منظمة حمورابي لحقوق الانسان تستقبل وفد من منظمة IVY اليابانية المدنية الحقوقية      عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية يزور الدراسة التركمانية      كمال يلدو: عن احوال بلدة تللسقف ومستقبل شبابها مع الناشط المدني ايمن نجيب عكو      الكردينال ساكو يطالب المسؤولين العراقيين بعدم الاستحواذ على وظائف المسيحيين      السيدان لويس مرقوس ايوب ولؤي كمال اوراها يشاركان في ورشة بشأن تطبيقات قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325      وفد من جمعية حدياب للكفاءات يزور رئيس الجامعة الكاثوليكية في أربيل      غبطة البطريرك يونان يستقبل اللجنة المنظّمة للقاء العالمي الأول لشبيبة الكنيسة السريانية الكاثوليكية      المديرية العامة للدراسة السريانية تشارك في ندوة حول "مضار التدخين "      باحثون: المسيحييون المضطهدون ليسوا "ضحايا سلبيين"      المهرجان السينمائي الدولي في الدار البيضاء يستضيف كامل زومايا الناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات      جوجل تطلق تحديث لتطبيق Family Link للأطفال والمراهقين      اليوم العاشر لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      البابا فرنسيس يوجّه رسالة بمناسبة زيارته الرسوليّة إلى ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا      تأجيل موعد بدء العام الدراسي الجديد بإقليم كوردستان إلى ما بعد الانتخابات      "7 ضحايا" بينهم أطفال بإطلاق نار جديد في الولايات المتحدة      وفاة قائد عسكري عراقي.. "العالم مدين له" بهزيمة داعش      اليوم التاسع لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      نيجيرفان البارزاني يستقبل سفير نيوزيلندا في العراق      العراق ثاني أكثر دول العالم "اكتئاباً"      المسح الديموغرافي لإقليم كوردستان: دخل الأربيليين أعلى من دخل أهالي السليمانية
| مشاهدات : 1396 | مشاركات: 0 | 2018-05-09 10:57:10 |

لماذا ... أسس المجلس الشعبي ؟؟

فهمي يوسف منصور

 

 

أسس المجلس الشعبي بعد الاخفاقات السياسية المستمرة التي شهدتها المسيرة القومية على الساحة الوطنية العراقية . وخاصة بعد سقوط النظام الدكتاتوري في العراق . فرضت على الساحة القومية متطلبات الواقع والحاجة الملحة من اجل اطلاق مشروع الحراك الشعبي ضمن صيغ تنظيمية وسياسية تحدد فيه الاهداف السياسية الوطنية والقومية والية عملها من اجل ضمان الحقوق الوطنية والقومية المشروعة لشعبنا دستوريا. وبات على النخب الفكرية والسياسية والثقافية وبمشاركة الجماهير الشعبية المساهمة والعمل على وضع وصياغة الاسس والمبادئ الفكرية والمرتكزات الاساسية للمشروع الوطني والقومي لتأتي نتائجه معبرة عن طموح وتطلعات ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن . وليتطابق مع مفهوم مواد الدستور الفدرالي الذي اقرته كل المكونات القومية الدينية العراقية من خلال عملية الاستفتاء على الدستور الفدرالي. وتبنيها للنظام الديمقراطي الذي يضمن التعددية السياسية والقومية والدينية في العراق .

 وقد جاء مشروع السيد سركيس اغا جان  في  أب ( ٢٠٠٦ ) حول المطالبة بالحكم الذاتي لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري ضمن مناطقه التاريخية التي يعيش فيها.  ليلقي دعما قويا والتفافا جماهيريا واسعا داخل الوطن وفي المهجر . مما اعطى هذا الزخم الجماهيري دافعا قويا لتبادر النخب الفكرية والسياسية والثقافية حراكها الشعبي وتطلق حوارآ جريئا مع كل احزاب شعبنا ومؤسساته القومية والكنسية والقواعد الشعبية للاطلاع على ارائهم ومواقفهم  وللاستماع  ايضا الى مقتراحاتهم والوقوف عند مواقفهم ودعمهم لمشروع الحكم الذاتي  ووحدة  ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ووحدة  خطابه السياسي . وعلى ضوء هذا الدعم والتأييد الواسعين الذي تلقاه المشروع المذكور .  بادر السيد سركيس اغا جان  لتشكيل اللجنة التحضيرية من اجل الاعداد والتحضير لعقد مؤتمر شعبي واسع يتم الدعوة اليه من كل التيارات السياسية والمؤسسات القومية والكنسية ومن كل شرائح شعبنا في الوطن وفي المهجر للمشاركة في اعمال المؤتمر. وفي اذار(٢٠٠٧) عقد المؤتمرالمجلس الشعبي الاول في مدينة عنكاوا . وبعد مناقشات مستفيضة من كل اعضاء المؤتمر . تم انتخاب الهيئة العامة للمجلس الشعبي . واقر المؤتمر ايضا في وثائقه السياسية .وحدة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ووحدة خطابه السياسي والمطالبة بتثبيت حقوقه الوطنية والقومية المشروعة بما فيها الحكم الذاتي في الدستورالفدرالي ومسودة دستوراقليم كوردستان .

