المجلس الشعبي يشارك في حوار حول مستقبل المسيحية والتعددية في العراق بجامعة جورج تاون في واشنطن      النائب رائد اسحق يطالب بتضمين الموازنة التخصيصات المالية اللازمة لتعويض الدرجات الوظيفية الشاغرة من المكون المسيحي وتعويض المتضررين من جراء داعش      الخوري ايوب اسطيفان يحاضر في ذكرى الملفان نعوم فائق في النادي الآثوري في نورشوبينغ      كاردينال النمسا لـ " الأقباط متحدون " : الكنيسة متألمة لأوضاع المسيحيين ولكنها متفائلة      البطريرك يونان: السريان مكوّن اساسي في صلب نشأة لبنان يجب تمثيلهم في النيابة ووظائف الفئة الاولى      البطريرك ساكو يستقبل مجموعة من الدبلوماسيين      كنيسة مار ماري الرسول تقيم دورة بعنوان "ثلاث خطوات للقاء يسوع" / بغداد      المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية حول اوضاع المسيحيين العراقيين في السفارة الهنغارية في واشنطن      بفعل الهجرة المستمرة .. هل تفرغ المنطقة العربية من ابنائها المسيحيين ؟      وكيل وزير وزارة الثقافة والشباب يزور المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية      كوردستان: حل خلافنا مع بغداد ليس مستحيلا وملف عفرين "رباعي التعقيد"      عملية أمنية عراقية بعد مقتل 27 من الحشد في كركوك      حظر رفع علم كوردستان في كركوك      كريستيانو رونالدو يعادل رقم أسطورة الريال راؤول      منها "الجزر يقوي النظر والـ 5 حواس".. معلومات خاطئة عن الجسم      حكومة كوردستان تعلن نتائج اجتماعها مع العبادي في ميونخ      صحيفة سعودية: ألواح طينية لتاريخ الطب في الإمبراطورية الآشورية      أغنى 10 أشخاص في العالم لعام 2018      ميسي يواصل هوايته بتحطيم الأرقام القياسية      البابا يسمح للأساقفة الذين بلغوا سن الـ75 من العمر بالإستمرار بالخدمة
| مشاهدات : 380 | مشاركات: 0 | 2018-02-10 10:09:15 |

أهالي الضحايا ...

منصور سناطي

 

 

   كل الديانات السماوية أقرت بوجود العقاب والثواب لدى الله سبحانه ، والبشرية سنّت القوانين لحماية الناس وردع من يسيء إلى المجتمع وحريته ومن يعتدي على الممتلكات العامة والخاصة ، ووضعوا قوانين رادعة حسب نوع الجريمة ومدى الضرر الحاصل على الفرد والمجتمع ليكون عبرة لغيره ، ولولا  القوانين لعمت الفوضى ولسادت شريعة الغاب ومنطق القوة .

  وتعتبر جرائم القتل وإزهاق الإرواح من اصعب الجرائم ، وهي من القساوة بمكان على أهل الضحايا فقد يؤدي بهم شدة الحزن إلى الموت ، وشتى الأمراض النفسية والعقلية ، وقد يؤثر على سيرة حياتهم ويترك أثاراً بالغة على المدى البعيد ، فمن يفقد المعيل وربّ ألأسرة تتغير نظرته إلى الحياة  وتضيف أعباءاً ثقيلة على مجرى حياته النفسية ونظرته إلى الحياة والمجتمع .

    ولهذا عندما يأخذ القانون مجراه وتطبّق العدالة على المجرمين  ، يخفف من الم ومعاناة أهالي الضحايا ويشعر الناس بالتخفيف من اثار هؤلاء على حياتهم ، ويجب أن يتناسب العقاب تناسباً طردياً مع هول مستوى الجريمة ، مع الأخذ بنظر الإعتبار الظروف الموضوعية التي سببت الجريمة ، والصحة العقلية للمجرم وقت إقتراف جريمته ، على أن يأخذ حق الدفاع عن النفس والعرض والمال بنظر الإعتبار .

   وزبدة الكلام : علينا معاقبة المجرم بما يستحق ليكون عبرة لمن إعتبر ليكون رادعاً لغيره ، وإعادة الإعتبار لأهالي الضحايا ويخفف من قسوة الظلم التي طالت عزيزاً فقدوه .

    ونشير بالتحديد إلى ضحايا الإرهاب التي راح ضحيتها مئات الألاف في العراق وسوريا ومصر واليمن وليبيا وتونس وأميركا وبريطانيا وفرنسا وروسيا وأفغانستان وباكستان وبعض الدول الأوروبية وأفريقيا وبعض دول أميركا اللاتينية وغيرها من دول العالم ، وعلى دول العالم بالتضامن والتآزر والتكاتف لتجفيف منابع الأرهاب ومعاقبة مموليه وداعميه والمحرضين عليه على مستوى الدول والأحزاب والجماعات والأفراد دون هوادة أو تراخِ ، رأفة بحياة الناس وأمنهم  وأهالي الضحايا ومعاناتهم .








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.3806 ثانية