حزب بيت نهرين الديمقراطي يزور مقر المجلس الشعبي في دهوك      الذكرى الثانية بعد المائة على مذبحة الارمن      المطران داود شرف والنائب رائد اسحق يصلان السويد لحضور جلسة للبرلمان السويدي      افتتاح مقر للجنة الاعمار الكنسية في برطلة المحررة خطوة اولى نحو الاعمار      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، يرقي الأب الدكتور تياري جونسن إلى رتبة الأركذياقون      رئيس وزراء كندا جاستن ترودو يصدر بيانا بمناسبة الذكرى 102 للإبادة الأرمنية      في صلاة الشهداء الجدد.. البابا يرتدي بطرشيل الأب الشهيد رغيد كني      البطريرك مار افرام الثاني: دول مجاورة متورطة في خطف مطراني حلب      العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس تعلن رسمياً 24 أبريل- نيسان يوم إحياء ذكرى الإبادة الجماعية الأرمنية      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تحيي العاملين في الصحافة والاعلام في كوردستان      في المناطق المحررة بالموصل .. رحل الدواعش وعادت العرائس      إجماع كوردي على إشراك كركوك في استفتاء كوردستان      زلزال سياسي يهز الجمهورية الخامسة... الفرنسيون أسقطوا النظام      شرق الموصل.. رحل "الدواعش" وعادت "العرائس"      ميسي يحرز الهدف 500 مع برشلونة ويحقق فوزا ثمينا على ريال مدريد      نيافة الاسقف مار أبرم خاميس، يرسم كاهناً جديدا في اريزونا      غبطة البطريرك ساكو يحتفل بقداس عيد القيامة في كنيسة انتقال مريم العذراء في المنصور      الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني يجتمعان اليوم بحضور البارزاني      وصول تعزيزات عسكرية للإسراع بتحرير آخر احياء أيمن الموصل      كوريا الشمالية تهدد أستراليا بضربة نووية
| مشاهدات : 2222 | مشاركات: 0 | 2017-03-12 09:32:56 |

ليس "ما بعد الحقيقة" سوى الكذب.. تقرير من فانكوفر بعد قرار تنقل الكهنة في أبرشية مار أدي الكلدانية في عموم كندا

 

عشتار تيفي كوم/

تمهيد:

   في أواخر السنة المنصرمة تم اختيار كلمة "ما بعد الحقيقة" Post-truth  من قبل المشرفين على موقع معجم أكسفورد كلمة السنة، نظراً لزيادة تداولها التي تضاعفت مئات المرات. وبذلك أستحقت أن تُنتقى من بين المفردات التي راج تداولها بشدة هذه السنة. وجاء تعريف الكلمة، بقوله إنها تأتي: "في سياق أو وصف الظروف التي تصبح فيها الحقائق الموضوعية أقل تأثيراً في تشكيل الرأي العام من الشحن العاطفي والمعتقدات الشخصية".

   "ما بعد الحقيقة" ليس هو الكذب فحسب بل هو أكثر تجذراً منه. والمقصود به إقناع الناس بأنه حقيقي، غرضه هو التعبير عن الأهواء والمشاعر والإنفعالات، لا التعبير عن الوقائع ومن موقع الواقعة. إذن نحن في حقبة جديدة تخرجنا من زمن الألتباس الذي عشنا على وقعه سنيناً، نحو عصر يحلّ فيه الكذب محل الصدق، والعاطفة محل الحقيقة، والتحليل الشخصي محل المعلومة، والرأي الواحد محل الآراء المتعددة.

