ألاعلامي سامر ألياس يوقع اصداره الجديد      مسيحيو الشرق...الى اين؟ ندوة للطاشناق وكلمات شددت على وجود المسيحيين في الشرق الاوسط وقلق على مصيرهم في المنطقة      البطريرك ساكو يزور دولة رئيس مجلس النواب العراقي      السيد ججو يزور وكيل وزارة التربية للشؤون العلمية      مجلس الوزراء العراقي يناقش ابرز النقاط التي من شأنها الاسراع بعودة المسيحيين الى سهل نينوى      المسيحيون وخطر الانحسار في العراق      واشنطن تطلب مساعدة الأمم المتحدة في دعم المكونات الدينية بالعراق وخاصة المسيحيين والإيزيديين      احتفالية في بغديدا بمناسبة إعادة إعمار وتأهيل أثني عشر مدرسة وبناية لتربية الحمدانية      بيان حركة تجمع السريان في الذكرى الحادية عشر لاستشهاد مؤسسها الفقيد يشوع مجيد هداية ( رحمه الله )      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تستضيف اجتماعا ً تشاوريا ًلعدد من المنظّمات المدنية في اربيل      كوردستان تدعو بغداد لإنهاء اجراءاتها الانتقامية بعد حكم المحكمة الاتحادية      المرجعية الدينية تحذر من أزمة مياه حقيقية تهدد البلاد      ما هو عيد الشكر وكيف نشأ في أمريكا؟      استخدام "الكأس المقدسة" لمحاربة السرطان      نجم مانشستر يونايتد إلى المحكمة بسبب "حذائه"      مقررات رئاسة ICRIM&CHROME المنعقد للفترة من 16 - 20 تشرين الثاني 2017      تدفقات نفط كردستان العراق أدنى من نصف مستواها الطبيعي      فيديو: جادة الشانزليزيه تتزين بالأضواء احتفالا بأعياد الميلاد ورأس السنة      إطلاق "عمليات الصحراء الكبرى" في العراق      العراق يتطلع لخط أنابيب للغاز يمتد إلى الكويت
| مشاهدات : 479 | مشاركات: 0 | 2017-11-13 17:02:48 |

مفهومُ العَمَل التَطَوَّعي

لَطيف عَبد سالم العگيلي

 

يُعَدُّ العَمَلَ التَطَوَّعي أحد أبرز الأنشطة الإنسانيّة الإيجابيّة، بوصفِه سّلوكاً حضاريّاً يُساهم فِي تعزيزِ قيم التّعاون، فضلاً عَنْ نشرِ الرّفاهية ما بين أفراد المُجتمع؛ إذ إنَّ النَشَاطَ البَشَريّ المتجاوز للربحِ المادي، وَالَّذِي يسعى إليه الإِنْسَان برغبةٍ ومِن دونِ إكراه، يندرج فِي واقعِه الْمَوْضُوعي تحت مظلة العَمَل التَطَوَّعي، والَّذِي يُعَرَف بوصفِه أي نَشَاط اِجْتِمَاعِيٍّ يقوم عَلَى بذلِ جهدٍ أو وقتٍ أو مالٍ بشكلٍ اختياري مِن فرد أو جماعة تعبيراً عَن الاهتمامِ بِشُؤُونِ النَّاسِ وَقضَاياهم وَمشاغِلِهم، ما يعني أنَّ العَمَلَ التَطَوَّعي يُعَد تجسيداً لسلوكٍ اِجْتِمَاعِيٍّ يمارسه الفرد بإرادةٍ وَطواعية بقصدِ خدمة الْمُجْتَمَع والمساهمة بتطويرِه.

