وفد التعليم السرياني في وزارة التربية يقدم التهاني للاب د. غزوان بحو العميد الجديد لكلية بابل للفلسفة واللاهوت      كجةجي: تخصيص 225 مليون دينار لترميم الكنائس والمزارات ودور العبادة      مسؤولة مكتب الدنمارك للمجلس الشعبي تريزا ايشو تزور مكتب اربيل للمجلس الشعبي      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور ديوان أوقاف الديانات المسيحية والآيزيدية والصابئة المندائيين      سيارة (باص) هدية من كوريا الجنوبية الى روضة مار متى للاطفال المهجرين في العراق      البرلماني الدكتور سرود سليم يلتقي السيد ديندار زيباري لبحث ملف التجاوزات على أراضي شعبنا      منظمة سورايا للثقافة والاعلام وجمعية الثقافة المندائية وبمشاركة نساء المكونات يحتفلون باليوم العالمي للتنوع الثقافي في بلدة عنكاوا      الرئيس الأرمني يقيل الحكومة في أولى جلسات البرلمان الجديد      جانب من نشاطات اتحاد بيث نهرين الوطني      رد تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية على بيان الرابطة الكلدانية      قائد عسكري أمريكي: استقلال اقليم كوردستان مسألة وقت      تثبيت حكم السجن على ميسي بسبب التهرب الضريبي      اختفاء أسلحة أمريكية قيمتها مليار دولار في العراق!      الديلي تلغراف: على مسلمي بريطانيا دحض أفكار داعش المتقهقر بسوريا والعراق      المخابرات الأمريكية: كوريا الشمالية ستضرب أمريكا بنووي إذا لم يكبح جماحها      الوضع في بريطانيا "حرج".. والجيش ينتشر      ريال مدريد يعلن رسميا تعاقده مع "نيمار الجديد"      علماء يتوصلون لطريقة تكشف "اخطر مرض" على الانسان      تدشين كنيسة أرمنية في الكويت      استفتاء كوردستان على الاستقلال امام مجلس الامن الدولي
| مشاهدات : 723 | مشاركات: 0 | 2017-02-12 10:05:46 |

سقوط ضحايا بعد فض "مليونية بغداد" والصدر يدعو لتدخل أممي ويتوعد بـ"رد أقوى"

 

عشتار تيفي كوم - k24/

تدخلت قوات الأمن وأطلقت الغاز المسيل للدموع على آلاف المحتجين بينما كانوا في طريقهم إلى المنطقة الخضراء من ساحة التحرير بعدما منحهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الضوء الأخضر للوصول الى بوابات المنطقة شديدة التحصين وسط بغداد.

وشهدت بغداد منذ صباح يوم السبت احتجاجات عارمة شارك فيها آلاف المتظاهرين للمطالبة بتغيير أعضاء مفوضية الانتخابات ومحاربة الفساد في البلاد.

وتأتي الاحتجاجات استجابة لدعوة أطلقها الصدر ومسؤولون آخرون فيما اتخذت قوات الأمن تدابير مشددة وقطعت العديد من الطرق.

وقال مراسل كوردستان24 في بغداد آوات خيرالله إن آلافا من المحتجين تدفقوا من ساحة التحرير الى بوابات المنطقة الخضراء بعد دقائق على تفويض من الصدر بالوصول إليها.

وقال الصدر في بيان تلاه احد الناشطين مخاطبا المتظاهرين "إني لاحترم خياراتكم وأنا معكم إذا شئتم الاقتراب من بوابة المنطقة الخضراء لإثبات مطلبكم وإسماعه لمن هم داخل الأسوار بتغيير المفوضية وقانونها حتى غروب شمس هذا اليوم وخيارنا سلمية حتى تحقيق المطالب فلكم" ذلك.

وحذر الصدر المتظاهرين من اقتحام المنطقة الخضراء قائلا "لكن إياكم ودخول المنطقة الخضراء في هذا اليوم". واقتحم أنصار الصدر المنطقة الخضراء مرتين العام الماضي.