ليس "ما بعد الحقيقة" سوى الكذب:

   ولشديد الأسف نعيش اليوم في عالم "ما بعد الحقيقة"، بيد أن عدداً ممن يحسبون أنفسهم كتّاباً ذوو "الأقلام الصفراء" أو إعلاميون دخلاء "سوداويون"، يتجاهلون الحقائق التي لا تعجبهم. فهم لا يرون في طريق حياتهم سوى نقاطاً سوداء، لكونهم قد فقدوا البصر والبصيرة بسبب "العناد والكبرياء" اللتان غلقتا أمامهم كل أبواب التوبة، لمصالح نفعية وفائدة شخصية بحتة لأي سرد أو قضية تحدث هنا أو هناك والأنكى من هذا كله هو أنهم خارج نطاق مواقع الأحداث. فيعتمدون على ما تصلهم من مغالطات وأفتراءات عبر أناس مأجورين دون معرفة الحقيقة والتحري عنها والسير في خطاها، ليحافظوا على صدق الكلمة ومصداقيتهم الإعلامية. لذا نراهم متورطون في ترويج "ما بعد الحقيقة" عبر وسائل الإعلام المختلفة وشبكات التواصل الأجتماعي، التي ساهمت مساهمة فعالة في نشر الكذب. فالذين كانوا يتلقون الكذب، أصبحوا هم أنفسهم مشاركين في نشره، من دون أي جهد للبحث عن الوقائع، وأصبحوا يثقون بأنفسهم أكثر من ثقتهم بأي شئ آخر ... ولهذا نقول: ليس "ما بعد الحقيقة" سوى الكذب.

   وهنا قد يتبادر إلى أذهان البعض – بما أتخذه من مواقف تتسم بـ "المقاربة" – عبر ما أكتبه بين الفينة والأخرى، بأنني أملَّي برأيي على جهة معينة أو أقف منحازاً ومدافعاً لجهة أخرى. فإرادتنا الحرّة وإيماننا الثابت هي التي تملّي علينا لنكتب بما يرشدنا الروح بالحق، ويعزينا بالحقيقة كي "نرمم الهوّة" و "نقارب" فيما بين الفرقاء من أجل إستعادة الحوار الأخوي والحضاري. لذا كان واجباً أن يكون تدخلنا ملهماً ومفعماً بـ "نار" الروح القدس، لا تذمراً و عصياناً بـ "نار" الفتنة والتعصب.

حقائق عن كنيسة القديس بولص الكلدانية في فانكوفر بعد تنقلات الكهنة:

   بعد قرار أبرشية مار أدي الكلدانية في عموم كندا بخصوص تنقل الكهنة الصادر في الثاني من شهر تشرين الثاني في العام المنصرم، أستلم حضرة الآب الفاضل صباح كمورا خورنة كنيسة القديس بولص الكلدانية في مدينة فانكوفر يوم الأحد الموافق 15-1-2017 في قداس ألهي مهيب وبحضور كبير من أبناء شعبنا المؤمن. وهنا أود أن أذكر وأوضح جملة أحداث، كنتُ فيها شاهداً ومرافقاً لكل تحركات ولقاءات حضرة الآب صباح كمورا، كما هي في المحاور الآتية:

المحور الأول: زيارة الآب أيوب والوفد المرافق له:

   بمبادرة طيبة وكريمة لتقديم التهاني والتبريكات لحضرة الآب الفاضل صباح كمورا بمناسبة تسلمه المنصب الجديد كراعي لخورنة كنيسة القديس بولص الكلدانية في فانكوفر، قام حضرة الآب أيوب شوكت وعدد من أبناء شعبنا المؤمن بزيارة الآب صباح في المركز الراعوي الجديد للخورنة. وذلك في تمام الساعة التاسعة من مساء يوم الأحد الموافق 15-1-2017، حيث تم عقد لقاء تشاوري وودي في جو مفعم بالمحبة والفرح المسيحي. وأكد الآب أيوب شوكت والوفد المرافق له بأنه هناك أجماع كامل من قبل الجميع للتعاون والخدمة مع الآب صباح كمورا بروح المحبة المسيحية تحت خيمة واحدة لكنيسة الرب يسوع له المجد في فانكوفر. وأكد أيضاً على أنضمام كل اللجان والنشاطات إلى كنيسة القديس بولص في نهاية شهر شباط وتحديداً يوم 26-2-2017 حيث موعد أنتهاء العقد المبرم مع الكنيسة الإنكليكانية. أما من ناحيته فقد أثنى حضرة الآب الفاضل صباح كمورا لهذه المبادرة والزيارة، مؤكداً على أهمية بناء المحبة المسيحية في داخل الإنسان وتغيير النفوس وتجديدها بنفحة الروح القدس قبل بناء الكنيسة. ومن هذا المنطلق قدم الآب صباح مقترحاً بإقامة صلاة وساعة سجود أمام القربان المقدس في مساء يوم الأربعاء الموافق 18-1-2017.

