الاعلان عن تأسيس المجلس الأعلى لأحزاب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ( سورايا )      بالصور... غبطة المطران مار ميلس زيا يقيم قداس تذكار القديسة مريم العذراء في سيدني      في وسط البلدة المدمرة ابناء برطلة يحتفلون بعيد انتقال مريم العذراء الى السماء      حقوقي: 68 إمرأة مسيحية عراقية لا زلن أسيرات لدى داعش      وفد من مجلس أعيان كرمليس يهنيء حزب اتحاد بيث نهرين الوطني بإنعقاد مؤتمره التأسيسي      السيدة تريزا ايشو تلتقي غبطة المطران مار اميل نونا في سيدني      قناة عشتار الفضائية تنفرد في جولة جديدة داخل كنيسة الطاهرة / الساحل الايمن من الموصل      النائب رائد اسحق يتحدث في جلسة حوارية عقدت في عنكاوا عن الوضع الامني والخدمات في سهل نينوى ما بعد التحرير والعودة      البطريركية الكلدانية تنفي أي تصريح للبطريرك ساكو حول “استفتاء إقليم كوردستان”      في اليوم الثاني لموسمها الثقافي.. كورال كنيسة برطلي يقدم اوبريت "برطلي كَـلثا سوريثا"      الجبوري للوفد الكردي: الاستفتاء يجب ان يكون دستورياً ويحفظ وحدة العراق      واشنطن تجدد معارضتها لاستفتاء استقلال كردستان      العراق يدخل شريكاً بصناعة فولفو السويدية      صحيفة تفجر مفاجأة.. تفاصيل اللقاء السري بين نيمار وميسي      البطريرك ساكو يحتفل بعيد انتقال العذراء مريم في بغداد      تقرير أميركي يرصد وضع الحريات الدينية في الشرق الأوسط      السياسي العراقي عزت الشابندر: بقاء اقليم كوردستان مع العراق ليس من مصلحة الطرفين      سكرتير المجلس الاقتصادي في حكومة الاقليم يكشف اخر المعلومات حول النظام الجديد لتوزيع الرواتب      قرار مفاجئ من كوريا الشمالية بشأن "صواريخ غوام"      بيان من الفرع الرابع عشر بمناسبة الذكرى 71 لميلاد الحزب الديمقراطي الكوردستاني
| مشاهدات : 3976 | مشاركات: 0 | 2010-03-05 18:14:23 |

حوار مع السيده تارا عبدالله ميديا مديرة هيئة الانتخابات في اقليم كوردستان

مديـرة هيـئة انتخـابات الاقليـم وكالـة:

لم تصلنا ايـة شـكوى حـول استخدام الأمـوال العامـة او الأمـوال السياسـية فـي الانتخـابات

 

لم يحاول اي كيـان او اي حـزب او ايـة جــهه التدخـل بعمـلنا او تقديـم رشـاوي لهيئتـنا

عمليـة الاجتـثاث احدثـت ارباكا لكنها لن تؤثـر على العمليـة الديمقراطيـه في الانتخابات البرلمانيـه

لا وثائـق ولا شـهادات دراسـيه مـزوره لمرشـحي الاقليـم

مواصفـات فنيـه عاليـه لصناديـق واوراق الاقتراع ضمانا لعدم التزويـر

لم يتم استبعاد اي كيان سـياسي او اية قائـمه من الترشـيح في كوردسـتان

حبر الاقتـراع ذو مواصفات فنيـه تمنع ازالتـه باستخدام اية مواد كيمياويـه

حكومة الاقليم تدعمنا حسب طلبنا ونحن نلجأ لطلب المساعده في الجانب الامني

لا اعتقد بأن التدخلات الاقليميه سيكون لها دور يذكر في التأثير على الانتخابات

خمسـة عشـر مليـون دينار غـرامـة لاحـد الكيانات السـياسـيه

 

   حوار: مال اللــه فــرج

  Malalah _faraj @yahoo.com

مدخل

 

مع تصاعد سخونة الاستعدادات للانتخابات البرلمانية القادمة، وتداخل الاتهامات والافتراضات والتوقعات برنين جرس الانذار الذي تقرعه هذه الجهة او تلك حول تأثيرات الأموال السياسية لهذه الدولة الاقليمية وتلك على نزاهة وشفافية وعدالة وديمقراطية الانتخابات، كان لابد من وقفة مباشرة وتلمس دقيق لتضاريس خريطة الاستعدادات الفعلية لهيئة الانتخابات في اقليم كوردستان للتعامل مع هذا الحدث الحيوي الذي سيلقي بتأثيراته المباشرة على  حاضر  العراقيين و على  مستقبلهم ايضا  .

