فيديو.. تقرير عن زيارة غبطة البطريرك ساكو لمعرض “مسيحيو الشرق” في باريس      بالصور.. افتتاح مزار مريم العذراء في ناحية مانكيش      اليوم على شاشة عشتار.. جولة جديدة في الجانب الأيمن من الموصل      شاكر سيفو يوقع مجموعته الجديدة " ابئيل " في بغديدا      تجمع جماهيري في سان دييغو تضامنا مع شعبنا في سهل نينوى      نوزاد بولص : هناك مخاطر على مصيرالمسيحيين والأيزيديين في مناطق التماس بين حكومة الإقليم والعراق الفدرالي      التقرير الدوري الخامس الصادر في 14/11/2017 عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشان الانتهاكات الحقوقية الوضع التعليمي في سهل نينوى وسنجار وتلعفر للعام الدراسي الجديد 2017 – 2018      مسرور بارزاني: لن نبقى متفرجين إزاء أوضاع مسيحيي سهل نينوى      التاريخ المسيحي للشرق الذي يريد المتطرفون إلغاءه      التقرير الدوري الثالث الصادر عن منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن مدن وبلدات وقرى سهل نينوى واحوال العائدين اليها      مجلس محافظة كركوك يعقد أول اجتماع له بعد أحداث 16 تشرين الأول      صحيفة...على أمراء السعودية المحتجزين دفع 70% من ثرواتهم      بعد أن رُزق بـ3 أطفال خلال 4 أشهر.. رونالدو يحدد عدد الأطفال الذين سينجبهم      لأول مرة في التاريخ.. زرع جهاز يقوي الذاكرة في أدمغتنا      القوات العراقية تقتحم مدينة راوة آخر معاقل داعش بالعراق      تقرير دولي يحذر.. هكذا سيعود داعش      السفارة الامريكية تنفي تقارير بخصوص توقع وكالة امريكية لزلزال مدمر يضرب العراق وايران      خبير: ترمب يحاول الضغط على العبادي لـ"تقليم أظافر إيران" أو تقليل دورها      بيع "اللوحة الضائعة" للمسيح بوضعية "سالفاتور موندي" لدافينشي بمبلغ خيالي      عقد مونديال روسيا يكتمل بتأهل "الفارس الأخير"
| مشاهدات : 1053 | مشاركات: 0 | 2017-07-04 18:52:38 |

حيرة أمام ضريرة ترى كل شيء بـ'الرؤية العمياء'

لا نستطيع تفسير كل شيء

 

عشتارتيفي كوم- العرب/

فتاة أسكتلندية عمياء تمتلك حاسة إبصار نادرة، تعرف بالرؤية العمياء، تخوّل لها إدراك الأشياء من حولها، إذ أن ما يعرف بالدماغ غير الواعي لديها لا يزال بإمكانه أن يشعر بالأشياء الموجودة من حولها.

 

العرب - نُشر في 2017/07/04، العدد: 10681، ص(24)

أدنبرة- قالت امرأة أسكتلندية عمياء إنها تمتلك واحدة من أكثر الحواس إثارة للاهتمام في العالم، وتعد هذه الحالة من بين أغرب الحالات في علم الأعصاب الإدراكي على الإطلاق. وهناك عدد قليل جدا من الناس في هذا العالم لديهم هذه الحاسة التي تعرف باسم “بلايندسايت” (الرؤية العمياء).

وتعرف هذه الحالة أيضا بأنها القدرة على الاستجابة للمثيرات البصرية دون رؤيتها بشكل واع، فالمصابون بهذه الحالة يعتبرون مصابين بالعمى، لكن ما يعرف بالدماغ غير الواعي لديهم لا يزال بإمكانه أن يشعر بالأشياء الموجودة من حولهم.

ووفق ما نشر في موقع بي بي سي البريطاني، فإن الفتاة الأسكتلندية ميلينا كوننغ فقدت بصرها وهي في العشرينات من العمر، ثم أدركت في وقت لاحق أن لديها هذه القدرة الخاصة التي تعرف باسم الرؤية العمياء. وقد فحصها العديد من الباحثين، ولا تزال حالتها محل دراسة موسعة.

وقالت جودي كولهام، الطبيبة والباحثة التي فحصت دماغ كوننغ “إذا كنت سأقذف كرة بنغ بونغ نحو رأس كوننغ، فسوف ترفع يدها على الأرجح وتنحني لتتفادى هذه الكرة، حتى قبل أن يكون لديها أي علم بذلك”.

وتصف كوننغ هذا النوع من الشعور بكلماتها، وتقول “ذهبت إلى المستشفى وأنا مبصرة، وقد وُضعت في حالة غيبوبة مؤقتة تحت سيطرة طبية كاملة (تعرف بالغيبوبة المؤقتة التي يمكن التحكم فيها من خلال بعض العقاقير الطبية) بسبب المشكلات الصحية التي كنت أعاني منها”.وتابعت “مكثت في حالة الغيبوبة تلك لنحو 52 يوما.

وعندما استفقت، لم أر أمامي إلا اللون الأسود، ولم أتمكن من رؤية أي شيء. وقالوا لي بعدها إنني عندما كنت في تلك الغيبوبة، أصبت بسكتة دماغية أدت إلى إصابتي بالعمى”.

وأضافت “وبعد مرور شهور، بدأت الأمور تتغير، حيث كنت أظن أنني أرى بعض الألوان، لكن أحدا لم يكن يصدقني. ثم تواصلت مع أحد علماء الأعصاب، وهو البروفيسور غوردون داتون. وبمجرد أن رآني، عرف حالتي على الفور، وأكد أنني أعاني من تلك الحالة التي تعرف باسم الرؤية العمياء”.

وأوضحت كوننغ “عندما ذهبت للقاء داتون، كانت هناك بعض الاختبارات القليلة التي كان يريد أن يجريها عليّ. وكان أحد هذه الاختبارات هو أنه وضع عددا من الكراسي بصورة متفرقة في ممر بالمستشفى، ثم طلب مني أن أسير بينها. وقال لي: فقط سيري (بين هذه الكراسي) بوتيرة سيرك المعتادة”.

وتابعت “سرت بالفعل بالوتيرة المعتادة لدي، وأخذت أتنقل بينها وأنا اصطدم بها، حتى وصلت إلى نهاية الممر، ثم قال لي داتون: حسنا، الآن حاولي أن تسيري بوتيرة أسرع لتعودي إلى مكانك مرة أخرى”.

وأضافت “سرت بوتيرة أسرع، وتمكنت من المرور بينها (الكراسي)، الواحد تلو الآخر، ولم أصطدم بأي منها على الإطلاق، وكان ذلك أمرا مدهشا حقا”. وتواصل كوننغ حديثها “الطريقة التي شرح لي بها الدكتور داتون هذا الأمر كانت: لا تفكري في الأمر كثيرا، واذهبي في طريقك فحسب. لا تستغرقي في التفكير، أو تشغلي بالك بهذا الأمر… لقد كان عقلي الباطن هو الذي يخبرني كيف أقوم بهذا الأمر، وكيف أتجنب الاصطدام بتلك الكراسي”.

وأكدت أنها تستطيع أن تسير حول منزلها بسهولة، وأن ترتب أغراضها بنفسها، رغم أنها لا تستطيع أن تراها. وقالت كوننغ “عقلي يخبرني بذلك، ويحدث نفس الأمر عندما يترك أفراد عائلتي بعض الأشياء مبعثرة وأقول لهم عليكم أن تضعوا هذه الأشياء في أماكنها حتى لا أصطدم بها”.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6539 ثانية