استطاع المجلس الشعبي وبالرغم من حداثة عمره السياسي . ان ينفتح ويبني علاقات وطيدة مع جميع احزاب شعبنا ومع مؤسساته القومية والكنسية تجسيدا لمفهوم وحدة الخطاب السياسي وللعمل معا على تثبيت حقوقه الوطنية والقومية دستوريا . كما انفتح المجلس الشعبي على اغلب الاحزاب والقوى السياسية الوطنية العراقية. ( العربية والكوردية والتركمانية  وبقية المكونات العراقية الاخرى)  من اجل تعزيز الوحدة الوطنية وترسيخ العيش المشترك بين كل المكونات القومية والدينية العراقية .

 أمتاز العمل السياسي في المجلس الشعبي منذ تأسيسه بالقيادة الجماعية وبترسيخ قيمه ومبادئه وأهدافه  وقيمه النضالية بين الجماهير في الوطن والمهجر . واسس المجلس الشعبي مكاتب له في العديد من المحافظات والبلدات . واسس ايضا مكاتب في المهجر لتعزيز الارتباط والتواصل بين الوطن والمهجر وتفعيل دورهم للمشاركة في العمل الوطني والقومي على كل الصعد . ومن خلال مكاتبه في المهجر قام المجلس الشعبي بنشاطات مهمة ولقاءات سياسية مع العديد من الحكومات والشخصيات السياسية والمسؤولين الكبار في مراكز القرار  في كل من أمريكا . كندا . استراليا  وفي العديد من الدول الاوربية  وفي مقدمتها العاصمة واشنطن ( دي سي ) و مجلس الامن الدولي و المفوضية و البرلمان في  الاتحاد الاوربي ومنظمات الامم المتحدة الانسانية في جنيف .

  وقد خاض المجلس الشعبي دورتين انتخابيتين على صعيد المجلس النيابي العراقي وعلى صعيد برلمان اقليم كوردستان العراق . ومن خلال نيل المجلس الشعبي دعم وثقة ابناء شعبنا فقد فاز في كل دورة انتخابية بمقعدين في مجلس النواب العراقي وبثلاث مقاعد في برلمان اقليم كوردستان العراق . وفاز أيضا على مقعد في مجلس محافظة نينوى و مقعدين لمجالس محافظات إقليم كوردستان العراق  لدورتين متتالية . و أيضا كانت وزارة النقل و الاتصالات لدورتين متتالية من حصة المجلس الشعبي . واليوم يخوض المجلس الشعبي انتخابات الدورة الثالثة لمجلس النواب العراقي في ( 12 )  أيار الحالي ببرنامج انتخابي واضح الاهداف. وتبقى الانتخابات الوطنية عملية تنافسية شريفة بين جميع  قوائم  شعبنا .

نتمنى التوفيق والنجاح لجميع القوائم المتنافسة على مقاعد الكوتا المخصصة لشعبنا . املين في نفس الوقت من كل الفائزين ابداء استعدادهم للتعاون والتنسيق للعمل معا ككتلة واحدة تحت قبة مجلس النواب العراقي لتجسيد وتثبيت الحقوق الوطنية و القومية المشروعة دستوريا لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري .

 واليوم يخوض المجلس الشعبي الانتخابات الوطنية بقائمة رقم ( 113 ) بهدف التغيير والتجدد بطاقات شبابية واعية ومسلحة بفكر ومبادئ وقيم وتراث وانجازات المجلس الشعبي التي حققها خلال مسيرته النضالية على كل الصعد في الوطن والمهجر. ومن هنا نهيب بابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في كل مكان و مؤازري المجلس الشعبي بلذهاب بكثافة الى صناديق الاقتراع للأدلاء باصواتهم  لقائمة ( 113 ) المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري  لفوز مرشحيه في مجلس النواب العراقي  من اجل متابعة مسيرته النضالية للعمل على تثبيت حقوق شعبنا الوطنية والقومية المشروعة بما فيها الحكم الذاتي في الدستور الفدرالي والعمل على متابعة انجاز استحداث محافظة لشعبنا في سهل نينوى ...

 

 فهمي يوسف منصور / مستشار المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري

            

       

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5070 ثانية