ولاجل وضع النقاط على الحروف وتلمس تداخلات الواقع الانتخابي وتفاعلاته، طرقنا ابواب هيئة انتخابات الاقليم، ورسمنا كل علامات الاستفهام الحادة والساخنة امام السيدة (تارا عبدالله ميديا)، مديرة هيئة انتخابات الاقليم وكالة، وفتحنا كل الملفات وخضنا في جميع الاحتمالات والاتهامات..بالاخص ما يتعلق منها باحتمالات التزوير في اي مفصل من مفاصل العملية الانتخابيه وتأثيرات المال السياسي والتدخلات الاقليمية والرشاوى والشهادات المزوره واحتمالات دخول البلاد قوائم اقتراع مزوره وغيرها الكثير الكثير من التساؤلات التي تشغل اهتمامات الناخب العراقي وهي بمرونتها العالية وتفاعلها ومصداقيتها، بل وتجاوبها الايجابي رسمت الاجابات على كل علامات الاستفهام بموضوعية وواقعية وكان هذا الحوار:

 

مال اللـــه فــــرج

 

خريطة الانتخابات

*ما أبرز تضاريس خريطة الانتخابات في الاقليم؟

 

-بالنسبة للمرشحين، لدينا في اربيل (134) مرشحاً عن (11) كياناً سياسياً، وفي دهوك (83) مرشحاً عن ثمانية كيانات سياسية وفي السليمانية (164) مرشحاً عن تسعة كيانات سياسية، اما عدد الناخبين بشكل اجمالي لمحافظات اقليم كوردستان فانه يتجاوز المليونين و400 ألف ناخب.

*ما عدد الكيانات او القوائم التي تم استبعادها ولماذا؟

 

-لم يتم استبعاد أي كيان سياسي ولا اية قائمة عن الترشيح في اقليم كوردستان.

*ما عدد الاعتراضات التي تلقيتموها؟

 

-نحن في هيئة انتخابات اقليم كوردستان تسلمنا ثلاث شكاوي وتم ارسالها الى المكتب الوطني للبت فيها، ولم نتسلم اية نتائج بصددها.

*ما عدد المرشحين الذين شملهم الاجتثاث في الاقليم؟

 

-ليس لدي معلومات بهذا الخصوص.

*من يمتلك هذه المعلومات؟

 

-اعضاء مجلس المفوضين او الادارة الانتخابية.

تدقيق الوثائق

 

*هل دققتم الوثائق والشهادات الدراسية للمرشحين

 وهل قمتم بتسليم هذه الوثائق لهيئة النزاهة للتأكد من صحتها؟

 

-تدقيق الوثائق والشهادات تم من قبل لجنة خاصة تم تشكيلها في المكتب الوطني في بغداد وبالتعاون مع وزارة التعليم العالي في اقليم كوردستان وفي الحكومة الاتحادية، والتعامل مع هذه الوثائق والشهادات تم من قبل هذه اللجنة وليس لدي معلومات عنها.

*كم عدد الوثائق المزورة التي تم الكشف عنها

 واستبعاد اصحابها من الترشيح؟

 

-في الاقليم لم اسمع بوجود مرشحين قدموا وثائق مزورة.

*ما عدد العقوبات التي اتخذتموها بحق

 الكيانات والاشخاص وما طبيعة هذه العقوبات.

 

-العقوبات التي تم اتخاذها لحد الان هي عقوبات تتعلق بالحملات الانتخابية للكيانات السياسية، وهي تتجاوز العشر عقوبات على مستوى العراق وتم فرض غرامات مالية بحقها.

*على مستوى الاقليم هل تم فرض عقوبات؟

 

-نعم.. كانت هنالك غرامات مالية.

* ما مقدار اعلى عقوبة تم فرضها في الاقليم؟

 

_ خمسة عشر مليون دينار

 

 *كيف سارت الدعاية الإنتخابية في الإقليم وما أبرز خروقاتها؟

 

-الدعاية الانتخابية في الاقليم كانت جيدة الا ان قسماً من الكيانات السياسية بدأت بالحملة قبل انطلاقها بشكل رسمي، كما ان قسماً آخر تمارس حملاتها الانتخابية على شكل مهرجانات وحركة كثيفة من السيارات وتؤدي احياناً الى ازعاج المواطنين وإلى عرقلة حركة السير في الشوارع وذلك يمثل تجاوزاً على حقوق المواطنين.