المحور الثاني: قام حضرة الآب الفاضل صباح كمورا بالمقابلات والزيارات التالية:

     1- مقابلة مع رئيس أساقفة فانكوفر المطران مايكل ميلر يوم الأربعاء الموافق 25-1-2017 (الساعة الثانية عشر ظهراً). تركز الحديث على أهمية المساعدة في شراء أو بناء كنيسة للجالية الكلدانية في فانكوفر بعد تزايد عددهم إلى ما يقارب الألف عائلة.

     2- مقابلة مع الآب جون كوسكروف راعي كنيسة سيدة المشورة الحسنة الكندية يوم الثلاثاء الموافق 31-1-2017 (الساعة الواحدة من بعد الظهر). في هذا اللقاء طلب الآب صباح بإعادة إقامة القداديس والنشاطات الكنسية الأخرى فيها (حيث كانت تقام قبل ثلاثة سنوات)، ولكن الآب جون أعتذر لعدم توفر المكان وملائمة الوقت ...!

    3- مقابلة مع الآب سايمون هاينمان راعي كنيسة سانت أندرو كيم الكورية يوم الثلاثاء الموافق 31-1-2017 (الساعة الثالثة من بعد الظهر). في هذه المقابلة تلقينا نبأ مفاجئ بترك الكنيسة الكورية (حيث نقيم أحتفالاتنا ونشاطاتنا الدينية المختلفة فيها، وبالإيجار الشهري) في مدة أقصاها الأول من تموز المقبل. بعد شعورنا المسبق من خلال بعض التصرفات والتحذيرات من جانب إدارة الكنيسة الكورية. وتلقينا طلبات من سكرتيرة الكنيسة الكورية بضرورة تنفيذها، وأقتصار الفعاليات الدينية ليومي الأحد (القداس) والأثنين (التعليم المسيحي). ولهذا بادر الآب صباح ومنذ اليوم الأول لوجوده في فانكوفر بالشروع والتحرك السريع لشراء أو بناء كنيسة بعد ما تلقاه من تحديات وصعوبات من الكنيسة الكورية.

  4- مقابلة مع السيد آمريك فيريك وزير التكنلوجيا في مكتبه الرسمي يوم الأربعاء الموافق 8-2-2017 (الساعة الثانية عشر ظهراً). كان لقاءاً إيجابياً حيث رحب السيد آمريك لهذه الزيارة مبدياً تعاونه الكبير في مساعدة الشبيبة وتلبية متطلباتهم وتسهيل كل طموحاتهم المستقبلية.

المحور الثالث: أفتتاح المركز الراعوي الجديد للخورنة:

   تم تهيئة المركز الراعوي الجديد قبل مجئ حضرة الآب صباح كمورا، وهو مكون من طابقين حيث خصص الطابق الثاني لسكن الكاهن أما الطابق الأول فخصص ليكون مركزاً رعوياً مكون من غرفة للإدارة وصالة تم تحويلها إلى "كابلة" تسع فقط لـ 35 شخصاً لإقامة النشاطات التالية: الصلوات والقداديس اليومية، أجتماعات المجلس الخورني واللجنة المالية، لقاءات أخوية قلب يسوع الأقدس، تدريبات الجوقة، تعليم اللغة الكلدانية، لقاءات شباب أصدقاء الفادي، دورة المخطوبين، العماذات، تدريبات الشمامسة. وفي يوم السبت الموافق 21-1-2017 تم أفتتاحه بإقامة صلاة الرمش وبحضور شمامسة الكنيسة. 

