بالصور . البركة      البطريرك ساكو يستقبل الدكتور سعد سلوم ومجموعة شباب وشابات من المجتمع المدني      مجلس كنائس الشرق الأوسط ينظّم حملة توعية للوقاية من فيروس كورونا في درعا      المجلس الشعبي يستقبل حركة التغيير (كوران)      افتتاح كنيسة العذراء وإعادة 80 عائلة مسيحية نازحة إلى تلكيف      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يلتقي أعضاء الهيئة الاستشارية لأبرشية بغداد والبصرة      إدامة للغة الأم ومكتبة بيتية: إصدار مجموعة قصص مصورة للأطفال باللغة السريانية      غبطة البطريرك الكاردينال لويس ساكو يجتمع بكهنة بغداد      جوزيف هاويل - عمدة مدينة هيوم الاسترالية يلتقي السيد كريس بوين وزير الظل للصحة      بالصور .. الفاف      إقليم كوردستان يرسل رسالة إلى بغداد للمطالبة بجزء من حصة أربعة أشهر      فريق جو بايدن: آفريل هينز أول امرأة ترأس الاستخبارات الوطنية الأمريكية      كشف تفاصيل رحيل مارادونا.. وآخر كلماته      الرئيس اللبناني يلتقي البطريرك الماروني قبيل سفره إلى حاضرة الفاتيكان      العثور على "هيكل غريب وغامض" في منطقة أميركية نائية      بيان رئيس إقليم كوردستان بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة      بعد كورونا: مخاوف من فيروس "شاباري" القاتل      مفارقة رقمية غريبة.. برشلونة الأوروبي "يكتسح برشلونة المحلي"      تنفيذ شركات عالمية .. مقاييس الكهرباء في طريقها إلى منازل العراقيين      بايدن يعلن عودة الولايات المتحدة "المستعدة لقيادة العالم"
| مشاهدات : 909 | مشاركات: 0 | 2020-11-18 09:11:02 |

في كوردستان.. ناحية "ديانا" ونموذج التعايش المسيحي الإسلامي

 

عشتارتيفي كوم- ارفع صوتك/

متين أمين، 17 نوفمبر 2020

 

مسيحي يتبرع بأرضه لبناء مسجد وشراكة عمل تربط المسيحيين والمسلمين في الأسواق والمشاريع وزيارات متبادلة بين أتباع الديانتين في المناسبات الدينية والاجتماعية.

هذا هو المشهد في ناحية ديانا وبلدة هاوديان التابعة لها شمال شرق محافظة أربيل في إقليم كردستان العراق، منذ آلاف السنين.

ويعتبر إيفان جاني كورييل، وهو ناشط وباحث مسيحي من ديانا، أن ما يجذب كل من يزور هاتين البلدتين هو "التكاتف والتسامح والتعايش بين المسيحيين والمسلمين" مشيرا إلى وجود الكثير من الأمثلة والقصص التي توثق هذا التكاتف بينهم.

ويقول كورييل لموقع "ارفع صوتك": "عندما أراد المسلمون من أهالي بلدة هاوديان قبل نحو ٧ سنوات بناء مسجد لهم داخل القرية، لم يجدوا قطعة أرض لبنائه، فتبرع رجل مسيحي من سكان البلدة بقطعة أرض، لبناء المسجد، وبالفعل بنوا المسجد عليها وأطلقوا عليه (مسجد التآخي) احتراما لمبادرته".

وتقع ديانا وهاوديان في عمق الجبال الوعرة على حدود إقليم كردستان مع كل من إيران وتركيا، ورغم أن الطابع العشائري يطغي على العلاقات الاجتماعية فيهما، إلا أن "المشاكل المرتبطة بالفكر والدين والقومية معدومة، حتى المشاكل الأخرى المرتبطة بالري والمياه وحدود الأراضي لم تعد موجودة بعد توصل الحكماء في البلدتين إلى حلول مرضية للأطراف فيهما"، حسب كورييل.

