المجلس الشعبي يلقي كلمة بمناسبة الذكرى الأولى للاعتراف بالإبادة الجماعية في واشنطن      قداسة البطريرك في ضيافة اتحاد الادباء والكتاب السريان      اكتشاف موقع آشوري قديم في أربيل      وزير خارجية أرمينيا يحضر مراسم تدشين قبر السيد المسيح في كنيسة القيامة في القدس      الإسكندرية تستقبل الدفعة الثانية من المسيحيين النازحين من العريش      يوناثان بت كوليا السكرتير العام للاتحاد الاشوري العالمي يهنيء أحزابنا القومية في العراق بمناسبة "أكيتو"      اتحاد النساء الاشوري يزور عددا من الامهات في مجمع " عنكاوا 2 آشتي" الكرفاني بمناسبة عيد الأم      مجلس الوزراء العراقي يقرر اعادة تفعيل عمل اللجان الفرعية لتعويض المتضررين في المناطق المحررة      زيارة مدير تربية الحمدانية لموظف الخدمات من ابناء شعبنا العائد من قبضة داعش      مارتن منا رئيس مؤسسة الجالية الكلدانية في ميشغان يشارك في استقبال العبادي في واشنطن      صحيفة عربية: حرب داعش تنتهي باستقلال كوردستان بقرار أممي      مجلس كنائس ولاية NSW ، يقيم صلاة من أجل السلام في كاتدرائية القديس ربان هرمزد في سيدني      الخارجية الامريكية تكشف: بعنا للعراق اسلحة بقيمة 22 مليار دولار خلال 12 عاما      اليابان تقرر منح اللجوء للعراقيين      اليوم.. أسود الرافدين والكنغارو في مواجهة البقاء على قيد المنافسة      اللجنة العليا للتثقيف المسيحي تقيم رياضة درب الصليب في كاتدرائية سيدة الزهور للارمن الكاثوليك      نجم الدين كريم: دستور العراق لم يمنع رفع علم كوردستان في كركوك      إصابة 12 شخصاً على الأقل في إطلاق نار أمام البرلمان البريطاني      السويد تستعد "جديا" لهجوم نووي روسي      علم الفلك والارقام الفلكية في محاضرة بالنادي الاثوري في نورشوبينغ السويدية
| مشاهدات : 822 | مشاركات: 0 | 2017-02-12 10:06:12 |

توقعات بمواجهة أمريكية - إيرانية في العراق

 

عشتار تيفي كوم - سبوتنك نيوز/

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، يوم السبت، إن العراق لا يريد أن يكون طرفا في أي صراع إقليمي أو دولي.

وتأتي التصريحات بعدما تحدث العبادي هاتفيا إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حيث تطرقت المكالمة إلى التوتر مع إيران.  وأكد العبادي للتلفزيون الرسمي "العراق حريص على مصالحه الوطنية ومصالح شعبه ولا يريد أن يكون طرفا في صراع إقليمي أو دولي يؤدي إلى كوارث على المنطقة والعراق".

وفي هذا الصدد يقول رئيس مركز القرار السياسي العراقي، هادي جلو مرعي، في حديثه لبرنامج "الحقيقة" الذي يبث على أثير راديو "سبوتنيك"، "أعتقد أن الرئيس الأمريكي ترامب يبحث في سبل وقف التمدد الإيراني في العراق، خصوصا وأن هناك حرب أمريكية ضد إيران بتمويل خليجي مفتوح،  وهذه الحرب ستكون في جبهات أربع، سوريا واليمن ولبنان والعراق، وهناك جبهات أقل شأنا  كالبحرين التي يطبق عليها الخليجيون بموافقة أمريكية كاملة. ومن الإشارات الأخيرة أن الولايات المتحدة ستدعم التدخل السعودي في اليمن وستقاتل الحوثيين، وهي بالفعل أرسلت سفينتها الحربية وهناك أيضا قوات أمريكية ستصل تباعا إلى العراق ومن المؤمل أن تكون هناك مناطق آمنة في سوريا".

وعن موقف العبادي من الأزمة الأمريكية — الإيرانية، يقول مرعي "تصريحات العبادي وحواره الأخير مع الرئيس الأمريكي ترامب يشي بأن الولايات المتحدة الأمريكية وضعت العراق على المحك وأنها خيرت بغداد بين طهران وواشنطن، فإما أن يكون العراق مع طهران ويتلقى ضربات عسكرية ومواجهة مع الفصائل الشيعية، وأن يحاصر العراق ماليا واقتصاديا كإيران، أو أن يقرر العراق الذهاب بعيدا مع واشنطن في مشروعها في المنطقة".

وأضاف مرعي "الزمن الآن ليس كزمن رئيس الوزراء السابق المالكي، الذي كان يمسك العصا من المنتصف، اليوم زمن القرارات الحاسمة، لدى العبادي خياران لا ثالث لهما، واعتقد أن العبادي سيتخذ قرارات صعبة خلال الفترة المقبلة، فالولايات المتحدة تستعد لضرب إيران، ولكن ليس على الأراضي الإيرانية، وإنما من خلال أذرعها في الشرق الأوسط. لذا أعتقد أن الحرب القادمة ستكون معلنة وخلفية في نفس الوقت وستكون صعبة على العراق".

أما الكاتب السياسي غياث عبد الحميد، في حديثه لبرنامج "الحقيقة"، فإنه في هذا الموضوع، قال " السيد العبادي دائما ما ينأى بنفسه عن التصريحات التي ترد من الدول الإقليمية سواء باتجاه العراق أو باتجاه الآخرين، حتى أنه تعامل مع الأزمة العراقية التركية بهدوء جيد ودبلوماسية عالية، وأعتقد أنه سوف يقوم بنفس الشيء مع الأزمة الإيرانية الأمريكية، فهو رجل حكيم ويعرف ماذا يفعل، ولا أعتقد أنه سوف ينجر لإيران أو لأمريكا، وهذه سياسة واضحة للعبادي بعكس سابقيه، فهو لم يزر إيران ولا ينوي زيارتها".

وفي الطريقة التي ستتبعها الولايات المتحدة في التعامل مع إيران في العراق، يقول مرعي "ليس من الضرورة أن تكون هناك مواجهة مباشرة بالسلاح بين الفصائل المسلحة العراقية والولايات المتحدة، وإنما ستضغط الولايات المتحدة بعد تحرير الموصل على الفصائل الشيعية في مناطق السنة، ستمنعها من الوصول إلى تلك المناطق، وأيضا ستركز على موضوع مهم، وهو تصنيف بعض القيادات الشيعية على أنها  قيادات إرهابية تتصل بإيران".

أما عبد الحميد، فقال من جانبه "إن الفصائل العراقية المسلحة هي رسمية ومشكلة بقانون، ودخول القوات الأمريكية لمحاربة هذه الفصائل هو أمر غير واقعي، وهي الفصائل نفسها التي هزمت تنظيم "داعش" وساندت الجيش العراقي، وأمر قيام الولايات المتحدة بقتالها يعتبر ضرب من الجنون، ومسألة مواجهتهم تصعب على أي دولة سواء في سوريا أو العراق".

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5886 ثانية