البطريركية الكلدانية: تهنئة بمناسبة حلول عيد الاضحى      المديرية العامة لشؤون المسيحيين في حكومة اقليم كوردستان تهنئ الاخوة المسلمين بمناسبة حلول عيد الاضحى      السيد عماد ججو يجري جولة تربوية في قضاء الحمدانية (بخديدا)      إنفوغرافيك.. المسيحية العراقية .. اللغة والدين      الترجمة العربية للرسالة الرسمية التي وجّهها بالإنكليزية غبطةُ البطريرك يونان إلى غبطة الكردينال اقليميس كاثوليكوس كنيسة السريان الملنكار الكاثوليك في كيرالا، الهند      لقاء قناة EWTN News الأمريكية مع لؤي ميخائيل مسؤول العلاقات الخارجية للمجلس الشعبي      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يرسم الشماس الإنجيلي يوسف البرني كاهنًا في أبرشية دمشق البطريركية      رسالة شكر الى قناة عشتار الفضائية وموقعها الالكتروني من السيد عزيز عبد النور / لندن      كهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات يطالبون الإدارة الذاتية بالتراجع عن قرار إغلاق المدارس      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل وفدًا من الكنيسة السريانية الهندية في البحرين      ماذا تعني رموز الأسماك في المسيحية؟      "قنبلة المطر" حل أستراليا الوحيد      نيجيرفان البارزاني: كوردستان تخطو صوب مستقبل أكثر إشراقاً      ميسي ولقب أفضل لاعب أوروبي.. مفاجأة "صاعقة" أخرى      حكومة إقليم كوردستان توجه رسالة إلى الأطراف الكوردستانية      جرحى بإطلاق نار في لندن      الرئيس مسعود البارزاني يوجه رسالة تهنئة للكورد والعراقيين بعيد الأضحى      الشابة الإيزيدية أشواق ترد على الادعاء العام الألماني "على ألمانيا والدول الأوربية أن تفرق بين اللاجئ والإرهابي"      في حالة فريدة من نوعها..أسترالي يحصل على حق اللجوء في كندا!      العراق.. "تكتل برلماني عابر للطائفية" يمهد لتشكيل الحكومة
| مشاهدات : 650 | مشاركات: 0 | 2018-02-08 09:56:22 |

صوتك رصاصة في حجرة بندقية!

سيف اكثم المظفر

 

 

وطن عاشق للحياة، بأدوات قاتله، متعة البندقية في يده، ترمز للقوة، ورائحة ثوران البارود، تناغم عطر المسك في أنفه، نعم هي موروث إجتماعي، فرضته بيئة الحروب، التي توالت على جسد العراق، حتى اختلط الفرح بالحزن، فذهبنا نعبر عن الفرح بأدوات الحزن، ونحزن بها.

بعد 2003، بدأ العراق ينشأ نظامه الديمقراطي، الغريب عن بيئته الدكتاتورية، كل شيء في البلد هو دكتاتوري، من رب العائلة، الى أرباب العمل في المصانع والمتاجر، حتى العشائر في أغلب سياستها تمارس الدكتاتورية الموروثة، حتى أصبح المعلم والمدرس والمدير ينبع صفات دكتاتورية، اختزلت نظاما شموليا، تربت عليه الأجيال.

تكلمت بهذه اللغة، كي تتوافق مع غالبية الشعب، الذي مازال يعتقد أن اللغة الهادئة، والتعامل البسيط برؤية عميقة، هي خضوع وانبطاح، وان الصراخ والتعنت، وإطلاق الشتائم هي قوة و رجولة، رغم اثبات فشلها على مر التاريخ، دوما كان المنتصر هو الهادئ والمتعقل، صاحب الرؤيا المعتدلة والنظرة الوسطية.

المتتبع للشأن السياسي العراقي، سيجد عدد من النواب، أصحاب الأصوات المرتفعة،والصراخ الفوضوي، والرؤية السطحية، لكنها تلبي جمهور كبير يطرب على هذا الإيقاع، وتجدهم يحصدون الأصوات، بسبب ذاك النوع من الخطاب، وعندما تسأل جمهورهم، ماذا أنتجت هذه الفقاعات، يرد بجواب هزيل، أنه (خوش يحجي).

اليوم نحن في بداية حرب الأصوات، كيف تكسب هذه المعركة لصالح الوطن والشعب؟ هناك خطوات تحدد النتائج، أولا التغيير؛ اي لا تنتخب من ثبت فشله، خصوصاً من تواجد في مجلس النواب، كونه المكان الذي يصنع فيه الفساد بإحترافية عالية، ثانياً الكفوء الشريف؛ اليوم كثيرا ما نفتقد الإنسان الكفء، لذلك قدمته على الشرف، والشرف لا يكفي احيانا، بل نحن بحاجة إلى صاحب القدرة والنشاط والحيوية الذي يجعل من موقعه بركان هائج، ثالثاً البرنامج، في كل دول العالم المتطور، يطرح برنامج حقيقي واقعي، مبني بأسس صحيحة، يعالج المشاكل الأساسية، ويرسم خطة عملية لإخراج البلاد من واقعها المزري.

صوتك اليوم هو رصاصة، تقصم ظهر الفساد، وان أخطأت الإختيار فصدر الوطن لا يتحمل أن تخذله مرة أخرى، الخيار الصحيح، هو خارطة الطريق لبناء عراق جديد، وصورة البلاد في العشر سنوات القادمة، تعكسها صناديق الاقتراع، فاختر صورة وطنك، «بلادي وإن جارت علي عزيزةٌ … وأهلي وإن ضنوا علي كرامُ»

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.0394 ثانية