحدة يذكر بمأساة الأطفال المهاجرين
| مشاهدات : 412 | مشاركات: 0 | 2018-10-10 02:08:07 |

تكنو قراط عادل

سلام محمد العامري

 

 

 قال عالم الإجتماع ألعراقي علي الوردي: لابد للمصلح الذي يشكك في صحة نظام قديم؛ أن يأتي للناس بنظام أصح منه.

بعد صبر طويل امتد لنصف عام تقريبا, تم اختيار السيد عادل عبد المهدي, رئيسا لمجلس وزراء العراق, في الدورة التي تمتد لعام 2022, على أمل التغيير الحقيقي, وإصلاح ما أفسدته الحكومات السابقة.

إمتازت الحكومات المتعاقبة منذ 2003م, بالفشل في أغلب المواقع, إضافة لأزماتٍ سياسيةٍ وفسادٍ, طال أغلب مفاصل الحكومة, بغياب واضح لمؤسسة الدولة, وسيطرة عوائل وعصابات وأحزاب, على كل مرافق تلك الوزارت, ما يجعل مسيرة الحكومة القادمة, محفوفة بالمخاطر على ضوء تلك المعطيات.

ينبغي على من تم اختياره, لتشكيل الحقيبة الوزارية, أن يكون مُنصفاً غير منحازٍ, أو مجاملٍ لأي سبب كان, كي يكون متصفاً بالشجاعة, وقد بدأ السيد عبد المهدي, بشرط لم يشترطه أي رئيس لمجلس الوزراء, إبان الحكومات السابقة, وهو أن يختار من يقتنع به, ليقدمه للبرلمان من أجل نيل الثقة, ما صدم بعض المتصيدين والفاسدين, الذين بان انتهاء دورهم, لتأتي الخطوة الثانية, التي شَمل بها عدم ترشيح أي سياسي, فهل أنَّ كل الساسة فاسدون؟

لا يعتقد كل منصف, أن يكون كل سياسي فاسد, ففي كل عائلة تقريباً, تَجِدُ, من يشذ في أمر ما, عن القاعدة الأخلاقية والمثالية, فكيف بالأحزاب التي تتكون, من آلاف الأشخاص؟ من الطبيعي جداً, أن يختار حكومته نوعياً ممن لم تطالهم, شبهات الفساد أو الفشل, كي يكون ناجحاً في عمله, وهناك كثير ممن انتموا, إلى هذا الحزب أو التيار والحركات, يتصفون بالتقنية العالية, التي تؤهلهم كي يكونوا مشاركين بالحكومة.

هل ستوافق الأحزاب التي اعتادت المحاصصة, والتوافق على تكوين الحكومة, على عَدمِ  أيٍ من رجالتها؟ وهل ستكون تلك الخطوة مصدر أزمةٍ جديدةٍ؛ قد تُربك عمل حكومة الإصلاح؟

هل سيعمل السيد عادل, على التعيين للشباب أليكترونياً, كدعوته من يرى نفسه كفؤاً, ألتقدم للترشيح بحقيبته الوزارية, بتجربة جديدة لم يعهدها العراق؟ ومن سيضمن نجاحهم, أو عدم فسادهم مُستقبلاً ؟

هناك حكمة تقول: إن إقامة صروح العدل الاجتماعي, في بلد مختل, كإقامة قواعد الأدب في بلد منحل.

 

  Ssalam599@yahoo.com

 

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4002 ثانية