السيد جوزيف هاويل يترأس حفل توزيع جوائز يوم المواطنة السنوي لمجلس مدينة هيوم بأستراليا وحفل المواطنة      السيد عماد ججو يزور مدير عام تربية الرصافة الثانية      قداس بمناسبة احد نيقوديموس الاحد الثالث بعد عيد الدنح في كنيسة ام النور– عنكاوا      غبطة الكاردينال لويس ساكو يستقبل السفير البريطاني في العراق      البطريرك الراعي: لماذا لا تؤلفون حكومة والشعب يصرخ من الوجع؟      ضيف حلقة ايتوتا الاحد القادم.. مدير ناحية عنكاوا رامي نوري سياوش      بالصور .. وزيرالاقليم لشؤون المكونات يجتمع مع منظمات المجتمع المدني الكلداني السرياني الاشوري في عنكاوا      صور.. قداس بمناسبة تذكار مار اسطيفانوس الشهيد في كنيسة مار يوخنا المعمدان /عنكاوا      البابا فرنسيس يدين الهجوم الذي وقع في بغداد ويصلي من أجل العراق وشعبه      الاعلان عن اسماء الفائزين بجوائز البطريركية الكلدانية لعام 2020      سعر وكمية النفط المطلوب.. نقطة الخلاف بين وفد إقليم كوردستان والمالية النيابية      الرئيس بارزاني يستقبل ممثلي وقناصل الدول العربية في أربيل      اكتشاف أول إصابة بسلالة كورونا البرازيلية في الولايات المتحدة      الكاردينال كوخ يترأس صلاة الغروب مختتما أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين      رئيس حكومة كوردستان يوجه رسالة للمعلمين      وزير المالية يتحدث عن اقتراض 6 مليارات ويحدد شرطاً لخفض عجز الميزانية      تصاعد القلق من النسخ الجديدة للفيروس والولايات المتحدة تعيد فرض قيود على دخول أراضيها      ريال مدريد يعير "نجم الدكة" إلى أرسنال      وفد إقليم كوردستان يعود إلى بغداد بأجندة حافلة بالقضايا المالية      العراق.. دعم أميركي لتحصين المنطقة الخضراء
| مشاهدات : 547 | مشاركات: 0 | 2021-01-08 10:09:44 |

رسالة إلى ايران.. أميركا ترفع وتيرة التوتر وترسل طائرتين قاذفتين للشرق الأوسط

 

عشتار تيفي كوم - رووداو/

أرسل الجيش الأميركي طائرتين قاذفتين من طراز B-52 إلى الشرق الأوسط من قاعدتهما في الولايات المتحدة، في رابع انتشار من هذا القبيل واستعراض للقوة من قبل القوات الجوية الأميركية بهدف إرسال رسالة إلى إيران في الشهرين الماضيين.

 وقال سلاح الجو في بيان إن هذه المهمة الأخيرة كانت "لإظهار التزام الجيش الأميركي المستمر بالأمن الإقليمي وردع العدوان"، وتأتي وسط مخاوف من أن إيران ربما لا تزال تسعى للرد على اغتيال القائد العسكري الإيراني الأعلى بطائرة مسيرة أميركية، منذ أكثر من عام بقليل.

 وتشير هذه الخطوة إلى أنه لن يكون هناك تهاون في حملة الردع الأميركية حيث تظل التوترات عالية قبل أقل من أسبوعين من تولي الرئيس المنتخب جو بايدن منصبه.

 الرئيس الأميركي دونالد ترمب وجّه البنتاغون لعكس القرار والإبقاء على حاملة طائرات في الشرق الأوسط وسط التوترات الإيرانية.

 وقال مسؤول دفاعي عن التحركات: "ما زلنا نشهد مستويات متزايدة من الاستعداد عبر الأنظمة الدفاعية الإيرانية، وما زلنا نحمل مؤشرات على التخطيط المتقدم لهجمات محتملة في العراق، رغم أنه من غير الواضح ما إذا كان بإمكانهم المضي قدمًا في أي هجوم ومتى في المنطقة".

 وهناك شعور واسع بالقلق من أن الخصوم قد يستغلون الاضطرابات الداخلية في الولايات المتحدة، لكن حتى الآن لا يوجد مؤشر على أي تهديد متزايد مرتبط بأعمال الشغب التي وقعت في مبنى الكابيتول في واشنطن يوم الأربعاء.

 في وقت سابق من هذا الأسبوع، وجه الرئيس دونالد ترمب وزير الدفاع بالوكالة كريستوفر ميلر لعكس مساره وأمر حاملة طائرات أميركية بالعودة إلى الشرق الأوسط بعد اجتماع في البيت الأبيض يوم الأحد، وفقاً لمسؤول دفاعي كبير.

 ألغى هذا القرار أمر ميلر الأسبوع الماضي بإرسال حاملة الطائرات الأميركية نيميتز خارج المنطقة، ولإرسال إشارة وقف التصعيد إلى إيران وسط التوترات المتزايدة بين واشنطن وطهران.

 وذكرت شبكة سي إن إن الأسبوع الماضي أنه كانت هناك رسائل متضاربة تعكس الانقسامات داخل البنتاغون حول مستوى التهديد الحالي من إيران.

 يشار إلى أن القاذفة B-52H "Stratofortress" هي قاذفة ثقيلة بعيدة المدى يمكنها أداء مجموعة متنوعة من المهام، ولديها نطاق قتال غير مزود بالوقود يزيد عن 8800 ميل، ويمكن للطائرة B-52H حمل الذخيرة الموجهة بدقة مع التنقل الدقيق في جميع أنحاء العالم.

 وتأتي هذه الخطوة بعد أيام من الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني في غارة أميركية بطائرة مسيرة، وهو اليوم الذي كان بعض المسؤولين الأميركيين قلقين من أن إيران ستحتفل به بالانتقام لكن ذلك مر دون عنف.

 وعززت الولايات المتحدة وجودها العسكري في الشرق الأوسط في عرض للردع شمل إرسال قاذفات B-52 ذات القدرة النووية إلى المنطقة، والإعلان عن عبور الغواصات النووية بالقرب من الخليج، وقرار ترمب يوم الأحد بتمديد إقامة يو إس إس نيميتز في المنطقة.

 في الأسبوع الماضي، اتهم وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف الولايات المتحدة بإنشاء ذريعة للحرب، لكن خليفة سليماني، إسماعيل قاآني، تعهد بأن "أولئك الذين شاركوا في هذا الاغتيال والجريمة لن يكونوا بأمان على الأرض".

 لكن يبدو أن إيران اختارت الرد المحسوب بعناية بدلاً من ذلك، معلنة أنها زادت تخصيب اليورانيوم إلى المستويات التي شوهدت قبل الاتفاق النووي لعام 2015 الذي تخلى عنه ترمب.

 وكانت كتائب حزب الله في العراق أصدرت مؤخراً بياناً، قالت فيه إنها لن تحاول دخول السفارة الأميركية في بغداد، التي تعرضت للهجوم في أعقاب مقتل سليماني عام 2019، أو تسعى للإطاحة بالعراقية الحالية. 

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2609 ثانية