بالصور.. قداس رسامة الشماس الانجيلي ثاوفيلوس مسعود رفو في كنيسة مار كوركيس للسريان الارثوذكس/ بغديدا قره قوش      نيافة الأسـقف مارعبد يشـوع أوراهام يقيم قداس صوم نينوى في رعية الكرسـي الأسـقفي / ستوكهولم      تقرير: مخاطر الانسحاب الامريكي على المسيحيين في شمال سوريا      اليوم الثاني لمؤتمر ميونيخ، خطابات زعماء ومشاركة البطريركين ساكو وأفرام في ندوة حول مسيحيي الشرق الأوسط      اصدار جديد للدكتور روبين بيت شموئيل      وفد من مجلس عشائر السريان / برطلي يحضر احتفالية مجلس وجهاء الشبك      بالصور ...جمعية حدياب للكفاءات تكرم الطلبة الجامعيين الاوائل من ابناء شعبنا والاساتذة والمتقاعدين والباحثين الجامعيين /عنكاوا      بالفيديو.. البطريرك افرام الثاني: 90% من المسيحيين غادروا العراق و50% من سوريا      اليوم الاول لمؤتمر ميونيخ، لقاءات جانبية للبطريرك ساكو وحضور جلسة الافتتاح      بطريركية السريان الكاثوليك تحتفل بالذكرى السنوية العاشرة وبدء السنة الحادية عشرة لتنصيب وتولية غبطة البطريرك يونان على الكرسي البطريركي الأنطاكي      بارزاني يبدي تفاؤله من اجتماعات ميونيخ ويحشّد الحلفاء لدعم اضافي      إضراب شامل للكوادر التدريسية في عموم العراق لتحقيق ثلاثة مطالب      صفقة صلاح وديبالا.. هداف ليفربول التاريخي يحسم الأمر      بالفيديو| السيسي: نرفُض إطلاق كلمة «أقلية» على أشقائنا المسيحيين      مسرور البارزاني يجتمع مع ظريف على هامش مؤتمر ميونخ للأمن      ترامب: أستحق نوبل للسلام      رونالدو ويوفنتوس.. ثاني إنجاز من نوعه في "مسيرة العمر"      كم تبلغ نسبة العراقيين مقارنة بالمهاجرين العرب في أمريكا؟      أكثر من 100 ألف رضيع يموتون سنويًا بسبب الحروب      لقاء البابا مع عدد من الكهنة اليسوعيين خلال زيارته لباناما
| مشاهدات : 544 | مشاركات: 0 | 2018-07-02 08:05:09 |

.. أليس لنا أن ندرك بأن توحيد خطاباتنا ومرجعيتنا أصبحت ضرورة حتمية ..؟؟

توفيق سعيد توفيق

 

    حين كنت أتحدث مع أخ لم تلده لي أمي من الايزيدياتي عن مؤتمر فرنسا القادم للمكونات ,قال لي وأنت مستقل ..لماذا لاتعمل مع احد رجالات الكنيسة .. أجبت مع من منهم اعمل ؟؟ لدينا أكثر من كنيسة وأكثر من رأي يا سيدي .

     أليس هذا هو واقع الحال وهو من المحال ياسادة .؟. يامن ترتدون درعا واقيا تحت القلادة وتنسبون كل شيء لأنفسكم والله يعلم ويسوعه كم من الحقائق المرة تكمن تحت الجلابيب ..

      كل مايهمني هو ما قرأته سابقا  في رسالة مقتضبة جدا ولكنها تحمل أفكارا تهمنا كعراقيين جميعا أرسلها سيادة البطريرك ساكو الى من يهمه الأمر... الأولى الى الرئاسات الثلاث يحثها على التوافق والاجتماع لوضع حلول تنهي صراعات لم تعد تهمنا بقدر ماتؤذي شعبنا , يحثها على إعلان حالة الطوارئ في البلاد لأيقاف النزيف الكبير . ومن ثم رسالته الى د. يوسف محمد رئيس برلمان اقليم كوردستان يحثه أيضا على إيقاف كتابة الدستور (والذي انسحبت منه ممثلة المسيحيين والتركمان للضرورة الملحة حينها ,, وهذا ماحصل لاحقا ) وأكد له إن كتابة الدستور على عجالة وفي ظروف غير ملائمة سيؤدي بنا الى مشاكل جمة مثل ماحصل في الدستور العراقي ,, كما أكد سيادته على ضرورة بقاء الرئيس البارزاني رئيسا للاقليم على الأقل لعامين قادمين .. لأكمال الدستور ولضمان قدرة  مفوضية الانتخابات على إجراء انتخابات مختلفة .

     وأخيرا جاء رجل دين من بلادي ليضع النقاط على الحروف ممسوحا ببركة الرب .. إنها رؤية واضحة في هذا الزمن العصيب , أما الذي وجدته في مضمون الرسالتين وبكلمات قليلة معبرة أغنى السياسيين عن التفكير والتطوال والسفر والترحال تحت يافطة نريد حلا .. هنا إدراك منطقي لواقع الحال في العراق والاقليم وانبعاث فكري أصيل يعبر عن أن العراق للعراقيين بمكوناته جميعا

هل بات أكيدا من خلال الفعل أن البطريرك ساكو بالمفهوم العام أصبح المرجع المسيحي الأول والوحيد في العراق؟؟  ( أنا لا أقول انه بطريرك الكلدان على العالم ) .. وهل حصل من خلال استيعابه للدروس وفطنته وجرأته على تفويض عام ( التقدير ليس بيدي حتما

)  ؟؟

     كل مايهمني هو أن تتضح الرؤية لواقعنا العراقي فأن من له مرجعية واحده حتما سيكون في البداية وسيحصل على مايهمه على كافة الاصعده  . أما من له أكثر من مرجع فالويل له من حيث سينكفيء شعبه على وجهه وانتم تعلمون وتفهمون بوضوح ما اقصد.

     عليه أود القول بأننا شعب مميز مدرك لواجباته الدينية والوطنية والشخصية .. أليس لنا أن ندرك بأن توحيد خطاباتنا ومرجعيتنا أصبحت ضرورة حتمية ..؟؟

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4555 ثانية