المجلس الشعبي يلقي كلمة بمؤتمر الوطني الكوردستاني في واشنطن      عامر شمعون آمر قوات حراسات سهل نينوى : قواتنا على اتم الأستعداد لحماية بلدات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى      بيان النائب رائد اسحق بمناسبة الذكرى الاولى لتحرير بلدات سهل نينوى      في ختام مؤتمر الدوحة: "المسيحيين في المشرق العربي: عوامل البقاء والهجرة والتهجير".. مطالبات بإنشاء منطقة آمنة للمسيحيين في العراق      جون أنور هداية رئيس حركة تجمع السريان يزور مستشفى الحمدانية العام - بغديدا      توزيع مساعدات في منطقة الحويجة من قبل وفد من مسيحيي كركوك      قداسة البطريرك افرام الثاني يلتقي سيادة أسقف الكنيسة الإنجيلية الألمانية د.هانريخ بدفورد ستروم      الدراسة السريانية تختتم الدورة التطويرية العاشرة في سهل نينوى      أبناء النهرين يستقبل وفد قيادة المنظمة الآثورية الديمقراطية (مطَكستا)      العثور على رفات مسيحي ارمني في سنجار      تعليق "خارق" من زيدان بشأن رونالدو.. وميسي      إكتشاف في نهر الـ"راين" قد يغير بعض المفاهيم حول أصل البشر      البطريرك ساكو يحتفل بالقداس الالهي في كنيسة القلب الاقدس في بغداد      اعضاء في مجلس السليمانية يتحركون لفك الارتباط المالي مع كوردستان      واشنطن تطرح تصوراً عن المناطق المتنازع عليها وكوردستان ترحب      دونالد ترمب: استعادة الرقة تعني نهاية خلافة تنظيم داعش      برشلونة وميسي.. صفقة تتخطى كل ما سبق      بالصور .. بعد عرض لوحة دافنشى للبيع.. شاهد بالصور أشهر 7 لوحات للمسيح      البابا يستقبل المشاركين في مؤتمر ينظّمه المجلس البابوي لتعزيز البشارة الجديدة بالإنجيل      مؤتمر دولي في الدوحة يناقش عوامل البقاء والتهجير لمسيحيي الشرق الاوسط
| مشاهدات : 15197 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

بـيـناثـا

بيناثا

لعل اصل تسمية قرية بيناث اهو "بيناثن" في إشارة الى حضور الله بيننا، ويقال ايضا "بين ايناثا" أي بين العيون –عيون المياه- بسبب موقعها القديم. الذي كان بين عين قريبة من الكنيسة الاولى (مريم العذراء) وبين بركة مياه وسط الكروم. وتقع بيناثا وسط حوض وادي صبنا بين جبل متينا شمالا وجبل كاره جنوبا وفي شمالها تقع قرية قدش وفي شمالها الغربي قرية اينشكي اما في الجنوب فينتصف مصيف سركنك وعلى جنوبها الشرقي تطل قلعة العمادية القديمة.

تقول الرواية المنقولة من جيل لآخر إن اغلب سكان بيناثا نزحوا من قرية قدش. التي كانت قرية مسيحية واثناء حملة راوندوز المعروف بـ (ميري كور، الأمير الاعور)، في سنة 1831 أمر بأخلاء جميع القرى الكائنة على الطرق وذلك للوصول الى قرية سواره توكا سيرا على الاقدام. وكانت قدش من قبل تستقطب مسيحيي القرى المجاورة من ارادن واينشكي وبيناثا للصلاة والقداس في كنيستها، فتوزع ابناؤها عندئذ كمهاجرين الى القرى القريبة بسبب ذلك الإخلاء.

وفي عام 1961، هاجر سكان بيناثا بسبب الظروف السياسية، متوجهين نحو سرسنك والبعض الاخرى الى بغداد وقد دمرت بيوت القرية وكنيستها، وفي عام 1972 تم انشاء 30 مسكنا مع كنيسة صغيرة على مقربة 1300 متر من قرية قدش.   

عادت الحياة الى بيناثا اليوم بعد ان قامت اللجنة العليا لشؤون المسيحيين في دهوك وبتوجيه ودعم الاستاذ سركيس آغاجان ببناء (58) دارا جديدا لأبناء القرية وترمي وصب السقوف لـ (9) بيوت قديمة في القرية كما قامت اللجنة ببناء كنيسة وتأثيثها وتجهيزها بكافة المستلزمات وبناء قاعة وتأثيثها بالاضافة الى مدها بمشاريع للمياه. 

.
































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6090 ثانية