المجلس الشعبي يشارك في المؤتمر السنوي الثامن لمؤسسة التضامن القبطي في واشنطن      ايضاح من حزب بيت نهرين الديمقراطي: نعلن مشاركتنا في مؤتمر بروكسل      لبنان ينجو من كارثة!!! داعش كان يحضر لاستهداف بطريركية السريان في بيروت      مخاطر التغيير الديموغرافي على مسيحيي سوريا      الرئيس العام للرهبنة الدومنيكية يزور البطريركية الكلدانية      بيان حزب الاتحاد السرياني الديمقراطي وكتلة الوركاء الديمقراطية وحركة المسيحيين الديمقراطية المستقلة حول مؤتمر بروكسل      بيان تأييد منظمات المجتمع المدني المشاركة في مؤتمر بروكسل      سيادة المطران افاك اسادوريان يزور قناة عشتار الفضائية      العائلات العراقية المسيحية في القليعة اللبنانية: لم يكن عندنا “قوات” لتدافع عنا      البطريرك ساكو يتفقد أعمال صيانة كاتدرائية مار يوسف في الكرادة ببغداد      فيديو.. "الحافلة السياحية" تجوب اربيل للمرة الاولى      هذا هو السر وراء ارتداء العروس الفستان الأبيض والطرحة يوم زفافها!      ماذا تبقى لداعش في الموصل القديمة؟      قطر والمونديال.. فضيحة حفل ريو والطائرة الخاصة      المسلحون في الفلبين يذبحون رهائن من المسيحيين      المحكمة العليا تعيد العمل جزئياً بمرسوم ترمب حول الهجرة      في خبر عاجل ومرعب: المسيحيون يُضرَبون بالفؤوس!!!      رئيس الاستخبارات الأمريكية السابق: استقلالُ كوردستان صعبٌ حالياً      انطلاق فعاليات مهرجان ام المعونة الثامن في عنكاوا      الجيش العراقي يبث نداءات في الموصل تخير داعش بين الموت أو الإستسلام
| مشاهدات : 1023 | مشاركات: 0 | 2017-01-11 09:32:56 |

وليم وردا رئيس تحالف الأقليات العراقية : مظاهر الاحتفال بأعياد الميلاد والسنة الميلادية 2017 لا تعكس كل الروح التضامنية مع المسيحيين العراقيين

 

عشتار تيفي كوم/

. أليس نفاقا ان تقام هذه الاعياد في الوقت الذي تكرس فيه الانتهاكات ضد حقوق هذا المكون العراقي الاصيل

 قال السيد وليم وردا رئيس تحالف الاقليات العراقية ان ما يدعم موقف المسيحيين في العراق ، ليس ان تقام أشجار الميلاد للعام الجديد 2017 وان تشهد بغداد والمدن الاخرى احتفالات بهذه المناسبة السنوية لان ذلك وان كان يعبر عن مشاعر العراقيين واهتمامهم بهذه المناسبة ، إنما في الانتصار لحقوق العراقيين المسيحيين وغيرهم من الاقليات .
وأضاف السيد وردا في حديث لفضائية الحرة يوم 23/12/20166 ، ما قيمة ان نحتفل بالمناسبة ونحن نعيش العديد من الانتهاكات التي تمس حقوق المسيحيين ، ومن ذلك ما حصل من انتهاك بشأن المادة 26 ثانيا من قانون البطاقة الوطنية التي تنص على اسلمة الابناء اذا اسلم احد الأبويين من المسيحيين أو الايزيديين أو الصابئة المندائيين، أليس في ذلك استهانة بالحقوق لغير المسلمين العراقيين ، وأي معنى ان تقام أشجار الميلاد وان يضاء الفضاء بالألعاب النارية في حين ان حجم الانتهاكات ضد المسيحيين لم يتراجع بل ما زال عند معدلات خطيرة ، دفعت الكثير من المسيحيين الى النزوح والهجرة وان هناك تجاوز على دورهم والاعتداء على ممتلكاتهم الاخرى، ان ما يحتاجه المسيحيون هو الحماية القانونية وجعلهم يشعرون انهم مواطنون من الدرجة الاولى اسوة بغيرهم، أليس بعض الاحتفالات نفاقا واضحا في حين ان روح التضامن مع المسيحيين العراقيين ينبغي ان تتم من خلال الانتصار لحقوقهم .

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7702 ثانية