البيان الختامي للمجمع المقدس لكنيسة المشرق الاشورية / أربيل- عنكاوا      مدير تلفزيون قناة العراقية، حيدر حسن الفتلاوي يزور البطريركية الكلدانية      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يشكر وفود المهنئين بذكرى تأسيسه الـ12      المرصد الآشوري يحيي الذكرى السنوية السادسة لاختطاف المطرانيين يوحنا إبراهيم وبولس يازجي في نورشوبينغ السويدية      كاهن بإدلب السورية: صلوا من أجلنا لنتحرر من الحرب والإرهابيين      سيادة المطران مار ميخائيل المقدسي ومديرة ناحية القوش يقدمون التهاني للمجلس الشعبي      السيد خالص ايشوع يقدم التهاني للمجلس الشعبي بمناسبة الذكرى الـ12 لتأسيسه      تنسيق وتعاون بين جمعية ميزوبوتاميا الفرنسية والثقافة السريانية      الكردينال ساكو للقائم بأعمال السفارة الأمريكية: المنطقة لا تتحمل حربا اخرى      الاباء الكهنة في كنيسة الارمن في دهوك والسيد يروانت امينيان والسيد وارتكيس سركيسيان يقدمان التهاني للمجلس الشعبي      حكومة اقليم كوردستان تطالب الحكومة الاتحادية بصرف ميزانية 2014 للاقليم      ريال مدريد.. لماذا لن يشتري محمد صلاح؟      حقول الحنطة "تحترق" في العراق.. واتهامات لداعش والحشد      الصدر محذرا من "نهاية العراق": كفى حربا!      انفوغرافيك .. لماذا يصوم المسيحيون يومي الاربعاء والجمعة      كوردستان تعلن اسماء مرشحي الرئاسة ونيجيرفان بارزاني الاوفر حظاً      الانواء الجوية: العراق مقبل على امطار وانخفاض بدرجات الحرارة في اليومين المقبلين      مونديال 2022: تجهيز 41 ملعبا تدريبيا في قطر      القوات الأمريكية توسع عملياتها إلى خارج قاعدة عين الأسد غرب العراق      سفاح" العراق واثقٌ من تتويج هذا المنتخب العربي بكأس أمم أفريقيا
| مشاهدات : 562 | مشاركات: 0 | 2018-08-07 03:29:29 |

طائر الواق واق عاد ادراجه

خالد الناهي


طائر انتهازي، بعد ان يعتاش على الاخرين، يخرب العش الذي أواه، ويذهب الى مكان اخر، والسبب لانه طوال فترة حضانته يدرك جيدا ان هذا ليس موطنه، ولا يمثل بيئته التي يرغب العيش فيها، انما هي مجرد مرحلة، ينتفع بها من جهد الاخرين، ليقوي فيها نفسه ويمكنها، ومتى ما شعر ان لا جدوى من البقاء أكثر، هاجر وذهب الى مكان اخر. 
اليوم في العراق الكثير من الغرباء، الذين ادعوا الوطنيةوالجهاد في سبيل الوطن، فصدقهم الشعب ومنحهم ثقته، طوال السنين التي تلت سقوط النظام، فكونوا ثروات واموال طائلة تحت يافطات عريضة، سميت الجهاد والشهداء والمفصولين السياسين، وغيرها من المسميات التي منحتهم امتيازات ورواتب تكفيهم للعيش هم وابناؤهم سنين طوال، يضاف لها اموال طائلة التي اودعت بمصارف الدول التي يحملون جنسيتها، فأصبحوا من اصحاب العقارات او الارصدة الكبيرة في تلك الدول. 
ولمجرد عدم فوزهم في الانتخابات البرلمانية، وانتهاء المصلحة قرروا هجر الاعشاش التي رتعوا بها، فهجروا جميع تلك العناوين التي صدعوا رؤوسنا بها خلال الفترة الماضية، ونزعوا جلباب الوطنية، ليرتدوا ثياب التمدن والرفاه في بلدان الخارج، التي كانوا يعدون العدة للرحيل اليها منذ اليوم الأول التي وطأت اقدامهم ارض العراق. 
كثير من البرلمانين قرروا ترك العراق، لمجرد ظهور نتائج الانتخابات، ولم يفوزوا، بها وهاجرت قبلهم كثير من الأموال والأرصدة دون ان يكون هناك مانعا يمنعهم، او رادعا يجعلهم يخشون التطاول على الأموال العامة، فحملوا ما اتيح لهم من الأموال قدر استطاعتهم في موسم وافر لجني الثمار التي لا مالك لها ليحاسبهم عليها.

اغلب أموال البلاد اصبحت بيد اشخاص معدودين ينعمون بها، ويتسكع ذويهم في بلاد الغرب، وبقي اغلب الشعب يندب حظه، ويشكوا حاله، فبعد خمسة عشر عام لم يتغير شيء، سوى طرق الموت، اما باقي الأشياء بقيت على حالها، ان لم تكن اسوء من السابق.

والسؤال هنا 
بعد رحيل الجيل الأول من نهاب المال العام، ومجيئ اخرين الى مجلس النواب، هل سنشاهد جيل جديد لطائر الواق واق ، يحاول ان يثري على حساب المال العام فيغترف من خيرات العراق، ويصدرها الى الخارج، ومتى ما اكتفى يرحل كما سبقه الجيل السابق؟ أم نشهد جيل وطني همه العراق، فيقدم على تشريعات تخدم البلد والمواطن، قبل ان تخدم مصلحته الشخصية، ونبدأ بخطوة في الاتجاه الصحيح؟
المؤشرات تقول ان الخيار الاول هو الارجح، اما الامنيات فتتجه للخيار الثاني. 
نسألة تعالى ان تحقق الأمنيات، ونحظى بأناس يجعلون الوطن هو المقدم، وباقي الامور تأتي تباعاً
الايام كفيلة بكشف النوايا، فكل شيء يتضح عندما توضع الأمور على المحك.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5506 ثانية