المحور الرابع: موضوع العرض الأولي لشراء عقار لبناء كنيسة:

   نظراً لما ورد أعلاه (وخاصة النقطة الثالثة من المحور الثاني) تم التحرك على أكثر من صعيد ولفترة تجاوزت الشهر بقليل (35 يوماً فقط من أستلام الآب صباح)، من أجل إيجاد كنيسة ثانية للإيجار وبنفس الوقت البحث عن شراء كنيسة جاهزة أو أرض للبناء. وشاء الرب أن يختار لنا عقار عبارة عن بيت مبني على مساحة 2.1 إيكار (8500 متر مربع). حيث تم توقيع عرض أولي بمبلغ قدره 835,000 دولار كندي في صباح يوم الأحد الموافق 19-2-2017 وبحضور وأستشارة أعضاء المجلس الخورني. وفي اليوم الثاني تم أبلاغنا بأنه كان هناك عرض آخر مقدم من منافس لشراء هذا العقار وبمبلغ قدره 840,000 دولار كندي، لذا تم زيادة مبلغ العرض إلى 850,000 دولار كندي. وفي يوم الثلاثاء الموافق 21-2-2017 تم إبلاغنا بقبول عرضنا المقدم، وتم توقيع العرض من قبل حضرة الآب صباح كمورا. علماً بأنه لم يتم دفع أي مبلغ جراء هذا التوقيع، حيث يتضمن العرض على بند رئيسي يضمن لنا فترة مدتها 45 يوماً للتراجع عن هذا العرض في حال عدم أستحصال الموافقات الأصولية والقانونية لبناء كنيسة. وبعد مراجعة أولية لبلدية مدينة "سري"، أستحصلنا على معلومات إيجابية بإمكانية بناء على مساحة قدرها 15,000 قدم مربع (1400 متر مربع) من مجموع مساحة العقار. بعكس ما وصف من قبل البعض بأنه: "لا يكفي لبناء قن دجاج" ..!!!

المحور الخامس: لقاءات الآب صباح كمورا مع جميع اللجان العاملة في الكنيسة:

1- أجتماع مع شمامسة الكنيسة يوم السبت الموافق 21-1-2017 (الساعة الثالثة عصراً). ركز الآب صباح على الدور المهم والحيوي للشمامسة في خدمتهم، مؤكداً على أن الجميع هم خدام المسيح ويجب ان يتحلى الجميع بـ "روح الخدمة". مشيراً إلى أهمية إقامة دورة طقسية لجميع شمامسة الكنيسة، مع تشجيع الشبيبة والطلبة لخدمة القداس باللغة الإنكليزية. وأبدى الآب صباح العديد من الملاحظات المهمة بما يخص الصلاوات والقراءات الطقسية في القداس.

2- لقاء مع أخوية وشبيبة القديس بولص يوم الأحد الموافق 22-1-2017 (الساعة الخامسة عصراً). أكد الآب صباح على ضرورة المشاركة الفاعلة للشبيبة في جميع الفعاليات والنشاطات الكنسية واللجان العاملة فيها، وخاصة في المجلس الخورني المزمع تشكيله في شهر آذار المقبل. ودعمه الكبير لمشاركة الشبيبة في أيام الشبيبة العالمية المقبلة الذي سيقام في بنما عام 2019. وحثّ الشبيبة على المواظبة في الحضور الأسبوعي للمحاضرات ووضع منهج متكامل وبحسب ما يختارونه من مواضيع دينية وثقافية متنوعة.

3-  زيارة مركز التعليم المسيحي واللقاء مع الكادر يوم الأثنين الموافق 23-1-2017 (الساعة السادسة عصراً). ألتقى الآب صباح مع كادر التعليم المسيحي بعد تفقده لصفوف المركز، وحثهم على ضرورة تهيئة الطلاب مسبقاً للمنهج الذي تم تخصيصه لكل صف من الصفوف. كما أكد بأنه سيكون هناك دورة تعليمية لتهيئة الكادر الحالي مع فتح المجال لرفد دماء شابة وجديدة ممن يجدون في أنفسهم الكفاءة والمقدرة. وطلب بتشكيل صف جديد لتعليم اللغة الكلدانية، وعمل رياضة روحية، ومخيمات كشفية لطلاب التعليم المسيحي بالأضافة إلى بقية الفعاليات والنشاطات الأخرى.

