ابرشية الموصل وكركوك واقليم كوردستان للسريان الارثوذكس تحيي الذكرى الخمسين لرحيل الملفان المطران مارغريغوريوس بولس بهنام      بوضع اليمين المباركة لقداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، اقتبال عشر مؤمنين لدرجات شماسية مختلفة في بغداد      عشرات العائلات المسيحية تعود إلى الموصل بعد الهجرة القسرية      غبطة المطران مار ميلس زيا، يبارك الهيكلة الجديدة لجمعية شباب كنيسة المشرق الآشورية في سيدني      اثر لقائه وزير الدفاع الوطني حبيب افرام: أبو صعب حاكى الضمير المشرقي: "لن ننسى المطرانين المغيبين"      عنكاوا تحتفل " باليوم العالمي للغة الأم "      اليونسكو تعتبر لغة الأرمن الهامشين في تركيا واللغة الأرمنية الغربية من اللغات في طور الزوال      الدراسة السريانية تشارك في احتفال الدراسة التركمانية باليوم العالمي للغة الأم في بغداد      بالصور .. قداس الرسامة الكهنوتية للشماس الانجيلي ثاوفيلوس مسعود رفو في كنيسة مار كوركيس للسريان الارثوذكس في بغديدا قره قوش      تهنئة من المجلس الشعبي الى المنظمة الآثورية الديمقراطية (مطاكستا) بمناسبة عقد المؤتمر الـ13 وانتخاب القيادة الجديدة      الكشف عن تعديلات بقانون الاحزاب تهدف لـ"استقرار العراق"      جيوش الخليج تتحرك بعد إطلاق إيران "الولاية 97"      مانشستر يونايتد يستعد لعرقلة ليفربول في موقعة نارية      الشموع أصبحت "قاتلة"      البطريرك الراعي يبيّن موقف الكنيسة: نحن مع الزواج المدني ’الإلزامي‘      البرلمان يبحث تفعيل رئاسة كوردستان ويحرك ملفات على الرف      المرجعية الدينية العليا تحذر من الفوضى وتدهور أوضاع المجتمع      امريكا تقرر ابقاء 200 جندي في سوريا بعد انسحاب قواتها      بعد فقدان أطفالهما السبعة.. كندا تتحرك لمواساة زوجين سوريين      بعد تهديدات بوتن.. ملاجئ نووية بأسعار "خيالية"
| مشاهدات : 552 | مشاركات: 0 | 2018-06-14 02:28:15 |

صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!

سيف اكثم المظفر

 

من غير المنطقي في وضع مثل العراق، ان يتكهن أحد بمشهد التحالفات القادم، بعد انتخابات 12 أيار 2018، أفرز قوى متقاربة بالقوة ومتعددة التوجهات، مما شكل عقبة كبيرة في رسم منحنى التحالفات، في منطقة تشهد صراعاً اقليميا ودوليا على اوجه، خصوصا بعد خروج واشنطن من الاتفاق النووي الايراني، قابله خطوات ايرانية متعددة كان العراق مركزها.

صراع التنين، بين انفجار كدس للعتاد في مدينة الصدر، واحتراق مخازن وزارة التجارة الذي تستخدمه المفوضية الانتخابات كمخازن لصناديق الاقتراع، يعكس مشهد تصاعدي للصراع المحتدم بين الفرقاء السياسيين، وطريقة تعاطيهم مع المشهد السياسي العام، من خلال الضغوط الشعبية والسياسية.

التحالف الذي أعلن عن بيانه الاولي، و الذي جمع الوطنية والحكمة وسائرون، ثم أعقبه إعلان فتح وسائرون، جعل الصورة التحالفية أكثر وضوحا، والذي جسد انها؛ لن تختلف كثيرا عن الحكومات السابقة، وقد تؤدي الى سياق المحاصصة بثوب جديد.

تسارع الأحداث في رمال السياسة المتحركة، لن يقف عند محطة واحدة، قطار متحرك على خطين متوازيين الأول امريكي والثاني إيراني، من الصعب أن يستقر، فالذي يصعد من اليمين قد يفقد آخر من اليسار، فالمحطات تعددت والقطار واحد.

تشكيل الحكومة المقبلة، سياخذ ثلاث سيناريوهات:

-الاول هو الحكومة الوطنية الابوية، وهذه بدات تفقد تحركاتها، بعدما فقدت البوصلة الوطنية الخالصة واصبحت تخلط بين الاذرع المتخاصمة، لتكون تحالف لا يختلف كثيرا عن التحالف الشيعي السابق(التحالف الوطني).

-الثاني هو التحالف العابر للطائفية، والذي يرتكز على القوى الكبيرة من جميع المكونات والتي تتحد مقابل معارضة من جميع المكونات، وهذا حلم نتوق لتحقيقه، لكنه صعب المنال.

-الثالث هو معارضة بقيادة الحكمة وبعض القوى الوطنية، يقابلها حكومة محاصصة مفصلة على تفصيلة بول بريمر الذي وزع المناصب على المكونات بشكل طائفي لن يخدم العراق، حيث ولد تحالف كردستاني مقابل تحالف سني لمواجهة التحالف الشيعي، وهذا هو السيناريو الاقرب للواقع و لاربع سنوات قادمة بأقنعة جديدة لوجوه قديمة وصراع تسقيطي لن ينتهي.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6439 ثانية