بعد اعادة التعمير، نوح يرجع للعيش تحت سقف بيته من جديد في كرمليس      مشروع بنك أوف أميريكا لترميم المنحوتات الآشورية الأثرية في متحف بروكلين      وفد من كنيسة مار ماري للكلدان يزور مزار عذراء فاتيما في بافالو الأمريكية      مؤسس لقاء مسيحيي المشرق: هناك لا مبالاة من الغرب حيال مسيحيي الشرق الأوسط      اجتماع في الدراسة السريانية حول خطتها الاستراتيجية وتقييم المناهج      تحديد نسبة (5%) من المقاعد المخصصة للدورة (67) كلية الشرطة لقبول الاقليات      قداسة البطريرك أفرام الثاني من إيطاليا: "السلام هو نتيجة الحياة المسيحية الحقيقية والتصالح مع الله وثمرة العلاقة السليمة معه"      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس الإلهي في ميونيخ، ألمانيا      مراسيم تطهير وافتتاح كنيسة القديسة الشهيدة مارت شموني للسريان الأرثوذكس في بغديدا قره قوش      بدعوة من التحالف التقدمي في البرلمان الاوروبي الباحث النفسي رفيق حنا (كادر قناة عشتار الفضائية) يشترك في مؤتمر عن الاقليات ومستقبلهم و التنوع الديني في العراق      الكنيسة الروسية تقطع صلتها بالقسطنطينية      واشنطن تجدد دعمها لكوردستان وتدعوها لمواصلة الحوار مع بغداد      قلق من تصاعد التوتر الأمني في العراق      صلاح وميسي يكتسحان استفتاء الكرة الذهبية.. ومفاجأة مدوية تلوح في الأفق      الصدر يوجه رسالة الى الكورد لـ"انقاذ العراق"      قطع الكهرباء الوطنية لمدة 3 ايام في اقليم كوردستان      إعادة إحياء المواقع التراثية بتقنية ثلاثية الأبعاد      اليوم.. أسود الرافدين وجهاً لوجه أمام الأخضر السعودي      البابا فرنسيس يترأس القداس الإلهي ويعلن خلاله قداسة سبعة طوباويين بينهم بولس السادس وأوسكار روميرو      مفوضية انتخابات كوردستان ستفتح الصناديق المعلمة بالأشرطة الحمراء
| مشاهدات : 507 | مشاركات: 0 | 2018-08-27 02:03:06 |

دراسة “ثورية” تكشف فرقا بين أدمغة المجتهدين والكسالى

 

عشتار تيفي كوم - المعلومة/

كشف علماء الأعصاب والنفس سببا عضويا لتمايز الأشخاص المجتهدين والبارعين مقابل آخرين كسالى ومماطلين.

وبحسب دراسة منشورة في مجلة “سيكولوجيكال ساينس”، المختصة في علم النفس، فإن منطقة محددة من الدماغ تؤثر على مشاعر الإنسان ومخاوفه وتؤدي دورا كبيرا في الاجتهاد والتفوق.

واعتمد البحث الطبي المثير على عينة من 264 شخصا يضمون رجالا ونساء وقامت بإخضاعهم لفحوص الدماغ باستخدام تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي.

وإثر إجراء هذه الفحوص اجتاز المشاركون اختبار معرفيا، وعندئذ ظهرت المفاجأة، إذ كشفت النتائج أن ذوي الأداء السيء ممن تعثروا في الإجابة لديهم “لوزة دماغية” (Amygdala) أكبر حجما.

ووجد العلماء أن ذوي “اللوزة الدماغية” المتضخمة كانوا أكثر ترددا في الإجابة على مواد الاختبار بخلاف ذوي اللوزة الدماغية الأصغر، وهو ما يعني أن “التماطل” قد لا يكون مجرد حالة نفسية أو تقاعسا فرديا.

وتؤدي “اللوزة الدماغية” دورا كبيرا في عمل الإنسان فهي تجعل بعض الأعمال محببة إليه كما قد تجعله ينفر من بعض الأشياء ويمقتها كما أنها متصلة بالذاكرة وتستحضر ما خبره الإنسان في وقت سابق.

وبما أن هذه المنطقة الدماغية مرتبطة بالذاكرة، فمن الوارد بحسب أحد المشاركين في الدراسة أن يكون تضخم “اللوزة” ناجما عن مراكمة التجارب، وبالتالي فإن الدماغ يفكر كثيرا في العواقب ويخمن في المآلات قبل اتخاذ القرار.

ويرى الباحث في علوم الأعصاب المعرفية بجامعة الرور في مدينة بوخوم الألمانية، إرهان جينش، أن ذوي “اللوزة الدماغية” الأكثر حجما يفكرون بصورة أكبر في العواقب السلبية ولذلك فهم يميلون  إلى التردد لفترة أطول وتأجيل القيام بالأمور.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4550 ثانية