الخادم الأمين ... أمسية وفاء للمطران مار فلكسينوس متى شمعون البرطلي      البطريرك ساكو يعلّق على نبأ زيارة البابا للعراق العام المقبل      موقع إخباري: محدّدات الأمن والخدمات تعيق عودة المسيحيين إلى الموصل      غبطة البطريرك يونان وآباء السينودس يزورون البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي لتقديم التعزية بوفاة البطريرك نصرالله بطرس صفير – بكركي      قداسة البطريرك افرام الثاني يحتفل بالقداس الإلهي في كنيسة مار جرجس في كوردوبا      إعادة افتتاح كنيسة في مدينة البصرة العراقية بعد اكتمال تأهيلها      في حفل تخرج دورة لغة سريانية حبيب افرام: سنقاوم ابادتنا بالصمود بالهوية باللغة بالانتماء!      صلوات وطقوس يقيمها مسيحيون في اقدم كنيسة بكربلاء      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يزور المجلس التشريعي في بوينس آيرس      النص الكامل للكلمة الإفتتاحية لغبطة البطريرك يونان في الجلسة الإفتتاحية للسينودس المقدس      تقرير أسترالي: العراق ثالث أقل الدول أماناً في الشرق الأوسط      برشلونة تحرك بالفعل من أجل نيمار.. وحدد السعر وتفاصيل الصفقة      هل فعلا اخترع ماشدوتس الأبجدية الأرمنية سنة 406.. أم أنها كانت موجودة أصلا؟      فضيحة مونديال قطر.. من الاجتماع السري إلى اعتقال بلاتيني      كوردستان تضبط شحنة هيروين ضخمة قادمة من إيران      توقعات بأجواء ربيعية بعدد من مناطق العراق في هذه الايام      ترامب يعلن البدء في إجلاء ملايين المهاجرين غير الشرعيين من الولايات المتحدة      مسؤول حكومي: 20 قرية حدودية شرق اربيل مهددة بالاخلاء بسبب القتال بين PKK والجيش التركي      صور الأقمار الصناعية تكشف ما تفعله تركيا في مياه المتوسط      وزير الكهرباء يرد على تصريحات مقتدى الصدر
| مشاهدات : 683 | مشاركات: 0 | 2018-08-27 02:03:06 |

دراسة “ثورية” تكشف فرقا بين أدمغة المجتهدين والكسالى

 

عشتار تيفي كوم - المعلومة/

كشف علماء الأعصاب والنفس سببا عضويا لتمايز الأشخاص المجتهدين والبارعين مقابل آخرين كسالى ومماطلين.

وبحسب دراسة منشورة في مجلة “سيكولوجيكال ساينس”، المختصة في علم النفس، فإن منطقة محددة من الدماغ تؤثر على مشاعر الإنسان ومخاوفه وتؤدي دورا كبيرا في الاجتهاد والتفوق.

واعتمد البحث الطبي المثير على عينة من 264 شخصا يضمون رجالا ونساء وقامت بإخضاعهم لفحوص الدماغ باستخدام تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي.

وإثر إجراء هذه الفحوص اجتاز المشاركون اختبار معرفيا، وعندئذ ظهرت المفاجأة، إذ كشفت النتائج أن ذوي الأداء السيء ممن تعثروا في الإجابة لديهم “لوزة دماغية” (Amygdala) أكبر حجما.

ووجد العلماء أن ذوي “اللوزة الدماغية” المتضخمة كانوا أكثر ترددا في الإجابة على مواد الاختبار بخلاف ذوي اللوزة الدماغية الأصغر، وهو ما يعني أن “التماطل” قد لا يكون مجرد حالة نفسية أو تقاعسا فرديا.

وتؤدي “اللوزة الدماغية” دورا كبيرا في عمل الإنسان فهي تجعل بعض الأعمال محببة إليه كما قد تجعله ينفر من بعض الأشياء ويمقتها كما أنها متصلة بالذاكرة وتستحضر ما خبره الإنسان في وقت سابق.

وبما أن هذه المنطقة الدماغية مرتبطة بالذاكرة، فمن الوارد بحسب أحد المشاركين في الدراسة أن يكون تضخم “اللوزة” ناجما عن مراكمة التجارب، وبالتالي فإن الدماغ يفكر كثيرا في العواقب ويخمن في المآلات قبل اتخاذ القرار.

ويرى الباحث في علوم الأعصاب المعرفية بجامعة الرور في مدينة بوخوم الألمانية، إرهان جينش، أن ذوي “اللوزة الدماغية” الأكثر حجما يفكرون بصورة أكبر في العواقب السلبية ولذلك فهم يميلون  إلى التردد لفترة أطول وتأجيل القيام بالأمور.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.0520 ثانية