المسيحيون وخطر الانحسار في العراق      واشنطن تطلب مساعدة الأمم المتحدة في دعم المكونات الدينية بالعراق وخاصة المسيحيين والإيزيديين      احتفالية في بغديدا بمناسبة إعادة إعمار وتأهيل أثني عشر مدرسة وبناية لتربية الحمدانية      بيان حركة تجمع السريان في الذكرى الحادية عشر لاستشهاد مؤسسها الفقيد يشوع مجيد هداية ( رحمه الله )      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تستضيف اجتماعا ً تشاوريا ًلعدد من المنظّمات المدنية في اربيل      في حديث تلفازي وليم وردا: عدم الاكتراث بحقوق الاقليات واحدة من الانتهاكات التي تعرضت لها      ممثل قوات سهل نينوى يشارك في اجتماع مع القنصلية الأميركية      البطريرك بنيامين الأول يهنئ لبنان دولةً وجيشاً وشعباً بعيد الاستقلال      المدير العام للدراسة السريانية يلتقي عدد من المدراء العامين في وزارة التربية      ندوة منظمة دعم وتنمية الشباب في عنكاوا تحت شعار (السلم المجتمعي والمصالحة المجتمعية طريقنا لمجتمع آمن)      نيجيرفان بارزاني: وفد كوردي حكومي سيزور بغداد قريبا      ملادينوف: توقيت سقوط الموصل كان معروفا في 2013      الصدر يوجه وزراء تياره بعدم خوض المرحلة السياسية المقبلة      رونالدو وبنزيمة يقودان الملكي لفوز ساحق على أبويل      الشجرة الأرمنية البالغة من العمر فقط 2037 ربيعا      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس ويرسم شمامسة قرّاء وأفودياقونيين في مدينة تور - فرنسا      الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يعلن تشكيلة "فريق القرن"      فريق تحقيق دولي يكشف للعبادي الفساد المستشري في مزادات الدولار للمركزي العراقي      نيجيرفان بارزاني: مستعدون لارسال قائمة البايومتري الى بغداد اذا صرفت الرواتب      استخبارات: صواريخ كيم جونغ أون قد تصل الولايات المتحدة العام الجاري
| مشاهدات : 609 | مشاركات: 0 | 2017-09-14 12:00:36 |

الدولة وقادتها.. ورجال السلطة ورجال الحزب

المهندس زيد شحاثة

 

 

سطحي جدا, من يظن أن دولة يمكن أن تبنى بين ليلة وضحاها, ولا حتى خلال بضع سنوات.

مهما صرفت من أموال, أو بذلت من جهود.. ربما قد تنجح في أن تبني مصانعا, أو تشيد منشآت وبنى تحتية, لكن بناء مؤسسات, والنجاح في إيجاد من يقودها بشكل صحيح, هو المعضلة الأكبر.

لكي تبنى وطن, يجب قبلها أن تبني الإنسان, ولكي  تنجح في ذلك, يجب أن تعالج مشاكل هذا الإنسان, وتزيح التراكمات النفسية والأخلاقية التي نتجت عن المرحلة السابقة, وتفكك وتعالج كل العقد, نفسية كانت أو إجتماعية.. وتعيد تعريف, مفاهيم أساسية, وترسخها من جديد في جيل جديد تصنع, بعيدا عن مشاكل الجيل السابق.

إصلاح جيل الأزمة, ممن عاصر الحدث, حربا كانت أو حدثا كبيرا, يجب أن يهدف في الأساس, لتحييد هذا الجيل, ومنع إنتقال إسقاطات مشاكله وأمراضه المجتمعية إلى الجيل التالي.. لننجح في إنتاج جيل جديد, يمكن أن يظهر لنا قادة للمستقبل.

معظم قادة مجتمعنا, وأحزابنا بمختلف توجهاتها, لازالت متمسكة برجال تاريخيين, أو كما تسميهم " أهل الخبرة" ..  ورغم أن الخبرة عامل حاسم في بعض مفاصل الحياة, لكن هذا لم يعفيهم, من حمل ألاف الأمراض والعقد الإجتماعية, أهونها أنهم يقودون الدولة بعقلية المعارضة.. فصاروا رجال سلطة وحزب, حيث لاهم لهم إلا الإحتفاظ بالسلطة, وخدمة أحزابهم.

بعض أخر حاول أن, يعمل بمعادلة مقلوبة, فعمل بشباب لا يملكون من الخبرة شيئا, فكانت الحصيلة تخبطا كاملا.. وهي نتيجة طبيعية.

قلة ممن يملكون الرؤيا, حاولوا المزاوجة بين هذا وذاك, فنجحوا في الإحتفاظ بقدر معقول من الخبرة, مع إتاحة فرص التمكين لشباب, يمكن أن يبرز منهم عدد لابأس به, من القادة.. إن لم تنجح, سطوة السلطان وشهوة الكرسي, بحرفهم فيصبحوا رقما, يضاف لمن سبقهم.. لكن ما رأيناه من ثمر قليل لحد الأن!

لكي تبني دولة, تحتاج لان تبني مؤسسات, لا تتأثر إن ترأسها زيد أو عمر.. ولكي تنجح في النهوض ببلد, يجب أن يكون لديك قادة, يملكون مواصفات خاصة, تتيح لهم قيادة الأمة.

القادة لا يصنعون في مصانع, أو يستوردون.. بل ينتجهم المجتمع, متواجدين فيه, كجواهر لازالت خاما, تحتاج لمن يميزها, ويصقلها بشكل صحيح.. ويمكنها.

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.8856 ثانية