لقاء اذاعة SBS الاسترالية مع رئيس المجلس الشعبي جميل زيتو والقيادي يلدا خوشابا      البطريركية الكلدانية تشجب الخطاب التحريضي ضد المسيحيين في جامع “أبواب الجنة” بعرفة / كركوك      منظمة "عون الكنيسة المحتاجة" تلتقي لجنة الاعمار الكنسية لكنيسة السريان الارثوذكس/ برطلة      إحتفالية إفتتاح نُصب القديس مار شربّل في مزار مار ايليا في عنكاوا      غبطة البطريرك يونان يستقبل وفداً رسمياً هنغارياً      يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يزور البطريركية الكلدانية      البيان الختامي للمؤتمر العام الأول لحزب أبناء النهرين      عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية يجتمع مع كوادر الدراسة السريانية في بغداد      حضانة رامئيل توزع هدايا بمناسبة أعياد الميلاد المجيد      المكتب السياسي للمجلس الشعبي يعقد اجتماعاً في اربيل      العراق يعتزم نقل النفط إلى "دول مجاورة"      خبير أمريكي يتنبأ بأماكن احتمال اندلاع الحرب العالمية الثالثة      علماء يؤكدون تقلص ثقب الأوزون إلى أدنى حد منذ 30 عاما      بسبب تدخله في شؤون الاتحاد .. المنتخب الإسباني قد يحرم من مونديال 2018      مستشار الرئيس الأمريكي: ملتزمون بحماية وحدة وسيادة إقليم كوردستان      دموع دوناروما.. حديث الصحف الإيطالية      ‏العراق.. السيستاني يدعو لحصر السلاح بيد الحكومة      أستراليا.. عشرات آلاف الأطفال ضحايا "المأساة الوطنية"      مسؤول الماني دعا حكومتي ألمانيا والعراق لمناقشة اعادة اسر داعش لألمانيا      تقرير اخباري.. الولايات المتحدة تبرز دلائلا تدين إيران بصنع صاروخ أطلق على السعودية
| مشاهدات : 649 | مشاركات: 0 | 2017-06-18 19:11:00 |

التعايش الإيجابي والثقافة المفقودة

بشار الكيكي

 

لا يزال العراق هذه الدولة الحديثة التي أسسها الحلفاء في العشرينات تعاني من عدم وجود أساس متين للتعايش بين المكونات والدليل على هذا ان العراق لم يعرف الاستقرار المستدام  منذ تاسيسه الى الان ، سواء بين مكوناته او مع دول الجوار. والاسباب كثيرة لكن النتيجة واحدة وهي عدم الاستقرار.

 الثقافة السائدة في العراق هي ثقافة عدم الاعتراف بها أو حلها بالقوة وبفرض الإرادات والتنصل من الوعود والاتفاقات وحتى التعايش يراد له ان يكون اجباريا ، لذلك سوف لن يكون هنالك استقرار وتنمية مستدامة على المدى المنظور، هنا يجب علينا ان نعترف بوجود المشاكل كما هي،  ونبتعد عن التمنيات والاحلام والمجاملات. فمثلا الشعب الكوردستاني ليست له علاقة بالصراع المذهبي والطائفي في العراق ولايريد ان يكون جزءا منها.

ان تجربة اقليم كوردستان نجحت بالرغم من كافة المشاكل الداخلية والخارجية ولابد لهذه التجربة ان تستمر ويجب اعتبارها  انموذجا يحتذى به في العراق خاصة ، لانها لازالت تجربة عراقية وطنية.

اقليم كوردستان سوف لن ينتظر اكثر في سبيل إمكانية دمقرطة المجتمع العراقي الذي يرزح تحت ظل الصراع المذهبي ووجود مفاصل أقوى من مؤسسات الدولة وعدم تطبيق الدستور بالشكل المطلوب.

علينا ان نعترف وبكل وضوح بماهية المشاكل ومعالجتها سلميا فهنالك تجارب عديدة في العالم نجحت في ذلك ومنها جنوب السودان وتيمور الشرقية والبوسنة والهرسك وغيرها.

 نحن نخسر وقتنا في المهاترات والتجاذبات الفارغة وننسى او نتناسى اصل المشاكل ونتهرب منها او نبرر الرفض ، ان اصل المشاكل يكمن في عدم  تثبيت وممارسة حقوق المواطنة المتساوية بشكل كامل بالرغم من وجود الدستور الذي ينص عليها.

 نحن نطرح الكثير من الأفكار الإيجابية في قاعات الاجتماعات والمؤتمرات لكن العمل على إشاعة ثقافة التعايش الإيجابي تكاد تكون مفقودة ،  نتيجة لعدم وجود حراك مدني حقيقي على كافة المستويات. وهنا يطرح  السؤال نفسه، من هو الاقدس ؟  حقوق الانسان ام الايديولوجيات ام الاراضي والحدود والسيادات ؟

 تنظيم داعش الإرهابي اجاب عن كل ذلك وشكل دولته الخرافية على حساب حدود وسيادة دولتين وهي ان كلها لاشيء ولذلك الكل خسر الشيعة والسنة والكورد وتعرضت المكونات الى الإبادة الجماعية وما يزال التعاطي الثقافي والسياسي مع هذا الامر غير واضح المعالم بسبب ثقافة التعايش الإيجابي المفقودة.

من خلال متابعاتي وبحكم مسؤوليتي توصلت الى قناعة كاملة بأننا نعرف ماهي المشكلة ولكن هنالك شيء ما في النفوس يمنعنا من معالجتها بالطرق السلمية والتسويات الإيجابية وهنا أتألم على ماحل بالضحايا كانوا وقودا لهذه الصراعات التي لاتنتهي. واتألم أكثر بأننا لا نعرف كيف سنواجه المستقبل ، الانتخابات أصبحت مجرد وسيلة لشرعنة النفوذ القائم على القوة وليس الحراك المدني ورؤية شاملة للتنمية والحوكمة ، لذلك انا ادعوا الى حل كافة المشاكل بالمصارحة والمكاشفة وبنية الحل والعلاج الحقيقي وانقاذ كرامة الانسان لانه أقدس مافي الوجود وهو من كرمه الله وسخر له الارض ومن الله التوفيق.

 

بشار الكيكي - رئيس مجلس محافظة نينوى








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.3687 ثانية