المهرجان السنوي الاول لشبيبة لقاء ابناء السلام للسريان الارثوذكس/ عنكاوا 19/10/2018      العاصمة الأرمنية يريفان تحتفل بيومها الكبير - مرور 2800 عام على تأسيسها      البابا فرنسيس يوجه رسالة خاصة الى شبيبة العراق      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يستقبل مطران كنائس الكرسي الرسولي في جنوبي كيرالا ورئيس دير مار إغناطيوس      ألمانيا: دعوات للمسيحيين والمسلمين لمواجهة الكراهية معا      في كركوك... الدراسة السريانية تختتم الدورة التطويرية لمعلمي ومدرسي اللغة السريانية والتربية المسيحية      إنفوغرافيك.. أحداث مهدت لإفراغ الموصل من المسيحيين      الكنيسة في العراق تشدد على أهمية بناء علاقات جديدة مع الآخرين      بيان صادر عن أمانة سرّ بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية بخصوص ضرورة تمثيل طائفة السريان الكاثوليك بوزير في الحكومة اللبنانية الجديدة      فريق مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية يوزع منظومات تصفية وتحلية المياه المنزلية على 103 عائلة      ماكرون يؤكد لنيجيرفان البارزاني على ضرورة مشاركة الأطراف الكوردستانية في تشكيل الحكومة العراقية      "نيتفلكس" يدفع المتفرجين للإغماء والغثيان والرعب      برشلونة ينتقد رونالدينيو ويرد على هجوم مارادونا على ميسي      السعودية تؤكد رسميا وفاة خاشقجي بشجار في قنصليتها باسطنبول وتعلن توقيف 18 شخصا في إطار التحقيق      شاهد .. رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح يتفقد شارع المتنبي ويلتقي برواده      أمن كوردستان يعلن القبض على مجموعة تهرب النفط ضمنها عناصر أمن      مخاوف من انتشار وباء الكوليرا في البصرة      ترامب يهدد باستدعاء الجيش وغلق الحدود مع المكسيك      وسط التوتر.. بوتن يحذر من "آفانغارد" الذي لا يمكن إيقافه      نافذة على سينودس الأساقفة: الترحيب بالمهاجرين هو التزام مسيحي
| مشاهدات : 19777 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

بـيـناثـا

بيناثا

لعل اصل تسمية قرية بيناث اهو "بيناثن" في إشارة الى حضور الله بيننا، ويقال ايضا "بين ايناثا" أي بين العيون –عيون المياه- بسبب موقعها القديم. الذي كان بين عين قريبة من الكنيسة الاولى (مريم العذراء) وبين بركة مياه وسط الكروم. وتقع بيناثا وسط حوض وادي صبنا بين جبل متينا شمالا وجبل كاره جنوبا وفي شمالها تقع قرية قدش وفي شمالها الغربي قرية اينشكي اما في الجنوب فينتصف مصيف سركنك وعلى جنوبها الشرقي تطل قلعة العمادية القديمة.

تقول الرواية المنقولة من جيل لآخر إن اغلب سكان بيناثا نزحوا من قرية قدش. التي كانت قرية مسيحية واثناء حملة راوندوز المعروف بـ (ميري كور، الأمير الاعور)، في سنة 1831 أمر بأخلاء جميع القرى الكائنة على الطرق وذلك للوصول الى قرية سواره توكا سيرا على الاقدام. وكانت قدش من قبل تستقطب مسيحيي القرى المجاورة من ارادن واينشكي وبيناثا للصلاة والقداس في كنيستها، فتوزع ابناؤها عندئذ كمهاجرين الى القرى القريبة بسبب ذلك الإخلاء.

وفي عام 1961، هاجر سكان بيناثا بسبب الظروف السياسية، متوجهين نحو سرسنك والبعض الاخرى الى بغداد وقد دمرت بيوت القرية وكنيستها، وفي عام 1972 تم انشاء 30 مسكنا مع كنيسة صغيرة على مقربة 1300 متر من قرية قدش.   

عادت الحياة الى بيناثا اليوم بعد ان قامت اللجنة العليا لشؤون المسيحيين في دهوك وبتوجيه ودعم الاستاذ سركيس آغاجان ببناء (58) دارا جديدا لأبناء القرية وترمي وصب السقوف لـ (9) بيوت قديمة في القرية كما قامت اللجنة ببناء كنيسة وتأثيثها وتجهيزها بكافة المستلزمات وبناء قاعة وتأثيثها بالاضافة الى مدها بمشاريع للمياه. 

.
































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2969 ثانية