*هل المسيرات السلمية الراجلة او من خلال السيارات تمثل اعتداءًَ على حقوق المواطنين؟

-نعم.. اذا أدى احتفال احد الكيانات الى وقف السير، او منع المواطنين من الحركة او وقف حركة المرور في شارع معين فان ذلك يعتبر خرقاً .

 

الأموال العامة

*هل تأكدتم من عدم استخدام الأموال العامة

 في الدعاية الانتخابية وكذلك الجوامع والمساجد والكنائس؟

 

-هنالك توجيهات خاصة للحملة الاعلامية للكيانات السياسية وهنالك قواعد سلوك تم توقيعها من قبل جميع الكيانات السياسية بعدم استعمال المال العام وعدم استعمال المؤسسات الحكومية ودور العبادة في الدعاية الانتخابية، وفي حال خرق أي كيان سياسي لهذه الضوابط فانه يتم فرض غرامات بحقه.

*وهل حصلت خروقات؟ هل لاحظتم مثلاً توظيف

 المال العام للدعاية الانتخابية؟

 

-لم تصلنا لحد الان اية شكوى تتعلق بتوظيف الأموال العامة في الحملات الانتخابية.

* هل هنالك اموالا سياسية ارسلت من

 الخارج لدغم مرشح ما او للترويج لكيان معين ؟

 

_ ليس لدينا علم بذلك .

* الم يحصل ذلك ؟

_ كلا لم يحصل ذلك .

 

*ما مواصفات صناديق الاقتراع وما ضمانات

 عدم اختراقها او تزويرها؟

 

-تم تصميم صناديق الاقتراع وفق معايير دولية وهنالك خبراء دوليون من الامم المتحدة ومن المنظمات الدولية اشرفوا على ذلك وهم شركاء لنا في العملية الانتخابية، واشرفوا على وضع المواصفات الفنية لصناديق الاقتراع وتم تصنيعها خارج البلاد ضماناً لعدم تسرب المواصفات عالية الجودة والدقة التي تتميز بها.

*ما أبرز المواصفات الفنية لبطاقات الاقتراع لضمان عدم امكانية تزويرها؟

-أهم ما في بطاقات الاقتراع تنوعها، حيث تم تصميم بطاقة خاصة لكل محافظة، لان هذه الانتخابات ستكون متعددة الدوائر، وكل محافظة تمثل دائرة انتخابية لذلك تم تصميم بطاقات الاقتراع وفق تسلسل الكيانات السياسية وتحمل بطاقة الاقتراع لكل محافظة اسماء الكيانات المرشحة لتلك المحافظة.

 

*هل اتخذتم الاحتياطات الكافية عند نقل بطاقات

 الاقتراع لضمان عدم تسرب بعضها او سرقتها

 ومن ثم استخدامها من قبل كيان ما؟

 

-بطاقات الاقتراع سيتم توزيعها قبل موعد الانتخابات بفترة قصيرة جداً، وعند نقلها فان هنالك خطة امنية دقيقة جداً تم وضعها بمساعدة خبراء دوليين لحماية هذه المواد الحساسة.

 

قوائم مزورة

 

*ما ضمانات عدم ورود قوائم انتخابية مزورة

 سواء من خارج الاقليم أم من خارج العراق؟

 

-تم تصميم اوراق الاقتراع بصيغة وبمواصفات فنية يستحيل معها تزويرها او تقليدها كما ان هذه المواصفات سرية لا يتم نشرها وليس هنالك مجال للتلاعب بها.

*هل تكون عملية فرز الاصوات يدوية ام الكترونية؟

 

-ستكون عملية الفرز يدوية.

*ما ضمانات عدم التزوير عند اجراء عملية

 فرز الاصوات من قبل بعض المكلفين بعدها؟

 

-في كل مركز انتخابي عندما يتم عد الاصوات هناك ممثلون للكيانات السياسية المشاركة الى جانب ممثلي الاعلام المحلي والدولي، ومراقبين محليين من منظمات المجتمع المدني ومراقبين دوليين ايضاً، وفي السابق كان هنالك ممثل عن كل ائتلاف بغض النظر عن عدد الكيانات السياسية التي يمثلها، لكن الان المفوضية صادقت على ان يكون لكل كيان ممثل داخل كل مركز.

