العمة شموني قومي شاهد حي على مجازر سيفو: لا زالت بيوتنا قائمة في طور عبدين- تركيا      بالصور .. قداس اليوم الثالث للمرحوم الشماس كوركيس شليمون في كنيسة مريم العذراء / دهوك      افتتاح نصب خاص بالإبادة الأرمنية في سويسرا      زيارة السيدة جيسيكا والسيد براين إلى متحف التراث السرياني      بالصور .. مخطوطات كنيسة قلعة كركوك      الدراسة السريانية تشارك في حضور المؤتمر السنوي الاول للدراسة التركمانية      الاتحاد الاشوري العالمي ينعي وفاة نائب محافظ دهوك السابق كوركيس شليمون      مدير آسايش عنكاوا يزور متحف التراث السرياني      في بخديدا وعنكاوا.. مهرجان الثقافة السريانية الثالث " اكيتو " يختتم جلساته بالبيان الختامي      رسالة مفتوحة من البطريرك ساكو الى الناخبين العراقيين      الحكومة العراقية توافق على دمج المقاتلين الإزيديين في سنجار ضمن تشكيلات الحشد ووزارتي الدفاع والداخلية      العاهل السعودي يلتقي رئيس المجلس البابوي في الفاتيكان      شاهد .. الغارات العراقية المميتة داخل سوريا      وزير النفط العراقي: تلقينا أكثر من 90 عرضا لخط أنابيب كركوك      ميسي مطالب بالتوقف عن اللعب لبرشلونة للفوز بمونديال روسيا      خبراء: ثمة احتمال لاستمرار نوفيتشوك في مناطق بسالزبيري      البطريرك الراعي في قطر لوضع حجر أساس أول كنيسة مارونية في الخليج      بريطانيا: ينبغي ايجاد حل ملائم للأوضاع في كركوك      شاهد.. رونالدو ينقذ ريال مدريد بلمسة سحرية!      اقتصاد: مستويات الدين العالمي صار أعلى من فترة الأزمة المالية
| مشاهدات : 15870 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

بشخابور

بشخابور

على مسافة نحو (4) كم من نهاية جبل بيخير، يلتقي نهر الخابور بدجلة، الذي يصبح نهراً كبيراً ينحدر نحو الجنوب. وما ان يجري هذا النهر الكبير مسافة نحو (5) كم نحو الجنوب، حتى يلتقي السائح على ضفته اليسرى قرية كبيرة تتميز بموقع فريد. إنها قرية بشخابور التي تقع في المثلث الحدودي، بين العراق وسوريا وتركيا، ومن ثم اهميتها الستراتيجية الكبرى. وكانت القرية القديمة كلها مبنية على المرتفع الأثري المشرف على النهر. وفي منحدر نهاية هذه التلة شُيدت كنيسة القرية في موقع رائع، فوق صخرة كبيرة تطلّ على النهر على ارتفاع نحو (5) م.

اما اسم القرية فيبدو ان الاسم الأول للقرية كان "فيروز شابور" بانوهدرا. وسميت "بشخابور" لتمييزها عن موضع آخر جاء بهذا الاسم نفسه وهو الأنبار "فيروز شابور" التي تقع على الضفة الشرقية من نهر الفرات، ويعني هذا الاسم "شابور الظافر".وقيل إنه يعني "الجسر على الخابور"، وقيل ان اللفظة "بيش_ خابور" تعني أمام الخابور، وقال آخرون إنها قد تعني بي _ شابور أي موضع شابور، أي احدى محطاته الهامة.

كان عدد نفوس ابناء القرية (899) نسمة حسب إحصاء عام (1957)، في عام (1976) تم تهجير ابناء القرية وترحيلهم من قبل السلطات الاستبدادية الحاكمة آنذاك.

عاد الكثير من اهالي القرية اليها اليوم وقد قامت لجنة شؤون المسيحيين في زاخو بتوجيه ودعم الاستاذ سركيس آغاجان ببناء (156) دارا جديدا وفتحت فيها الشوارع كما ورممت الكنيسة وتأثثت اضافة الى بناء قاعة مؤثثة، ربطت كهرباء القرية بالشبكة الوطنية كما ونصبت مولدتين مع شبكة كاملة ترميم وتوسيع المركز الصحي فيها وربطت البيوت بشبكة للمياه وتم تعيين حراسات للقرية

 





























































































































































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.4188 ثانية