المجلس الشعبي يستقبل وفدا من الحزب الديمقراطي الكوردستاني      روميو هكاري السكرتير العام لحزب بيت نهرين الديمقراطي يستقبل رئيسة مجلس إغاثة مسيحيي العراق      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تزور مطبعة نصيبين      اعياد الميلاد ورأس السنة وعيد الدنح في السليمانية 2017- 2018      وفد من حركة تجمع السريان يزور مقر المجلس الشعبي      البطريرك ساكو يزور ثلاث ابرشيات ملابار في ولاية كيرالا الهندية      د. روبين بيت شموئيل يجتمع بموظفي مديرية الثقافة والفنون السريانية في دهوك      وزارة المالية توافق على فتح شعبة للتقاعد في الحمدانية      غبطة البطريرك يونان يوجّه الدعوة إلى المشاركة في اللقاء العالمي الأول للشباب السرياني الكاثوليكي      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يستقبل القنصل الفخري السوري في كندا      تسايت: "بورتسموث" مدينة الموت في الولايات المتحدة الأمريكية      هل يثأر برشلونة من نيمار ويجبره على دفع 100 مليون يورو؟      العثور على لوحات فسيفسائية أثرية بريف حماة وسط سوريا تعود للفترة البيزنطية      النجيفي يعلن تحالفًا انتخابيًا لقيادات سنية عراقية      النفط يحوم قرب أعلى سعر في 3 سنوات      تراجع في عدد طلبات اللجوء في ألمانيا للعام الثاني على التوالي      رونالدو يشعر بالخديعة ويقرر الرحيل      تقرير اخباري.. "إستنفار" في الفلبين بسبب بركان "مايون"      دراسة: الإنسان يشعر بالموت قبل حدوثه      البابا: العالم على بعد خطوة من الحرب النووية
| مشاهدات : 927 | مشاركات: 0 | 2017-10-21 09:49:06 |

البابا فرنسيس: مغفرة الله الحقيقيّة تأتي من نعمته ومشيئته

 

عشتار تيفي كوم - اذاعة الفاتيكان/

"ليعطنا الرب نعمة الحقيقة الداخليّة" هذه هي الصلاة التي رفعها قداسة البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي صباح اليوم الجمعة في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان والتي استهلّها انطلاقًا من القراءة الأولى التي تقدّمها لنا الليتورجيّة اليوم من رسالة القديس بولس إلى أهل روما والتي يحثنا فيها الرسول على الإيمان بالله شارحًا مغفرة الله الحقيقيّة المجانيّة والتي تأتي من نعمته ومشيئته لا من أعمالنا.

قال البابا فرنسيس إنَّ أعمالنا هي الجواب على المحبّة المجانيّة لله الذي برّرنا ويغفر لنا على الدوام؛ وبالتالي فقداستنا هي نوال هذه المغفرة ولذلك يختتم القديس بولس رسالته بالمزمور القائل: "طوبى لِلَّذينَ صُفِحَ عَن آثامِهِم، وَغُفِرَت لَهُم خَطاياهُم! طوبى لِلرَّجُلِ ٱلَّذي لا يُحاسِبُهُ الرَّبُّ بِخَطيئَة". الرب هو الذي يغفر، غفر لنا الخطيئة الأصليّة ويغفر لنا في كلِّ مرّة نذهب فيها إليه. الله وحده الذي يغفر وبالتالي لا يمكننا أن نغفر خطايانا بواسطة أعمالنا، ولكن يمكننا أن نجيب على هذه المغفرة التي نلناها بواسطة أعمالنا.

تابع الأب الأقدس يقول في الإنجيل الذي تقدّمه لنا الليتورجيّة اليوم من القديس لوقا يُفهمنا يسوع أسلوبًا جديدًا للتبرير من خلال الذين يعتبرون أنفسهم أبرارًا بناء على المظاهر، إنهم المراؤون، داخلهم قذر ولكنّهم يعملون لكي يَظهرون للعلن أبرارًا صالحين إذ يُظهرون للناس صومهم وصلاتهم وصدقتهم، لكنَّ قلوبهم فارغة وحياتهم منافقة. هؤلاء يزيّنون نفوسهم ويعيشون من الزينة حتى القداسة هي مجرّد زينة بالنسبة لهم. لكن يسوع يطلب منا أن نقول الحق ونعيش في الحق ونحمله في قلوبنا وإن أردنا أن نظهر شيئًا للآخرين فلتكن الحقيقة التي نحملها في قلوبنا. ولذلك يعطينا يسوع النصيحة: إذا صَلَّيْتَ فادخُل حُجرَتَكَ وأَغلِق علَيكَ بابَها، وإِذا صُمتَ، فادهُن رأسَكَ واغسِل وَجهَكَ، لِكَيلا يَظهَرَ لِلنَّاسِ أَنَّكَ صائم، وإِذا تصَدَّقتَ، فلا تَعلَم شِمالُكَ ما تَفعَلُ يَمينُكَ، لِتكونَ صَدَقَتُكَ في الخُفيَة.

أضاف الحبر الأعظم يقول لقد كان هؤلاء يعيشون من تبرير الظهور، كفقاعات الصابون يكونون اليوم وغدًا لا يكونون، يسوع يطلب منا حياة صادقة، صدق بين ما نقوم به ونعيشه. إن الحياة الزائفة تُسبِّب أذى كبيرًا وكذلك النفاق. لقد طلبنا من الرب في المزمور نعمة السير بالحقيقة أمام الرب، جميل ما طلبناه: " بُحتُ إِلَيكَ بِخَطيئَتي وَما كَتَمتُ سَيِّئَتي؛ قُلتُ: "لِرَبّي أُقِرُّ بِذَنبي" وَأَنتَ غَفَرتَ شَرَّ آثامي". لنحيا بالحق دائمًا أمام الرب، وهذا الحق هو الذي يفسح المجال للرب لكي يغفر لنا ويسامحنا.                   

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6218 ثانية