قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، يضع الحجر الاساس لبناية متعددة الاغراض في مدينة ملبورن      شهادة شكر وتقدير من المديرية العامة للدراسة السريانية لموقع قناة عشتار الفضائية      قداسة البطريرك أفرام الثّاني يحيي عيد العنصرة وذكرى شهداء الإبادة السّريانيّة "سيفو"      بيان من حزب اتحاد بيث نهرين الوطني بمناسبة الذكرى الرابعة بعد المائة لمذابح سيفو 1915      احياء الذكرى السنوية لمذابح الإبادة السريانية “سيفو 1915” في باب توما بدمشق      الدراسة السريانية تعلن عن الية توزيع الكتب الجديدة لمادة التربية الدينية المسيحية للمرحلة المتوسطة      عبدو أبو كسم مدير المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان: كمسيحيين في هذا الشرق مدعوين لنكون مستعدين لحمل الصليب      المرصد الآشوري لحقوق الإنسان يشارك في اجتماع المؤسسات الآشورية الأوروبية في مدينة بادربورن الألمانية      حزب اتحاد بيث نهرين الوطني يهنيء رئيس وزراء اقليم كوردستان بتسنمه منصبه الجديد      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تحتفي بيوم الطفل العالمي      مسؤول حكومي: 20 قرية حدودية شرق اربيل مهددة بالاخلاء بسبب القتال بين PKK والجيش التركي      صور الأقمار الصناعية تكشف ما تفعله تركيا في مياه المتوسط      وزير الكهرباء يرد على تصريحات مقتدى الصدر      سان جرمان مستعد لبيع نيمار.. بشرط وحيد      اكتشاف مبهر انطلاقاً من دراسة معمّقة للكفن      البابا فرنسيس: على جماعاتنا الكنسيّة والمدنيّة أن تكون قريبة من اللاجئين ومتنبّهة لاحتياجاتهم      إقامة أول قداس إلهي في كاتدرائية نوتردام بعد مرور شهرين على الحريق      عقبتان تفصلان برشلونة عن ضم نجم بايرن ميونخ      مسرور البارزاني يبدأ محادثات تشكيل الكابينة الحكومية التاسعة لإقليم كوردستان      العراق يقرر منح تأشيرات دخول للمستثمرين الأميركان بشكل مباشر
| مشاهدات : 695 | مشاركات: 0 | 2018-10-05 02:21:45 |

معادلة العراق الصعبة ـ إرضاء طهران دون إغضاب واشنطن

 

كل من يتابع تطورات الشأن العراقي يعرف أن لعبة الشطرنج السياسي تتحرك بخيوط تقود لواشنطن وطهران، وبالتالي فإن هامش مناورة القيادة الجديدة في بغداد يتوقف على توازنات دقيقة قد تضطر لمراعاة انتظارات الخارج قبل مصالح الداخل.

عشتارتيفي كوم- DW/

 

أكمل العراق تنصيب ثالوث قياداته السياسية العليا المتمثلة في الرئيس ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان بعد شلل سياسي دام أكثر من تسعة أشهر في أعقاب الانتخابات التشريعية في أيار/ مايو 2018. ثلاثة شخصيات برزت في الواجهة لتتحمل مسؤولية قيادة البلاد في مرحلة حساسة. الرئيس برهم صالح شخصية كردية تحظى بالاحترام والاجماع داخليا وخارجيا. كما كُلف عادل عبد المهدي برئاسة الوزراء وبالتالي مهمة تشكيل الحكومة، فيما سبق وأن انتُخب السني محمد الحلبوسي رئيسا للبرلمان في أيلول/ سبتمبر الماضي. وبغض النظر عن الصعوبة التي ستواجه تشكيل الحكومة بسبب انقسامات المشهد العراقي، فإن استقرار العراق خلال المرحلة المقبلة يرتبط أيضا بتحقيق معادلة معقدة تقوم على إرضاء، أو على الأقل تحييد كلا من الولايات المتحدة وإيران الخصمين اللدودين اللذين غذى نزاعهما النعرات الطائفية والأثنية في البلاد.

ويعتبر العراق من مساحات التماس الأساسية في الشرق الأوسط بين واشنطن وطهران، مسرح تتصادم فيه المصالح الحيوية للطرفين أحيانا، وتتعايش فيه أحيانا أخرى. فإيران قادرة في أي لحظة على حشد الفصائل الشيعية لمواجهة "امبريالية الشيطان الأكبر" فيما تستطيع واشنطن تحريك ترسانة من أدوات الضغط الاقتصادي والأمني في أي لحظة.

 

خطيئة "لبننة" العراق

في حوار مع DW أكد الدكتور غسان العطية رئيس المعهد العراقي للتنمية والديموقراطية في لندن أن تأزم المشهد العراقي الحالي لا يرتبط فقط بغياب التقاليد الديموقراطية في بلد لم يعرف سوى "الديكتاتورية أو الفوضى"، وإنما أيضا بـ"الاحتلال الأمريكي الذي فتح أبواب جهنم على المجتمع العراقي بتكريسه الانقسام الاثني والطائفي، بشكل جعل حكومات بغداد تسعى للتوافقية من منطلقات طائفية واثنية". ولعل من أبرز تبعات هذا الاحتلال هو جعل  الطرف الإيراني عاملا مركزيا في المعادلة العراقية "فالمفارقة تكمن في أن أمريكا التي احتلت البلد بجيشها وصرفت مليارات الدولارات، هي من ساعدت، من حيث لا تقصد، في أن يكون للجمهورية الإسلامية الموقع الحالي في الشأن العراقي" يقول العطية.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.0731 ثانية