*ما عدد المراقبين الدوليين الذين سيراقبون

الانتخابات في الاقليم؟

 

-المراقبون الدوليون يتم تسجيلهم في المكتب الوطني وفي المكتب الاقليمي في كوردستان ولم نتسلم لحد الان آخر البيانات حول هذا الموضوع، ولكن هنالك ثلاث منظمات دولية تم تسجيلها على مستوى الأقليم، وتسعة مؤسسات إعلامية تم تسجيلها على مستوى الإقليم، وهنالك أيضاً تسع مؤسسات غعلامية تم تسجيلها واعتمادها في مكتب الأقليم.

* ما ابرز الجهات الدولية التي ستكون

 ضمن فريق المراقبين الدوليين؟

 

- الأتحاد الأوربي حيث تم تسجيله رسمياً في المكتب الوطني وقام ممثلوه بزيارتنا أكثر من مرة، ولديه فريق خاص من المحللين سوف يقوم بمتابعة الأنتخابات عن كثب وتوثيق المعلومات ورفع تقارير دولية بهذا الخصوص الى جانب ممثلين عن الأمم المتحدة، وعن السفارات والقنصليات والمنظمة الدولية للمساعدة الأنتخابية ومنظمة الشفافية الدولية والجامعة العربية وسواها.

* ما مدى تأثير عملية الاجتثاث على ثقة المجتمع

الدولي بالمعايير الدوليه لهذه الانتخابات ؟

 

_ موضوع الاجتثاث احدث ارباكا في بداية الامر ولكن كمجمل لا اعتقد انه سيؤثر على العملية الديمقراطيه او على العملية الانتخابية الجاريه حاليا

* هل استطعتم توفير الحد الأدنى من المعايير الدولية؟

 

- نعم.. وانني راضية جداً عما تم توفيره من المعايير الدولية، وبالأخص وجود المراقبين الدوليين معنا في العمل، كذلك فأن صناديق الأقتراع واوراق الأقتراع كلها تمت وفق تصاميم ومعايير دولية، وجميع الأجراءات تمت صياغتها بمساعدة الفريق الدولي.

* هل حاول كيان ما أو حزب أو أية جهة التدخل

 في عملكم؟ أو فرض أي شيء عليكم؟

 

- كلا.. لم يحدث ذلك مطلقاً.

* هل حاولت حكومة الأقليم التدخل في عملكم؟

- كلا.. مطلقاً.

* هل حاولت جهة ما تقديم  رشوه او هدايا بصيغة رشوه لكم ؟

_ كلا

 

* ما طبيعة ونوع الدعم الذي تلقيتموه من حكومة الأقليم؟

 

- حكومة الأقليم تدعمنا حسب طلبنا نحن، ونحن نلجأ اليها دائماً لتقديم المساعدة في الجانب الأمني وتوفير الحماية للمراكز الخاصة بالأقتراع والعد والفرز وحماية مواد الأقتراع التي تأتينا من بغداد براً أو جواً واعادة المواد ايضاً الى بغداد.

* هل هنالك خلافات بينكم وبين هيئة النزاهه حول

 وثائق المرشحين ؟

 

_ نحن لا نتعامل معهيئة النزاهه لان هيئة النزاهه يتم التعامل معها على مستوى المفوضيه او المكتب الوطني او الاداره الانتخابيه

هل كانت هنالك خلافات على مستوى

 المكتب الوطني مع هيئة النزاهه؟

 

_ لم اسمع بشيئ كهذا

خطة امنية

* هل هنالك خطة امنية لحماية المرشحين والناخبين؟

 

- بالنسبة لخارج المراكز الأنتخابية فأن فرض الأمن هو من مسؤولية حكومة الأقليم وحماية المواطنين بشكل عام، وفي داخل المراكز الأنتخابية فأن هنالك فرقاً خاصة من وزارة الداخلية لحمايتها، وليس بأستطاعة حتى القوى الأمنية الدخول الى داخل المراكز، كذلك فأن الأسلحة يمنع دخولها الى مراكز الأقتراع لأي شخص كان، حتى المراقبين الدوليين لا يحق لهم ادخال حماياتهم الشخصية اذا كانت هذه الحمايات تحمل اسلحة.