4- أجتماع مع أعضاء المجلس الخورني يوم الخميس الموافق 26-1-2017 (الساعة الثامنة مساءاً). أبتدأ اللقاء بصلاة ثم أعقبها إرشاد روحي، مؤكداً على أهمية التقارب ما بين أعضاء المجلس الخورني مع الكاهن ومع بعضهم البعض من خلال روح الخدمة والمحبة، والتعامل بشفافية، والحفاظ على السريّة، والوضوح في طرح الإشكاليات من خلال الحوار للتوصل إلى قرارات صائبة ومن ثم تفعيلها بما يخدم الرعية. وأوضح بأنه سيكون في منتصف شهر شباط المقبل ترشيح لإنتخابات مجلس خورني جديد، مؤكداً إلى الحاجة لرفد المجلس بدماء جديدة.

5- لقاءات وأجتماعات عديدة مع الجوقة، أخوية قلب يسوع الأقدس، أصدقاء الفادي، اللجنة المالية.

المحور السادس: إنتخابات المجلس الخورني الجديد:

   إستجابة لتوجيهات سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا راعي أبرشية مار أدي الكلدانية في عموم كندا، وبعد أستلام الكهنة لمناصبهم الجديدة في رعايا وخورنات الأبرشية وعملاً بقوانين المجالس الخورنية تم الإعلان في قداس يوم الأحد الموافق 12-2-2017 عن قبول الترشيح لعموم شعبنا الكلداني المؤمن في هذه الخورنة وفق شروط وضوابط حددت في أستمارة الترشيح. وحدد آخر يوم لأستلام أستمارات الترشيح يوم الجمعة الموافق 3-3-2016. وفعلاً تم أستلام (18) أستمارة ترشيح، ولكن تم إنسحاب كلاً من السيدين (أدور ملكو) و (أمجد بولص) لأسباب شخصية. وتم الإعلان عن أجراء الأنتخابات بعد أنتهاء القداس ليوم الأحد الموافق 5-3-2017. وتم تشكيل لجنة خاصة مؤلفة من خمسة أشخاص للأشراف على الإنتخابات ولفرز الأصوات. وهذه هي التجربة الأولى والفريدة من نوعها التي تجرى فيها مثل هذه الإنتخابات بكل نزاهة وشفافية وبشكل ديموقراطي وحر، وبمشاركة واسعة وحماس منقطع النظير من قبل شعبنا المؤمن في هذه الخورنة المباركة. حيث شارك (403) ناخباً لأختيار (12) مرشحاً من بين (16) مرشح لهذه الإنتخابات، حيث كانت هناك خمسة صناديق للأقتراع توَزّعَ عليها أعضاء اللجنة المشرفة. وللأمانة نقول؛ أنه صحيح حدث خرق بسيط ألا وهو تزاحم الناس بكثافة على صناديق الأقتراع مما أربك المشرفين في بداية عملية التصويت، ولكن بعد ذلك سارت الأمور بكل سلاسة وإنسيابية. أستغرقت عملية الأقتراع ما يقارب الساعة وبعدها تم فرز الأصوات في قاعة الكنيسة، حيث فتحت صناديق الأقتراع في تمام الساعة السادسة مساءاً. وبدأت عملية الفرز في تمام الساعة (6:41) وأستمرت لغاية الساعة (8:30)، وبعدها أنتقلنا إلى المركز الراعوي بعد أن تلقينا بلاغ من إدارة الكنيسة الكورية بأنتهاء الدوام فيها. وفي تمام الساعة التاسعة مساءاً عاودنا فرز الأصوات بعد أن دوّن الآب صباح عدد الأصوات لكل مرشح، ليستكمل فرزها لحد الساعة العاشرة مساءاً. علماً بأنه تم تصوير العملية الأنتخابية وفرز الأصوات بشكل حيّ ومباشر عبر شبكة التواصل الأجتماعي (الفيس بوك).