مِنْ المعلومِ أنَّ الركونَ لاعتمادِ العَمَل التَطَوَّعي يفضي إلى تحقيقِ الكثيرِ مِن المخرجاتِ الَّتِي ساهمت فِي تَميّزِه عَنْ بقيةِ الأعمال الأُخرى وجعله مِنْ أهمِ المظاهرِ الاجتماعيّة السّليمة؛ إذ يُشكل العَمَلَ التَطَوَّعي خياراً جيّداً للحصولِ عَلَى الكثيرِ مِن الخبراتِ المُهمّة الَّتِي تقود إلى نتائجٍ إيجابيّة للمُتطوّعِ، فضلاً عَنْ المُؤسّسةِ الَّتِي يعمل لصالحها أيضاً، وَلاسيَّما ما يتعلق مِنها بإكسابِ المُتطوّع مهاراتٍ جديدة أو تحسين المهارات الَّتِي يمتلكها، والمساهمة فِي زيادةِ قدرة المُتطوّعين عَلَى التّواصل الفعّال مع الأفرادِ الآخرين، بالإضافةِ إلى مُساعدة المتطوّعين عَلَى الاستفادةِ مِنْ وقتِ فراغهم، وتوظيفه إلى نشاطٍ تطوعيّ مُفيد. كذلك تُعَدّ الفعاليات التطوعيّة مِنْ أهمِ الأنشطة العامّة الَّتِي بوسعِها المساهمة فِي المُحافظةِ عَلَى تطوّرِ المُجتمع، والتخفيف مِن المُشكلاتِ المُؤثرة في المجتمع وأفراده. ويقصدُ بالمتطوع الفرد الَّذِي يعطي مِنْ وقتِه – أو بعضاً مِنْ وقتِه – أو خبراته، مهاراته؛ لأجلِ القيام بعملٍ يفضي إلى المساهمةِ فِي تطويرِ المجتمع المحلي أو العالمي، مع العرض أنَّ المتطوعَ يشار إليه بوصفه فرداً يعطي أكثر مما يأخذ، وَالَّذِي يمكن الاستفادة مِنْ خبراته ومهاراته عَلَى الصعيدينِ الشخصي والإنساني؛ إذ العَمَلَ التَطَوَّعي يساعد فِي زيادةِ القدرات التنظيمية والإدارية، إلى جانبِ تطوير مهارات التواصل مع الآخرين.

أَمْرٌ شَدِيدُ الأَهَمِّيَّةِ أَنَّ فعاليةَ العَمَلَ التَطَوَّعي، لم تُعَد أهدافها - الإنسانيَّة النبيلة - مقتصرة عَلَى تقديمِ المساعدات المالية والمادية لِمَن يحتاجها، مثلما هو متبع فِي نهجِ وممارسات الكثيرِ مِنْ منظماتِ الْمُجْتَمَع المدني؛ إذ توسعت آفاق عملها وأصبحت فعالياتها تشمل جملة مِن القضايا الاجْتِمَاعِيَّة الَّتِي تُعَد محل اهتمام الإِنْسَان، مثل مُهِمّة مكافحة التلوث، الحفاظ عَلَى بيْئَةِ الحياة والعمل باتجاه تحسينها، الاهتمام بالثَّقَافَةِ والآداب وَالعُلُوم، دعم الإجراءات المتعلقة بتَّنْمِيَةِ مؤسسة التَّرْبِيَة والتعليم، تعزيز المنظومة الصِحِّيَّة لرفعِ مستوى الصِحة العامة، إقامة حملات الإرشاد والتوعية ورعاية ذوي الحاجات الخاصة. وَضمن هذا الإطار يمكن القول إنَّ قيمةَ العَمَل الَّذِي يؤديه الإِنْسَان لا يمكن اقتصاره كما هو شائع لدى بعض الناس عَلَى الجانبِ المادي المتمثل بما يفترض أَنْ يكسبه مِن أجرٍ مادي لقاء جهده الفكري أو العضلي المبذول مِنْ أجلِ تأمين متطلبات حياته اليومية وَتلبية حاجاته وطموحه ومستقبل عائلته؛ إذ أنَّ للعَمَلَ التَطَوَّعي الكثير مِن الأبعادِ المعنوية الأخرى، وَالَّتِي مِنْ أبرزها ما يستمد مقومات ارتكازه عَلَى تَّمَسكِ الفرد بِقَواعِدٍ ذات جنبة اجْتِمَاعِيَّة أو دينيّة أو أَدَبِيَّةِ أو أَخْلاقيَّة أو غيرها.

فِي أمَانِ الله. 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.3348 ثانية