المهرجان السنوي الاول لشبيبة لقاء ابناء السلام للسريان الارثوذكس/ عنكاوا 19/10/2018      العاصمة الأرمنية يريفان تحتفل بيومها الكبير - مرور 2800 عام على تأسيسها      البابا فرنسيس يوجه رسالة خاصة الى شبيبة العراق      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يستقبل مطران كنائس الكرسي الرسولي في جنوبي كيرالا ورئيس دير مار إغناطيوس      ألمانيا: دعوات للمسيحيين والمسلمين لمواجهة الكراهية معا      في كركوك... الدراسة السريانية تختتم الدورة التطويرية لمعلمي ومدرسي اللغة السريانية والتربية المسيحية      إنفوغرافيك.. أحداث مهدت لإفراغ الموصل من المسيحيين      الكنيسة في العراق تشدد على أهمية بناء علاقات جديدة مع الآخرين      بيان صادر عن أمانة سرّ بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية بخصوص ضرورة تمثيل طائفة السريان الكاثوليك بوزير في الحكومة اللبنانية الجديدة      فريق مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية يوزع منظومات تصفية وتحلية المياه المنزلية على 103 عائلة      ماكرون يؤكد لنيجيرفان البارزاني على ضرورة مشاركة الأطراف الكوردستانية في تشكيل الحكومة العراقية      "نيتفلكس" يدفع المتفرجين للإغماء والغثيان والرعب      برشلونة ينتقد رونالدينيو ويرد على هجوم مارادونا على ميسي      السعودية تؤكد رسميا وفاة خاشقجي بشجار في قنصليتها باسطنبول وتعلن توقيف 18 شخصا في إطار التحقيق      شاهد .. رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح يتفقد شارع المتنبي ويلتقي برواده      أمن كوردستان يعلن القبض على مجموعة تهرب النفط ضمنها عناصر أمن      مخاوف من انتشار وباء الكوليرا في البصرة      ترامب يهدد باستدعاء الجيش وغلق الحدود مع المكسيك      وسط التوتر.. بوتن يحذر من "آفانغارد" الذي لا يمكن إيقافه      نافذة على سينودس الأساقفة: الترحيب بالمهاجرين هو التزام مسيحي
| مشاهدات : 14279 | مشاركات: 0 | 2013-01-02 18:14:13 |

بحزاني


تجثم بحزاني في سفح جبل يرتفع (2000) قدم، وتقع على بعد حوالي 20 كم إلى الشمال الشرقي من مدينة الموصل. سكانها خليط من اليزيديين والمسيحيين  عددهم 7178 نسمة بحسب إحصاء 1987، تشتهر بأشجار الزيتون. ذكرت بحزاني في المصادر السريانية بإسم (بيت حزوويي) أي بيت المناظر، ولا عجب في ذلك إذ تطل على سهول نينوى الفسيحة حتى حافات دجلة العظيم. كما يذكر التقليد الكنسي أن مار توما الرسول أرسل أدّي البشير ليبشر إليها وكورة نينوى، ويكون بذلك قد بشّر منطقة بحزاني وهو في طريقه إلى حدياب (أربيل)، ولا تزال حتى الآن صوامع للنسّاك والمتوحّدين تشهد بأهميتها الدينية منذ العصور الأولى للمسيحية. وفي بداية القرن 13 زحف جنكيز خان إلى كورة نينوى وكانت بحزاني كغيرها ضحية التتار فساءت الأحوال وعم الدمار حتى 1261 إذ قدم المغول وإستمر سيفهم يرتشف الدماء ويزرع الخراب.

واليوم نالت بحزاني اهتمام وعناية الاستاذ سركيس آغاجان فقدم لها خدمات جليلة لا تحصى منها ترميم كنيسة مار كوركيس من الداخل والخارج واخذت شكلا يبهر العيون، اوعز ببناء قاعة للمناسبات وتم تأثيثها وتزويدها بكافة المستلزمات الضرورية، وبأمر منه تم شراء اراضي لتخصص لدفن الموتى بالاضافة الى شراء بستانين لاغراض الزراعة وشراء دار لاوقاف الكنيسة، ولم يغفل عن ادخال الانترنيت في القرية بعد ان اوعز بأفتتاح مركز للانترنت وربط بشبكة الانترنيت وجُهز بأحسن الحاسبات والمعدات الاخرى لخدمة ابناء القرية، وتم تبليط شارع مزرعة الكنيسة، ولعدم توفر الكهرباء بصورة جيدة اوعز بشراء مولدة لقاعة الاحتفالات ومولدة اخرى لكنيسة مار كوركيس، كما اوعز بشراء سيارة لتخصص لنقل الموتى وسيارة نوع كوستر لنقل الطلبة، ولم يبخل على فرقة الكشافة حيث تم تجهيز الفرقة بالالات الموسيقية وغيرها من المستلزمات.





































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7626 ثانية