كنيسة أم النور تحتفل بقداس التناول الاحتفالي لكوكبة من ابناء الابرشية      كمال يلدو: في ظل ضعف القانون والدولة وقفة على معاناة الشعب (المسيحي) مع الوزير فارس ججو      عودة 17 ألف نازح إلى مناطقهم في سهل نينوى      انعقاد السينودس الكلداني 4-8 تشرين الأول 2017      دير ’أم الزنار‘ في حمص يعود قبلة للمسيحيين بعد طرد التنظيمات المسلحة      منظمة "إغاثة نينوى" الانسانية تحتفل بتخرج دورة الموسيقى الثانية في كنيسة البشارة في اشتي 2 / بعنكاوا      النائب رائد اسحق يبحث واقع المؤسسات التعليمية مع مدير تربية الحمدانية      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور البطريركية الكلدانية      النائب رائد اسحق يلتقي الاب ثابت بولص كاهن رعية كرمليس      ديوان اوقاف الديانات يتولى ملف تعويضات ضحايا العمليات الحربية والاخطاء العسكرية والعمليات الارهابية      الرئيس البارزاني: تأجيل الاستفتاء غير وارد على الإطلاق      القوات العراقية تستعيد "العبرة" على مشارف تلعفر      وثائق: داعش يملك شركات بريطانية      صراع خماسي لاستقطاب لاعب برشلونة      بالصور.. تفاصيل اكتشاف مدينة قبطية عمرها 1600 عام في المنيا      البطريرك ساكو يحضر القداس التوديعي للخور أسقف مشتاق زنبقة      مفوضية الانتخابات تكشف موعد تسجيل اسماء المشاركين في استفتاء كوردستان      صحيفة: العراق والكويت يتجهان نحو اغلاق ملف التعويضات بينهما      «داعش» يتبنى حادث الطعن الإرهابي في روسيا      هل يستقيل ترامب قريبا من رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية؟
| مشاهدات : 594 | مشاركات: 0 | 2017-08-08 13:35:50 |

المتحدث باسم الصدر: هناك خلاف بين قادة الحشد الشعبي والمرجعية الدينية وهذه هي تفاصيله

 

عشتار تيفي كوم - بغداد اليوم/

كشف المتحدث الرسمي باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، ان الصدر يريد ان يوضح نقطة مهمة وهي وجود خلافات بين قادة الحشد الشعبي والمرجعية الدينية، فيما اشار الى ان المرجعية لم تذكر اسم الحشد منذ فترة إطلاقا، وإنما وصفتهم بالمتطوعين.

ورد العبيدي في تصريح لـ(بغداد اليوم) ايضاً على ما جاء بتقرير لموقع نامه نيوز الايراني بشأن تحرك الصدر من أجل حل الحشد مقابل دعم سعودي في الانتخابات ووصفه بانه محض كذب وعار عن الصحة".

وبين ان "الصدر لم يعد المسؤوليين السعوديين بحل الحشد مقابل دعم في الانتخابات، لانه لا يحتاج لاي دعم من أي دولة كانت".

واكد ان "الصدر في خطابة الأخير لم يطالب بحل الحشد الشعبي، وانما طالب بضم المنضبطين في الأجهزة الأمنية، وغير المنضبطين يبقون تحت امرة هيئة الحشد الشعبي التي أصبح لها قانون رسمي وتحت امرة الدولة العراقية".

وكان موقع نامه نيوز الاخباري الايراني نشر تقريرا قال فيه ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر سيتحرك جماهيرياً لحل الحشد الشعبي مقابل الحصول على دعم انتخابي لتحالف متوقع مع نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي.

واشار التقرير الى ان “الصدر بمجرد أن عاد من زيارة السعودية لجأ إلى استخدام الشارع كورقة ضغط ضد الحكومة والقوى الشيعية ومن بينها الحشد الشعبي”.

وزعم  أن “الصدر تعهد للمسؤولين السعوديين بأنه سيعمل على حل الحشد الشعبي مقابل دعمه ضمن تحالف يضم نائب الرئيس العراقي إياد علاوي في إطار تحالف يواجه رئيس الوزراء السابق نوري المالكي”.

واضاف أن “زعيم التيار الصدري سيبدأ في المرحلة المقبلة نزالاً سياسياً لتقويض النفوذ الإيراني في العراق خصوصاً فيما يتعلق بالحشد الشعبي” وفق خريطة وضعها الصدر بعد اجتماعه مع الأمير محمد بن سلمان”.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5217 ثانية