يوناثان بت كوليا السكرتير العام للاتحاد الاشوري العالمي يهنيء أحزابنا القومية في العراق بناسبة "أكيتو"      اتحاد النساء الاشوري يزور عددا من الامهات في مجمع " عنكاوا 2 ئاشتي" الكرفاني بمناسبة عيد الأم      مجلس الوزراء العراقي يقرر اعادة تفعيل عمل اللجان الفرعية لتعويض المتضررين في المناطق المحررة      زيارة مدير تربية الحمدانية لموظف الخدمات من ابناء شعبنا العائد من قبضة داعش      مارتن منا رئيس مؤسسة الجالية الكلدانية في ميشغان يشارك في استقبال العبادي في واشنطن      تاسيس رابطة تجمع السريان في استراليا      (كابني ) ترعى لقاءا شبابيا مع ممثلي البعثة البابوية ومجلس كنائس الشرق الاوسط في دهوك      الرابطة السريانية: في احتفال بعيد الأم      تكرار هزائم "داعش" يقوده للانتقام من المسيحيين في الشرق والغرب      المجلس الشعبي يشارك في ورشة أقامها المعهد الأمريكي للدين والسياسة      نجم الدين كريم: دستور العراق لم يمنع رفع علم كوردستان في كركوك      إصابة 12 شخصاً على الأقل في إطلاق نار أمام البرلمان البريطاني      السويد تستعد "جديا" لهجوم نووي روسي      علم الفلك والارقام الفلكية في محاضرة بالنادي الاثوري في نورشوبينغ السويدية      قائد سلاح البر الأمريكي الجنرال مارك ميلي: معركة الموصل نموذج عن حروب المدن في المستقبل      حظر أمريكي وبريطاني على حمل أجهزة إلكترونية في الطائرات القادمة من دول شرق أوسطية وأفريقية      باولو ديبالا نجم يوفنتوس إلى ريال مدريد أو برشلونة      الصالون الثقافي – منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي يحتفي بالمبدعة العراقية بلقيس الربيعي      كيفية نشوء فكرة الاحتفال بيوم الأم      أنطوان جريزمان مهاجم أتليتكو مدريد يتوقع إقصاء برشلونة
| مشاهدات : 8276 | مشاركات: 0 | 2013-01-02 18:14:13 |

بحزاني


تجثم بحزاني في سفح جبل يرتفع (2000) قدم، وتقع على بعد حوالي 20 كم إلى الشمال الشرقي من مدينة الموصل. سكانها خليط من اليزيديين والمسيحيين  عددهم 7178 نسمة بحسب إحصاء 1987، تشتهر بأشجار الزيتون. ذكرت بحزاني في المصادر السريانية بإسم (بيت حزوويي) أي بيت المناظر، ولا عجب في ذلك إذ تطل على سهول نينوى الفسيحة حتى حافات دجلة العظيم. كما يذكر التقليد الكنسي أن مار توما الرسول أرسل أدّي البشير ليبشر إليها وكورة نينوى، ويكون بذلك قد بشّر منطقة بحزاني وهو في طريقه إلى حدياب (أربيل)، ولا تزال حتى الآن صوامع للنسّاك والمتوحّدين تشهد بأهميتها الدينية منذ العصور الأولى للمسيحية. وفي بداية القرن 13 زحف جنكيز خان إلى كورة نينوى وكانت بحزاني كغيرها ضحية التتار فساءت الأحوال وعم الدمار حتى 1261 إذ قدم المغول وإستمر سيفهم يرتشف الدماء ويزرع الخراب.

واليوم نالت بحزاني اهتمام وعناية الاستاذ سركيس آغاجان فقدم لها خدمات جليلة لا تحصى منها ترميم كنيسة مار كوركيس من الداخل والخارج واخذت شكلا يبهر العيون، اوعز ببناء قاعة للمناسبات وتم تأثيثها وتزويدها بكافة المستلزمات الضرورية، وبأمر منه تم شراء اراضي لتخصص لدفن الموتى بالاضافة الى شراء بستانين لاغراض الزراعة وشراء دار لاوقاف الكنيسة، ولم يغفل عن ادخال الانترنيت في القرية بعد ان اوعز بأفتتاح مركز للانترنت وربط بشبكة الانترنيت وجُهز بأحسن الحاسبات والمعدات الاخرى لخدمة ابناء القرية، وتم تبليط شارع مزرعة الكنيسة، ولعدم توفر الكهرباء بصورة جيدة اوعز بشراء مولدة لقاعة الاحتفالات ومولدة اخرى لكنيسة مار كوركيس، كما اوعز بشراء سيارة لتخصص لنقل الموتى وسيارة نوع كوستر لنقل الطلبة، ولم يبخل على فرقة الكشافة حيث تم تجهيز الفرقة بالالات الموسيقية وغيرها من المستلزمات.





































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5647 ثانية