ويعمل إلى جانب نشاطاته الأكاديمية في "مركز ديانا للثقافة والإعلام"، وهو مركز خاص بالمسيحيين في ناحية ديانا، الذي قدم درع التعايش لأحد رجال الدين المسلمين في ديانا بمناسبة المولد النبوي هذا العام.

يوضح كورييل "زرنا بمناسبة المولد النبوي هذا العام أحد رجال الدين المسلمين في هاوديان وهو أول رجل دين مسلم عرفته المنطقة، وقدمنا له درع التعايش المشترك لما لعبه من دور إيجابي طيلة الـ ٥٠ عاما الماضية لتقوية أواصر العيش المشترك في المنطقة".

ولم يشهد تاريخ البلدتين، أية مشاكل دينية أو عرقية، فلا وجود للفوارق الدينية والقومية فيها وهي خالية من أي نوع من أنواع التمييز، فكل شيء مشترك بين المسلمين والمسيحيين فيها دون أن تظهر علامات الاختلاف الديني.

تقول آشورينة ادوارد، وهي ناشطة مسيحية من ديانا لموقع "ارفع صوتك": "لم ألاحظ حتى الآن أي تفرقة أو تمييز في ديانا بين المسيحيين والمسلمين، ولم أتعرض لأي تمييز فيها بسبب ديني، فالكل يتشارك في خدمة المنطقة وكافة النشاطات فيها دون أية فوارق".

وتؤكد على أهمية الحفاظ على روح التعايش والتسامح، مضيفةً "بقاؤنا وديمومتنا مرتبطة بالروح الإنسانية الموجودة بيننا".

وبات الحفاظ على العلاقات الاجتماعية والعيش المشترك بين أتباع الديانتين واجبا يسعى من أجله الجميع في هاتين البلدتين.

 حسيب آغا، أحد وجهاء بلدة هاوديان، ما زال يتذكر العلاقات الوطيدة بين جده وبين المسيحيين في البلدة، ويحرص هو وعائلته وأقربائه على هذه العلاقات.

يقول آغا لموقع "ارفع صوتك": "تربطنا علاقات وثيقة بحيث لا يظهر أننا مختلفون من ناحية الدين لمن يزور منطقتنا في الوهلة الأولى، نعيش معاً ونعمل معاً كعائلة واحدة، أنا شخصيا لدي مشاريع اقتصادية كبيرة بالشراكة مع المسيحيين منذ سنين ولم نختلف أبدا وسنبقى شركاء مستقبلا".

في نفس السياق، يقول ويسي سعيد ويسي، النائب في برلمان إقليم كردستان، وهو من أهالي ديانا، لموقع "ارفع صوتك": "يعود هذا التعايش والتسامح الوثيق بين أهالي ديانا وهاوديان إلى فهم اتباع هاتين الديانتين الإسلام والمسيحية في المنطقة لديانتهما".

وقبل دخوله البرلمان، عمل ويسي كمدير للأوقاف في قضاء سوران، ويؤكد أنه سعى خلال سنوات تواجده في الأوقاف على ترسيخ روح التعايش هذه وتمددها داخل كافة المكونات في المنطقة.

يضيف "خلال السنوات الماضية قمنا بتنظيم نشاطات ثقافية ورياضية مشتركة بين المسيحيين والمسلمين وتبادل الزيارات للكنائس وللبيوت في المناسبات، لتعزيز هذا التعايش".

ويشير ويسي إلى "أهمية إخال هذه الأمثلة التاريخية للتعايش في مناهج التعليم كي تدرس في المدارس، من أجل أن يواصل الجيل القادم السير على هذا الطريق والتمسك بهذا التسامح". 

ولعل واحدة من أمثلة التعايش الكثيرة التي أشار اليها ويسي المتواصلة منذ مئات السنين هي تنظيم المسيحيين لمأدبة إفطار في كل رمضان للمسلمين داخل الكنيسة.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.4400 ثانية