المجلس الشعبي يستقبل وفدا من الحزب الديمقراطي الكوردستاني      روميو هكاري السكرتير العام لحزب بيت نهرين الديمقراطي يستقبل رئيسة مجلس إغاثة مسيحيي العراق      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تزور مطبعة نصيبين      اعياد الميلاد ورأس السنة وعيد الدنح في السليمانية 2017- 2018      وفد من حركة تجمع السريان يزور مقر المجلس الشعبي      اتحاد النساء الآشوري يزور عددا من الآباء الكهنة في تلسقف والشرفية      البطريرك ساكو يزور ثلاث ابرشيات ملابار في ولاية كيرالا الهندية      د. روبين بيت شموئيل يجتمع بموظفي مديرية الثقافة والفنون السريانية في دهوك      وزارة المالية توافق على فتح شعبة للتقاعد في الحمدانية      غبطة البطريرك يونان يوجّه الدعوة إلى المشاركة في اللقاء العالمي الأول للشباب السرياني الكاثوليكي      نيجيرفان البارزاني: تلقينا دعوة لزيارة بغداد والاجتماعات الجارية بداية جيدة لحل الخلافات      عراقيون عائدون من ألمانيا- قصص اللجوء والعودة لأحضان الوطن      التحالف: القوة التي سنشكلها في سورية لتأمين الحدود مع العراق      تسايت: "بورتسموث" مدينة الموت في الولايات المتحدة الأمريكية      هل يثأر برشلونة من نيمار ويجبره على دفع 100 مليون يورو؟      العثور على لوحات فسيفسائية أثرية بريف حماة وسط سوريا تعود للفترة البيزنطية      النجيفي يعلن تحالفًا انتخابيًا لقيادات سنية عراقية      النفط يحوم قرب أعلى سعر في 3 سنوات      تراجع في عدد طلبات اللجوء في ألمانيا للعام الثاني على التوالي      رونالدو يشعر بالخديعة ويقرر الرحيل
| مشاهدات : 1097 | مشاركات: 0 | 2017-07-04 18:52:38 |

حيرة أمام ضريرة ترى كل شيء بـ'الرؤية العمياء'

لا نستطيع تفسير كل شيء

 

عشتارتيفي كوم- العرب/

فتاة أسكتلندية عمياء تمتلك حاسة إبصار نادرة، تعرف بالرؤية العمياء، تخوّل لها إدراك الأشياء من حولها، إذ أن ما يعرف بالدماغ غير الواعي لديها لا يزال بإمكانه أن يشعر بالأشياء الموجودة من حولها.

 

العرب - نُشر في 2017/07/04، العدد: 10681، ص(24)

أدنبرة- قالت امرأة أسكتلندية عمياء إنها تمتلك واحدة من أكثر الحواس إثارة للاهتمام في العالم، وتعد هذه الحالة من بين أغرب الحالات في علم الأعصاب الإدراكي على الإطلاق. وهناك عدد قليل جدا من الناس في هذا العالم لديهم هذه الحاسة التي تعرف باسم “بلايندسايت” (الرؤية العمياء).

وتعرف هذه الحالة أيضا بأنها القدرة على الاستجابة للمثيرات البصرية دون رؤيتها بشكل واع، فالمصابون بهذه الحالة يعتبرون مصابين بالعمى، لكن ما يعرف بالدماغ غير الواعي لديهم لا يزال بإمكانه أن يشعر بالأشياء الموجودة من حولهم.

ووفق ما نشر في موقع بي بي سي البريطاني، فإن الفتاة الأسكتلندية ميلينا كوننغ فقدت بصرها وهي في العشرينات من العمر، ثم أدركت في وقت لاحق أن لديها هذه القدرة الخاصة التي تعرف باسم الرؤية العمياء. وقد فحصها العديد من الباحثين، ولا تزال حالتها محل دراسة موسعة.

وقالت جودي كولهام، الطبيبة والباحثة التي فحصت دماغ كوننغ “إذا كنت سأقذف كرة بنغ بونغ نحو رأس كوننغ، فسوف ترفع يدها على الأرجح وتنحني لتتفادى هذه الكرة، حتى قبل أن يكون لديها أي علم بذلك”.

وتصف كوننغ هذا النوع من الشعور بكلماتها، وتقول “ذهبت إلى المستشفى وأنا مبصرة، وقد وُضعت في حالة غيبوبة مؤقتة تحت سيطرة طبية كاملة (تعرف بالغيبوبة المؤقتة التي يمكن التحكم فيها من خلال بعض العقاقير الطبية) بسبب المشكلات الصحية التي كنت أعاني منها”.وتابعت “مكثت في حالة الغيبوبة تلك لنحو 52 يوما.

وعندما استفقت، لم أر أمامي إلا اللون الأسود، ولم أتمكن من رؤية أي شيء. وقالوا لي بعدها إنني عندما كنت في تلك الغيبوبة، أصبت بسكتة دماغية أدت إلى إصابتي بالعمى”.

وأضافت “وبعد مرور شهور، بدأت الأمور تتغير، حيث كنت أظن أنني أرى بعض الألوان، لكن أحدا لم يكن يصدقني. ثم تواصلت مع أحد علماء الأعصاب، وهو البروفيسور غوردون داتون. وبمجرد أن رآني، عرف حالتي على الفور، وأكد أنني أعاني من تلك الحالة التي تعرف باسم الرؤية العمياء”.

وأوضحت كوننغ “عندما ذهبت للقاء داتون، كانت هناك بعض الاختبارات القليلة التي كان يريد أن يجريها عليّ. وكان أحد هذه الاختبارات هو أنه وضع عددا من الكراسي بصورة متفرقة في ممر بالمستشفى، ثم طلب مني أن أسير بينها. وقال لي: فقط سيري (بين هذه الكراسي) بوتيرة سيرك المعتادة”.

وتابعت “سرت بالفعل بالوتيرة المعتادة لدي، وأخذت أتنقل بينها وأنا اصطدم بها، حتى وصلت إلى نهاية الممر، ثم قال لي داتون: حسنا، الآن حاولي أن تسيري بوتيرة أسرع لتعودي إلى مكانك مرة أخرى”.

وأضافت “سرت بوتيرة أسرع، وتمكنت من المرور بينها (الكراسي)، الواحد تلو الآخر، ولم أصطدم بأي منها على الإطلاق، وكان ذلك أمرا مدهشا حقا”. وتواصل كوننغ حديثها “الطريقة التي شرح لي بها الدكتور داتون هذا الأمر كانت: لا تفكري في الأمر كثيرا، واذهبي في طريقك فحسب. لا تستغرقي في التفكير، أو تشغلي بالك بهذا الأمر… لقد كان عقلي الباطن هو الذي يخبرني كيف أقوم بهذا الأمر، وكيف أتجنب الاصطدام بتلك الكراسي”.

وأكدت أنها تستطيع أن تسير حول منزلها بسهولة، وأن ترتب أغراضها بنفسها، رغم أنها لا تستطيع أن تراها. وقالت كوننغ “عقلي يخبرني بذلك، ويحدث نفس الأمر عندما يترك أفراد عائلتي بعض الأشياء مبعثرة وأقول لهم عليكم أن تضعوا هذه الأشياء في أماكنها حتى لا أصطدم بها”.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7319 ثانية