لواء حراسات سهل نينوى يزور حركة تجمع السريان      تهجير المسيحيين من بلدات سهل نينوى.. تحديات تسبق العودة      المطران جان بنيامين سليمان: مستقبل مظلم في العراق، لكن الأمل لا يموت      ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي: داعش مسؤول عن الإبادة الجماعية بحق المكونات في العراق      النائب رائد اسحق يحضر امسية تراتيل في كنيسة ام النور في عنكاوا      الاعلان عن تأسيس المجلس الأعلى لأحزاب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ( سورايا )      بالصور... غبطة المطران مار ميلس زيا يقيم قداس تذكار القديسة مريم العذراء في سيدني      في وسط البلدة المدمرة ابناء برطلة يحتفلون بعيد انتقال مريم العذراء الى السماء      حقوقي: 68 إمرأة مسيحية عراقية لا زلن أسيرات لدى داعش      وفد من مجلس أعيان كرمليس يهنيء حزب اتحاد بيث نهرين الوطني بإنعقاد مؤتمره التأسيسي      خطر "رهاب الانفصال عن الهاتف الذكي" يتفاقم عالميا      أطعمة احذر تناولها على الريق.. منها الحليب      ريال مدريد "يطرق" أبواب الخماسية      الجبوري للوفد الكردي: الاستفتاء يجب ان يكون دستورياً ويحفظ وحدة العراق      واشنطن تجدد معارضتها لاستفتاء استقلال كردستان      العراق يدخل شريكاً بصناعة فولفو السويدية      صحيفة تفجر مفاجأة.. تفاصيل اللقاء السري بين نيمار وميسي      البطريرك ساكو يحتفل بعيد انتقال العذراء مريم في بغداد      تقرير أميركي يرصد وضع الحريات الدينية في الشرق الأوسط      السياسي العراقي عزت الشابندر: بقاء اقليم كوردستان مع العراق ليس من مصلحة الطرفين
| مشاهدات : 9501 | مشاركات: 0 | 2013-01-02 18:14:13 |

بحزاني


تجثم بحزاني في سفح جبل يرتفع (2000) قدم، وتقع على بعد حوالي 20 كم إلى الشمال الشرقي من مدينة الموصل. سكانها خليط من اليزيديين والمسيحيين  عددهم 7178 نسمة بحسب إحصاء 1987، تشتهر بأشجار الزيتون. ذكرت بحزاني في المصادر السريانية بإسم (بيت حزوويي) أي بيت المناظر، ولا عجب في ذلك إذ تطل على سهول نينوى الفسيحة حتى حافات دجلة العظيم. كما يذكر التقليد الكنسي أن مار توما الرسول أرسل أدّي البشير ليبشر إليها وكورة نينوى، ويكون بذلك قد بشّر منطقة بحزاني وهو في طريقه إلى حدياب (أربيل)، ولا تزال حتى الآن صوامع للنسّاك والمتوحّدين تشهد بأهميتها الدينية منذ العصور الأولى للمسيحية. وفي بداية القرن 13 زحف جنكيز خان إلى كورة نينوى وكانت بحزاني كغيرها ضحية التتار فساءت الأحوال وعم الدمار حتى 1261 إذ قدم المغول وإستمر سيفهم يرتشف الدماء ويزرع الخراب.

واليوم نالت بحزاني اهتمام وعناية الاستاذ سركيس آغاجان فقدم لها خدمات جليلة لا تحصى منها ترميم كنيسة مار كوركيس من الداخل والخارج واخذت شكلا يبهر العيون، اوعز ببناء قاعة للمناسبات وتم تأثيثها وتزويدها بكافة المستلزمات الضرورية، وبأمر منه تم شراء اراضي لتخصص لدفن الموتى بالاضافة الى شراء بستانين لاغراض الزراعة وشراء دار لاوقاف الكنيسة، ولم يغفل عن ادخال الانترنيت في القرية بعد ان اوعز بأفتتاح مركز للانترنت وربط بشبكة الانترنيت وجُهز بأحسن الحاسبات والمعدات الاخرى لخدمة ابناء القرية، وتم تبليط شارع مزرعة الكنيسة، ولعدم توفر الكهرباء بصورة جيدة اوعز بشراء مولدة لقاعة الاحتفالات ومولدة اخرى لكنيسة مار كوركيس، كما اوعز بشراء سيارة لتخصص لنقل الموتى وسيارة نوع كوستر لنقل الطلبة، ولم يبخل على فرقة الكشافة حيث تم تجهيز الفرقة بالالات الموسيقية وغيرها من المستلزمات.





































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6093 ثانية