المجلس الشعبي يشارك في حوار بمبنى الكونغرس الأمريكي لمناقشة الحرية الدينية ومستقبل مسيحيي الشرق الأوسط      النائب رائد اسحق أمام البرلمان السويدي ينتقد صمت المجتمع الدولي تجاه كل ما حصل للمسيحيين في العراق ويدعوه للتحرك سريعا للحفاظ على وجوده كمكون رئيسي لحفظ السلام فيه      البابا فرنسيس في القاهرة غدا الجمعة      مشروع قانون مشترك بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي للاعتراف بالإبادة الأرمنية يُقّدم إلى الكونغرس الأميركي      وصول البطريرك ساكو ومعاونه الى القاهرة للمشاركة في مؤتمر الازهر للسلام      الكاردينال مولر: على الدول الإسلامية أن تتخذ موقفا حيال الحرية الدينية…لا يجوز أن يقول أحد: “جئت من عند الله وسأتّخذ قررات تتعلّق بحياتك”      المونسنيور بيوس قاشا يلتقي وزير الصناعة والمعادن العراقي ويبحث معه الأوضاع الراهنة في البلاد ودعم العوائل النازحة      التشيك تتبنى قراراً يعترف بإبادة الأرمن      (4717) عائلة نازحة التي تلقت مواد اغاثية من منظمة حمورابي لحقوق الانسان للفترة بين 10/4/2015 والى 31/12/2015      عضو مكتب كندا للمجلس الشعبي قيصر موسى يزور مقر المجلس الشعبي في دهوك      الكورد يبحثون الاستفتاء والاستقلال مع البعثات الاجنبية بكوردستان      تحرير قضاء الحضر جنوب الموصل بالكامل      خبير: أكبر فقاعة مالية في العالم قد تنفجر قريبا      حدث نادر في مباراة برشلونة وأوساسونا      صواريخ كوريا الشمالية ستصل طوكيو في 10 دقائق.. وهذه خطة اليابانيين لتجنب الدمار الشامل      مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي: تأسيس شبكة إرهابية عالمية جديدة      سناتور جمهوري: الحرب مع كوريا الشمالية لن تصل إلينا!      الشرطة العراقية تحرر 260 ألف شخص من داعش غرب الموصل      غارات تركية جديدة على الأكراد شمالي العراق      مواليد حقبة داعش.. آلاف الأطفال يواجهون مصيرا مجهولا
| مشاهدات : 436 | مشاركات: 0 | 2017-04-17 13:22:32 |

تعاليم المسيح كفيلة بأرساء الأمن والأستقرار في العالم

قيصر السناطي

 

لقد كان مجيء المسيح له كل المجد نقطة تحول في تأريخ البشرية نحو السلام والتأخي بين الشعوب ،فرسالة  السلام  والمحبة التي اتى بها المسيح (ع) غيرت المفاهيم السابقة التي كانت تقول العين بالعين والسن بالسن ، ان المعجزات التي قام بها يسوع المسيح امام جموع من الناس وبشهادة التلاميذ كانت اعمال الاهية لايستطيع القيام بها سوى الله . ان يسوع المسيح  اقام الأموات وشفى المرضى وأوقف العاصفة ، ومع كل هذه القدرات الألهية ، لم يستخدم القوة  ولم يجبر احدا على تطبيق تلك  المباديء السامية ، بل اعطى للبشرية حرية الأختيار بين الخير والشر وكان يعلم ويكرز بمحبة ويتحنن على طالبين الغفران والرحمة من الله ،ومن وصياه العظيمة  هي ان تحبو بعضكم بعضا وان تكونوا كاملين كما هو ابوكم السماوي  كامل . ومع هذه العظمة الألهية قدم المسيح (ع) نفسه فداء للبشر.

 وصلب على يد الرومان من اجل مغفرة خطايا البشر  ليتم ما جاء في الكتب من قبل انبياء العهد القديم، ولكي يتم مشروع الله على الأرض وبرهن  الرب يسوع على قدرته في التغلب على الموت ،بقيامته من بين الأموات . ومنذ مجيء المسيح له كل المجد ولحد الأن البشرية تتخبط في صراعات ومشاكل وحروب لا حصر لها لأنها لا تطبق مباديء  الخير والمحبة والسلام التي جاء بها المسيح له كل المجد لذلك فأن كل الحروب والصراعات التي شهدتها البشرية هي من صنع الأنسان ،ولن يستقر العالم وتتم العدالة الا اذا عدنا الى تلك المباديء السامية التي تأسس لعلاقة انسانية عادلة بين جميع البشر دون تمييز بسبب اللون او الجنس او لأي اسباب اخرى.

 لقد كانت جميع الصراعات خلال التأريخ هي اما صراعات عرقية قبلية  اوقومية اودينية او دكتاتورية او صراعا بين حضارات وشعوب وأقوام على ملكية الأرض وعلى خيرات الأرض ،  ومع عظمة تلك الحضارات في التأريخ لكنها سقطت وتلاشت امام قوى اخرى اقوى منها  لأن جميع تلك الحضارات كلنت تستغل شعوب اخرى من اجل مصالحها وان جميع تلك  القوى سلكت طرق غير عادلة مع الأخرين وتلك الطرق لم ولن تنجح فلا يعود السلام والخير والعدل والأستقرار في العالم الا بالعودة الى وصايا وتعاليم ربنا يسوع المسيح  له كل المجد ،المجد لله في العلى والرجاء الصالح لبني البشر وعلى الأرض السلام والمسرة لبني البشر.وكل عام والجميع بألف خير  

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7109 ثانية