المحور السابع: أسباب أختيار الآب صباح كمورا "الكنيسة الإنكليكانية" لإقامة الصلوات والقداديس:

   في لقاءه (الآب صباح) مع الآب سايمون هاينمان راعي كنيسة سانت أندرو كيم الكورية (وكما هو مبين في النقطة الثالثة من المحور الثاني أعلاه)، عندما حددت لنا الكنيسة الكورية فعالياتنا الدينية لتقتصر فقط في إقامة القداس الإلهي يوم الأحد، واستقبالهم لطلاب التعليم المسيحي في يوم الأثنين. وبما أننا في زمن الصوم، لذا أرتاى الآب صباح كمورا لإقامة برنامج يومي للصلاة (صلاة الرمش والوردية والقداس) في المركز الراعوي الجديد (الذي يسع لـ 35 شخص فقط)، وبمرور الأيام أزداد عدد المؤمنين ليبلغ أكثر من 75 مؤمناً. لهذين السببين، ويضاف لهما سبب ثالث ألا وهو قرب هذه الكنيسة من سكن غالبية شعبنا المؤمن حيث يستغرق للوصول إليها ما بين (5 – 10) دقائق مشياً على الأقدام، بينما تبعد الكنيسة الكورية والمركز الراعوي أكثر من نصف ساعة. علماً بأن ممارسة الصلوات والقداديس هي لأربعة أيام (الثلاثاء، الخميس، الجمعة، والسبت)، ولا تترتب على كنيستنا أي نفقات أو إيجار كما هو الحال مع الكنيسة الكورية.

الخاتمة:

   لنا في حياة الرب يسوع القدوة للخلاص من أوجاع شعبنا المضطهد والمهجر قسراً، وظروف الوطن السيئة. فقلوبنا مع كنيستنا مع هذه الأوجاع الخارجية، فلا نستغرب - وللأسف الشديد - أن تأتينا الأوجاع من الداخل أيضاً "ويكونُ أعداءَ الإنسانِ أهلُ بيتهِ" (متى 10 : 36). فصارت المخاوف والخصومات من الخارج والداخل، "فما عرفنا الراحة" (2 كورنثوس 7 : 5).

   فعلى الرغم ما تمتاز به "الأقلام الصفراء" من موهبة فذة وبراعة قلم في النقد الهدّام، نراه ينتقد كثيراً ولا يفعل شيئاً إيجابياً. فالنقد سهل، إنما الصعوبة تكمّن في البناء. ففي الآونة الأخيرة أشتدت حمى الصراع، بيد أن الكثير مما يحدث في شأن "كنيستنا الكلدانية" قد تجاوز حدود اللياقة الروحية والكنسية. فالبعض يقومون بنشر أعتراضاتهم علانية في الأنترنت والصحافة بدافع الغيرة – كما يقولون – وفي هذا يصح قول القديس بولس الرسول: "أَشْهَدُ لَهُمْ أَنَّ لَهُمْ غَيْرَةً لِلَّهِ، وَلَكِنْ لَيْسَ حَسَبَ الْمَعْرِفَةِ” (رومية 10 : 2)، و"عدم المعرفة" في هذا الصدد هو تجاهل الأصول الروحية والكنسية في التصرف لما تمر به الكنسية من وضع مقلق. فعلى سبيل المثال لا الحصر، صادفنا أشخاصاً لم يستطيعوا أن يتأقلموا ويبذلوا كل جهودهم مع وجهة الكنيسة في تغيير وإصلاح بعض المسارات فيها، فأرادوا أن تخضع الكنيسة لهم ..!! والعجيب أن تجد من يساعدهم في هذا المنحى ..!! وبنفس الوقت قد تجد أحدهم ينجح جداً إذا عَمِلَ وحده كفرد، بينما يفشل تماماً إذا عَمِلَ كعضو في مجموعة. إذ سرعان ما ينقسم عليهم أو يفقد القدرة على التعاون معهم، فيتمسك برأيه جداً وينتقد آراءهم أو يهاجمهما. محاولاً إظهار أخطاءهم، وبالمقابل يظهرون له أخطاؤه فلا يستطيع أن يستمر في العمل معهم، فتراه ينطبق عليه المثل: "خالف تعرف" أو "إذا لم يكن لك في الخير أسماً، فارفع لك في الشر علماً".

 

 نبيـــل جميـــل سليمـــان

     كندا – فانكوفر

































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5442 ثانية