* ما ضمانات عدم ممارسة الناخب لحقوقه الأنتخابية

اكثر من مرة؟ الا يمكن ازالة حبر الأنتخابات بأستخدام

 مادة كيمياوية محددة؟

- حبر الأنتخابات تم تصنيعه وفق مواصفات فنية ومعايير دولية خارج البلاد، وهنالك لجان فنية خاصة لاجراء التجارب على نوعية الحبر ومواصفاته، وتعريضه لأنواع المواد الكيمياوية للتأكد من عدم امكانية ازالته وفي حالة فشل هذه التجارب فأنه يتم اعادة تصنيعه بمواصفات أدق.

أما بخصوص التصويت مرتين، فأن ذلك لا يمكن تحقيقه، نظراً لاعداد سجل الناخبين على مستوى المحطات وليس المراكز فقط، فكل محطة داخل مركز انتخابي لديها سجل انتخابي بحيث ان أسم الناخب يكون في محطة معينة ولا يتكرر في محطة اخرى لذلك لا يستطيع الناخب التصويت لمرتين.

* كم تتوقعين ان تكون نسبة مطابقة هذه الأنتخابات

 للمعايير الدولية؟

 

- بصراحة أنني متفائلة جداً واعتقد ان هذه الأنتخابات ستكون ناجحة كما كانت الأنتخابات السابقة وتتطابق مع المعايير الدولية بشكل جيد جداً.

* هل تتم عملية فرز الأصوات في الأقليم أم في بغداد؟

 

- عد الأصوات سيكون هنا في اربيل في كل مركز... وهنالك مركز للعد والفرز في كل محافظة.. وهذه المعلومات سوف تنقل الى مركز العد والأحصاء في المكتب الوطني في بغداد لجمعها واحتسابها على مستوى العراق.

* هل تم تحديد وقت الأقتراع؟

 

- اجل.. منذ الساعة السابعة صباحاً، وحتى الساعة الخامسة عصراً.

تزوير النتائج

* ما ضمانات عدم تعرض نتائج الأقتراع للتزوير

 عند عملية نقل استمارات الأقتراع الى بغداد؟

 

- الأستمارات سوف يتم نقلها تحت حماية امنية شديدة جداً وسوف يسمح لوكلاء الكيانات السياسية بمرافقة قافلة النقل لغاية وصولها الى المكتب الوطني مما يتعذر على أي شخص التلاعب بها.

* كيف تعاملت المفوضية العليا مع عمليات شراء

 الأصوات في بقية مناطق العراق من خلال المال

 السياسي وتوزيع الهدايا والملابس والأحذية والمواد الغذائية؟

 

- ليس لدي علم بذلك.

* لكن العديد من وسائل الأعلام تطرقت الى

 دور المال السياسي في شراء الأصوات.

 

- ليس لدي علم بهذا.

* هل حدث ذلك في الأقليم؟

 

- في الأقليم لم اسمع بذلك، ولم تصلنا أية شكوى بهذا الخصوص.

* هل تتوقعين ان تكون هذه الأنتخابات انتصاراً للديمقراطية؟

 أم أن التدخلات الأقليمية سوف تؤثر على نزاهتها؟

 

- عملية الأنتخابات هي عملية ديمقراطية بحد ذاتها وأنني متفائلة جداً.

* الن يكن للتدخلات الاقليميه دور في الانتخابات ؟

 

_ لا اعتقد بأنه سيكون لهل دور يذكر

  *كيف تقيمين حجم تأثير المال السياسي على

 الانتخابات بالاخص وان بعض الرموز السياسيه

 قامت قبل الانتخابات بزيارات لعدد من دول الجوار

 لاعادة ترتيب اوراقها   ؟

 

_ هذه الشؤون تخص الكيانات السياسيه ونحن لا نتدخل بها ولا علاقه لنا بها ونحن كمفوضيه هيئة محايده نقوم بمهمة اجراء الانتخابات ونشرف عليها ونحن جهة محايده  لا نتدخل بما تفعله الكيانات السياسيه خارج القطر او داخله

انا لا اشكك بنزاهتكم ولكن الا ترين ان مثل

 هذه الزيارات تحاول التأثيرعلى نتائج الانتخابات ؟

 

 _  لا علاقه لي بهذا الموضوع الذي هو خارج نطاق عملي

 

 

حــوار :  مال اللــــه فــــرج

عدسة : فاضــل فــراموش’

 

  

 

 









شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6952 ثانية