كامل زومايا لدويتشة فله : نرفض حرق المراحل في استحداث إقليم الرافدين وهناك اجماع للاحزاب الكلدانية السريانية الآشورية بخصوص الحكم الذاتي      فرع بلجيكا للرابطة الكلدانية وكنيسة مار يعقوب المقطع يستضيفون غبطة البطريرك ساكو في ندوة مفتوحة      أسقف سوري: نحن لا نساعد المسيحيين فقط      افتتاح معرض للوسائل التعليمية لمادتي اللغة السريانية والتربية الدينية المسيحية في دهوك      الجمعية العراقية تستقبل الفريق المحلي لحقوق الانسان في محافظة نينوى      قداسة البطريرك في ضيافة اتحاد الادباء والكتاب السريان      المجلس الشعبي يلقي كلمة بمناسبة الذكرى الأولى للاعتراف بالإبادة الجماعية في واشنطن      اكتشاف موقع آشوري قديم في أربيل      وزير خارجية أرمينيا يحضر مراسم تدشين قبر السيد المسيح في كنيسة القيامة في القدس      الإسكندرية تستقبل الدفعة الثانية من المسيحيين النازحين من العريش      مسؤول بالوطني الكوردستاني: لن نسمح بالتواجد المسلح لـ PKK في حلبجة‌      البرازيل تكتسح أوروغواي.. والأرجنتين تعود عبر تشيلي بتصفيات المونديال      جلد إلكتروني من الغرافين يملك حاسة اللمس      مصر: السلطات تطلق سراح الرئيس السابق حسني مبارك      الصدر من بغداد: سأضع النقاط على الحروف قبل أن يغتالوني      الحياة الصحية لا تعني النجاة من السرطان      الكنيسة الكاثوليكية في مصر: هكذا نستعد لزيارة البابا فرنسيس      صحيفة عربية: حرب داعش تنتهي باستقلال كوردستان بقرار أممي      مجلس كنائس ولاية NSW ، يقيم صلاة من أجل السلام في كاتدرائية القديس ربان هرمزد في سيدني      الخارجية الامريكية تكشف: بعنا للعراق اسلحة بقيمة 22 مليار دولار خلال 12 عاما
| مشاهدات : 12102 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

بشخابور

بشخابور

على مسافة نحو (4) كم من نهاية جبل بيخير، يلتقي نهر الخابور بدجلة، الذي يصبح نهراً كبيراً ينحدر نحو الجنوب. وما ان يجري هذا النهر الكبير مسافة نحو (5) كم نحو الجنوب، حتى يلتقي السائح على ضفته اليسرى قرية كبيرة تتميز بموقع فريد. إنها قرية بشخابور التي تقع في المثلث الحدودي، بين العراق وسوريا وتركيا، ومن ثم اهميتها الستراتيجية الكبرى. وكانت القرية القديمة كلها مبنية على المرتفع الأثري المشرف على النهر. وفي منحدر نهاية هذه التلة شُيدت كنيسة القرية في موقع رائع، فوق صخرة كبيرة تطلّ على النهر على ارتفاع نحو (5) م.

اما اسم القرية فيبدو ان الاسم الأول للقرية كان "فيروز شابور" بانوهدرا. وسميت "بشخابور" لتمييزها عن موضع آخر جاء بهذا الاسم نفسه وهو الأنبار "فيروز شابور" التي تقع على الضفة الشرقية من نهر الفرات، ويعني هذا الاسم "شابور الظافر".وقيل إنه يعني "الجسر على الخابور"، وقيل ان اللفظة "بيش_ خابور" تعني أمام الخابور، وقال آخرون إنها قد تعني بي _ شابور أي موضع شابور، أي احدى محطاته الهامة.

كان عدد نفوس ابناء القرية (899) نسمة حسب إحصاء عام (1957)، في عام (1976) تم تهجير ابناء القرية وترحيلهم من قبل السلطات الاستبدادية الحاكمة آنذاك.

عاد الكثير من اهالي القرية اليها اليوم وقد قامت لجنة شؤون المسيحيين في زاخو بتوجيه ودعم الاستاذ سركيس آغاجان ببناء (156) دارا جديدا وفتحت فيها الشوارع كما ورممت الكنيسة وتأثثت اضافة الى بناء قاعة مؤثثة، ربطت كهرباء القرية بالشبكة الوطنية كما ونصبت مولدتين مع شبكة كاملة ترميم وتوسيع المركز الصحي فيها وربطت البيوت بشبكة للمياه وتم تعيين حراسات للقرية

 





























































































































































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5510 ثانية