سالت على أرضها دماء الأبرياء وشهدت على كابوس داعش وها هي اليوم تعلو فيها أصوات الترانيم من جديد بينما سار أبناؤها في زياح ممجدين الله      حبيب افرام رئيس ​الرابطة السريانية: دور المسيحيين في لبنان ليس حصص في السلطة بل منارة ثقافية في الشرق      البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من عائلات ضحايا انهيار جسر في مدينة جنوة الإيطالية      66 كنسية ومنشأة قبطية دمرها الإخوان يوم فض رابعة.. الجماعات الإسلامية استهدفت منشآت فى 9 محافظات ونهبت منازل الأقباط.. المنيا المحافظة الأكثر عنفا بـ17 عملية.. وفشل اقتحام 20 كنيسة أخرى بعد حصارهم      نائب لبناني تعليقا على تدني أعداد السوريين المسيحيين بسوريا:هل من أولوية أهم من عودة النازحين؟      بلد عربي يغلق الكنائس ويضيّق على المسيحيين      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يتقدم باحر التهاني الى الحزب الديمقراطي الكوردستاني      بالصور.. قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يقيم قداسا بمناسبة تذكار مريم العذراء في كنيسة مريم العذراء - دهوك      محاضرة ثانية للدكتور روبين بيت شموئيل في طهران: اللغة الأم والأرض الأم      قداس بمناسبة تذكار مريم العذراء في قرية كوماني      احتفال كبير في كنيسة انتقال مريم العذراء في سيدني      حكومة إقليم كوردستان توزع رواتب المتقاعدين قبل حلول عيد الأضحى      البابا تواضروس يعزي شعب الكنيسة في رحيل الأنبا أرسانيوس      علماء يكتشفون أثر قدم عمرها 3000 عام      7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو      موجات الحر مستمرة في العالم لغاية 2022      بنس: الأفضل لتركيا ألا تختبر تصميم ترامب      بيان من الفرع الرابع عشر بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لميلاد الحزب الديمقراطي الكوردستاني      مؤسسة الجالية العراقية الامريكية تقيم مهرجانها الاول للصغار والشباب في ولاية مشيكان الامريكية      أردوغان يطمئن العراق بشأن حصته من المياه
| مشاهدات : 1070 | مشاركات: 0 | 2018-03-11 10:15:43 |

بيان الأساقفة اللاتين العاملين في المناطق العربية في ختام اجتماعاتهم

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

نحن أساقفة المؤتمر الأسقفي للاتين في المناطق العربية (CELRA)، القادمين من مصر، وسوريا، والعراق، ولبنان، والأردن، وفلسطين، وإسرائيل، وقبرص، وجيبوتي، والصومال والجزيرة العربية، عقدنا اجتماعنا العام في روما، من الخامس وحتى العاشر من آذار 2018، والذي توافق مع زيارتنا للأعتاب الرسولية.

إن اللحظات الهامة لزيارتنا كانت أولاً اللقاء مع قداسة البابا فرنسيس وزيارات الحج إلى بازيليك القديس بطرس، وبازيليك القديسة مريم الكبرى، وبازيليك القديس بولس خارج الأسوار، حيث صلينا من أجل تعزيز إيمان مؤمنينا الذين يعيشون أوضاعًا صعبة، خاصة في سوريا والعراق وفلسطين والصومال واليمن. لقد تشجعنا حين علمنا أن قداسة البابا فرنسيس يتابع باهتمام بالغ أوضاع الشرق الأوسط، وهو يصلي ويعمل بشكل مستمر من أجل السلام والعدالة، والحوار المسكوني والحوار بين الأديان. وإن ذات القرب قد لمسناه في زيارتنا إلى سكرتارية دولة الفاتيكان لدى لقائنا بنيافة الكاردينال بيترو بارولين الذي أطلعنا على وضع الاتفاقية بين الكرسي الرسولي وإسرائيل كثمرة لمفاوضات استمرت 24 سنة، والتي لم توقع بعد، وأخبرنا بأن تأخير التوقيع مرده لأزمة الضرائب الأخيرة بين البلدية وكنائس القدس.

قابلنا كذلك رؤساء ومساعدي المجامع البابوية؛ مجمع الكنائس الشرقية، ومجمع تبشير الشعوب، والعلمانيين، والعائلة، والصحة، والتنمية البشرية الشاملة، والعبادة الإلهية والليتورجية، وعقيدة الإيمان، والإكليروس، والتربية الكاثوليكية، والختم الرسولي. كما زرنا أيضًا المجالس الحبرية في الفاتيكان، وأهمها الحوار بين الأديان، وتعزيز الوحدة بين المسيحيين، والنصوص القانونية. وكانت آخر زياراتنا لقاؤنا مع مسؤولي العلاقات بين الدول، وطوال هذه اللقاءات أعربنا عن آمالنا وطموحاتنا، وكانت سببًا لحوار واضح بين الكنيسة الجامعة وكنائسنا المحلية بالحقيقة والمحبة.

لقد خصصنا اجتماعًا عن سينودس الأساقفة الخامس والعشرين المقبل، بعنوان: "الشباب والإيمان وتمييز الدعوة"، الذي سيحتقل به في روما في اكتوبر المقبل. وبعد أن ناقشنا الوثيقة التحضيرية اخترنا الأسقف المرسل من أجل هذه اللقاءات، مع شابين من مناطقنا، الذبن سيمثلون أبرشياتنا للقاءات التي تسبق أعمال السينودس، والتي ستقام في روما من 19 إلى 24 هذا الشهر. وبالواقع إن الكنيسة قبل انعقاد المؤتمر في اكتوبر تريد أن تسمع لأصوات الشباب أنفسهم، تحدياتهم وفرصهم، لكي تقدّم لهم الحلول الواقعية لتمييز دعوتهم الخاصة.

ومن الأخبار الطيبة، عرفنا بأنه من بين العديد من الشهداء الذين ماتوا في سبيل الإيمان، في أبرشياتنا الموقرة، تبرز صورة الراهبة ليونيلا سغورباتي، مرسلة التعزية، التي استشهدت في مقديشو عام 2006، والتي ستعلن طوباوية في 26 أيار 2018 في بياتشنزا. نفكر بحياة هذه الراهبة، وبالألوف من شهداء الإيمان، ونتذكر أن دماءهم هو نبع لتشجيع الإيمان والرجاء في سعينا من أجل الفقراء. ونحيي بشكل خاص الجمعيات الرهبانية، والكهنة، والمؤمنين، الذين يعملون بأوضاع مأساوية، ونفكر بشكل أخص في راهبات المحبة اللواتي يواصلن خدمتهن في اليمن.

لجميع مؤمنينا، إكليروس وأعضاء في الجمعيات الرهبانية الذين يعملون في أبرشياتنا، نرجو أن يواصلوا زمن الصوم هذا بقداسة، لكي نحتفل بعيد الفصح، عيد قيامة السيد المسيح، وكذلك من أجل تحضير رعوي لسينودس الأأساقفة المقبل والأبيام العالمية اللشباب التي سيحتفل فيها في بنما مع إطلالة العام المقبل.

وقد قررنا بأن يكون اجتماعنا القادم في القاهرة، في شباط 2019.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1689 ثانية