وبثت قناة كوردستان24 مشاهد حية من الاحتجاجات التي يشارك فيها أنصار الصدر ومحتجون آخرون ينتمون لتيارات مدنية وغيرها.

وأطلقت القوات الأمنية الغازات المسيلة للدموع على المتظاهرين الذين كانوا يحاولون الوصول إلى المنطقة الخضراء. وقال مراسل كوردستان24 إنه شاهد عددا من الأشخاص وقد أصيبوا بجروح.

واجتاز عدد من المتظاهرين جسر الجمهورية باتجاه المنطقة الخضراء وسط بغداد فيما تحركت تعزيزات عسكرية الى هناك تحسبا لأي طارئ.

وتقول مفوضية الانتخابات إنها تلقت "تهديدات" وإنها تدعو رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي والمجتمع الدولي الى التدخل لحمايتها. وسبق للمفوضية أن قالت إن تغييرها قد يدخل البلاد في "فوضى عارمة".

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان إن العبادي يؤكد على حق التظاهر السلمي والحرص على حماية المتظاهرين وسلامة وأمن المواطنين والحفاظ على الأملاك العامة والخاصة.

وقالت قيادة عمليات بغداد في بيان إنها عثرت على اسلحة بحوزة بعض المتظاهرين. واكدت وقوع قتيل على الاقل في صفوف قوات الأمن واصابة سبعة آخرين خلال اشتباك مع انصار الصدر.

وعلى وقع التظاهرات أعلن عضو مفوضية الانتخابات محسن الموسوي استقالته.

وتوافد كثيرون من محافظات جنوبية وأخرى وسطى باتجاه ساحة التحرير في قلب بغداد كما يقول مراسل كوردستان24 في العاصمة العراقية. ووصف المتظاهرون احتجاجاتهم بالمليونية.

والتظاهرات في بغداد مستمرة تقريبا منذ يوم الأربعاء حيث خرج الآلاف في مسيرة حاشدة قرب المنطقة الخضراء وشارك فيها أنصار الصدر.

وفي بيان لاحق دعا الصدر المتظاهرين إلى "الانسحاب التكتيكي" حتى إشعار آخر وقال إن "جهات مجهولة" استعملت "القوة المفرطة" ضد المتظاهرين.

وطالب الصدر- الذي يحظى بشعبية واسعة- الأمم المتحدة والمؤسسات الحقوقية بالتدخل "فوراً" لإنقاذ المتظاهرين وتوعد بـ"رد أقوى" في المرة المقبلة.

وفي أيلول سبتمبر الماضي لوح الصدر بمقاطعة الانتخابات المحلية وقال انه لن يشارك فيها حتى يتم تغيير مفوضية الانتخابات التي وصفها بالمسيسة.

وأبدى نائب الرئيس العراقي وزعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي دعمه لتظاهرات أنصار الصدر قائلا إن رئيس الوزراء حيدر العبادي غير جدي بتحقيق الإصلاحات.

ومن المقرر إجراء انتخابات مجالس المحافظات في 16 أيلول المقبل إلا انه ليس من الواضح ما إذا كانت عملية الاقتراح ستجرى في جميع المحافظات.

وكان الصدر قاد تظاهرات منذ نحو عامين للمطالبة بالإصلاح ومحاربة الفساد وتعرض إلى انتقادات كثيرة من قبل خصومه لاسيما نائب الرئيس نوري المالكي.

ويحتل العراق المرتبة 161 من أصل 168 على مؤشر الفساد لمنظمة الشفافية الدولية ويعد استشراء الفساد في مؤسسات الدولة وسوء الإدارة ابرز تحد يواجه العراقيين منذ سقوط النظام السابق قبل 13 عاما.

وعلى الرغم من الاحتجاجات لا يزال الفساد يبتلع موارد الحكومة في الوقت الذي تكافح فيه للتأقلم مع ارتفاع المصروفات بسبب تكلفة الحرب على تنظيم داعش الذي مازال يحتل الموصل ومناطق أخرى من البلاد.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.4753 ثانية