نداء من المجلس القومي الاشوري في استراليا للمشاركة في مسيرة العدالة      مقاطعة ألبرتا الكندية تتبنّى بالإجماع قانوناً يعترف بالإبادة الجماعية الأرمنية      داعش تعمّق من اضطهادها الديني للمسيحيين في سيناء - مصر      أمين العاصمة يزور كنيسة ام الاحزان في الشورجة - بغداد      الكاردينال أيوزو: إنّ الهدف من الحوار هو إقامة الصداقة ومشاركة القيم بروح الحق والمحبة      تصريح من سكرتارية المجمع المقدس لكنيسة المشرق الآشورية حول المجمع الانتخابي الخاص القادم      المجلس البابوي للحوار في رمضان 2021: المسيحيون والمسلمون شهود رجاء      مسابقة اللغة السريانية لتعزيز دور اللغة السريانية عند المسيحيين      البطريرك الراعي يستقبل وكيل وزارة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط      نساء نينوى يهزمن داعش، في أوّل ماراثون للمرأة عبر الدراجات الهوائية الذي أقامته منظمة UPP في مدينة الموصل      هل تجرؤ؟.. "جرعة كورونا" مقابل آلاف الجنيهات الإسترلينية      بعد الحديث عن نفادها.. صحة إقليم كوردستان تطمئن بوصول دفعات جديدة من لقاحات كورونا      أستراليا شبه خالية من كورونا ولا تنوي المخاطرة      تقرير: مدينة البصرة لن تكون صالحة للعيش في السنوات العشر المقبلة      دوري السوبر الأوروبي يثير موجة انتقادات واسعة      مسيرة "طلعة العذراء" في مدينة حيفا دون حشود للسنة الثانية بسبب كورونا      مقابلة مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عقب استقبال البابا فرنسيس له      مسرور بارزاني: القتل بداعي الشرف ليس شرفاً وملتزمون بدعم المرأة في كوردستان      الكاظمي: نحتاج إلى الخطاب المعتدل وللحوار الديني دور أساسي في تجاوز آلام الماضي      الغارديان: مئات الكنائس في بريطانيا تحذر من "خطر جوازات سفر اللقاح"
| مشاهدات : 839 | مشاركات: 0 | 2021-04-03 10:04:58 |

دعوة للصلاة من أجل المسيحيين المضطهدين في عيد الفصح هذا العام

 

عشتار تيفي كوم – لينغا/

في عيد الفصح الأول، دعا يسوع تلاميذه، للسهر والصلاة. احتاجهم للوقوف معه وهو يتصبب عرقا من الدم في بستان جثسيماني. لكنهم لم يستطيعوا. سواء كانوا خائفين أو مرهقين، لم يتمكنوا من الانضمام إليه في ساعة حاجته للسهر والصلاة.

في عيد الفصح هذا، يجد المسيحيون أنفسهم هدفًا للمتطرفين الإسلاميين الذين يريدون جذب انتباه العالم من خلال استهدافهم والتسبب في الدمار. لنفعل لهم ما لم يتمكن التلاميذ من القيام به ليسوع، فلنراقب ونصلي، كما كتب أندرو بويد من Release International.

بدأت الهجمات في وقت سابق من هذا العام في إندونيسيا، عندما فجر زوجان جديدان في العشرينات من العمر قنبلة ضغط في كنيسة في ماكاسار. قتلت القنبلة المليئة بالمتفجرات والمسامير الزوجين وجرحت 20 مسيحيا. جاء توقيت الهجوم في أحد الشعانين.

بالنسبة للمسيحيين في إندونيسيا وسريلانكا، فقد أصبح هذا نمطًا مألوفًا للغاية.

لكن ماذا يحدث للمسيحيين والمجتمعات التي خلفتها الانفجارات؟

لدى الله طريقة لإعطاء الجمال بدلاً من الرماد، وزيت البهجة بدلاً من النوح. لديه طريقة لجلب الخلاص.

في إندونيسيا وسريلانكا في عيد الفصح هذا، يخرج المسيحيون في كنائسهم، كما هو الحال دائمًا، للاحتفال والشكر لما فعله المسيح لهم على الصليب. إنهم يعرفون أن كنائسهم قد استُهدفت من قبل المتطرفين في الماضي ويمكن أن تكون مرة أخرى تحت خطر الاستهداف. لكنهم ما زالوا يعبدون.

في عيد الفصح 2019، استهدف انتحاريون مسيحيين في سريلانكا، وأودى التفجير بحياة حوالي 250، وجرح ضعف هذا العدد.

وفي مايو من العام السابق، في إندونيسيا، شرعت عائلة بأكملها في قتل أكبر عدد ممكن من المسيحيين.

كانوا أعضاء في جماعة محلية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية، ولديها سجل حافل في استهداف الكنائس. قاموا بتفجير عبوات ناسفة في كنائس إندونيسيا في عام 2018، ومن المحتمل أن يكونوا هم الذين ضربوا هناك مرة أخرى في عام 2021.

في إندونيسيا، تعود المشاكل مع الجهاديين إلى 20 عامًا أخرى. بدأت في عام 1999، عندما قتل متشددون يرتدون ملابس بيضاء ويحملون السيوف حوالي 10000 مسيحي وطردوا من منازلهم عشرة أضعاف العدد. الفارق الكبير، بعد عقدين من الزمن، هو أن الحرب لم تعد بالسيوف التقليدية، بل بالمتفجرات الشديدة الانفجار.

 











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4979 ثانية