بريطانيا تعتزم تسليم العراق آلاف الرُقَم الطينية      حول ما تم تداوله في وسائل الاعلام عن موقف البابا فرنسيس من المثليين      كنيسة الطاهرة الكبرى تهزم أشبال الخلافة وتزيل ميدان الرماية من باحتها      الثقافة السريانية تزور مديرية بلدية عنكاوا لتهنئة مديرها الجديد      حقوق الإنسان: الإعادة القسرية للنازحين المسيحيين تهجير ثان مخالف للمواثيق الدولية      السفير البابوي في دمشق: نصف المسيحيين غادروا سوريا والأوضاع تزداد سوءا وفقرا      من عامين الى سبعة اعوام ..عراقيون مسيحيون في الأردن بانتظار الهجرة منذ سنوات      تكريم مشرف اللغة السريانية الاستاذ اكد مراد بمناسبة تقاعده بعد خدمة في التعليم دامت 42 سنة      غبطة البطريرك يونان يترأس قداس الأحد الخامس بعد عيد الصليب      مدير عام الدراسة السريانية يستقبل مدير قناة فضائية العراق التربوية في بغداد      اكثر من ألف اصابة جديدة بكورونا في اقليم كوردستان      السلطات الصحية بأمريكا تجيز دواء كعلاج لكورونا      أزمة الرواتب تنفجر في العراق و"الموقف الآن خطير"      لا فائز ولا خاسر.. ترامب وبايدن "متعادلان" بالمناظرة الأخيرة      مهاجم ريال مدريد قد يُسجن 6 أشهر بسبب "جريمة كورونا"      تجديد الاتفاق المؤقت بين الصين والكرسي الرسولي لمدّة سنتين      مراهقة تكتشف جزيئا قد يقضي على كورونا.. وتفوز بـ25 ألف دولار      كورونا يؤجل موقعة أبطال أفريقيا بين الزمالك والرجاء البيضاوي      مسرور بارزاني: نسعى لجعل أسعار الإسكان مناسبة للمشترين      المتحدث باسم رئيس مجلس الوزراء العراقي: لن يتم صرف الرواتب بدون الاقتراض
| مشاهدات : 392 | مشاركات: 0 | 2020-09-30 09:51:36 |

قصيدة بربزتا( تشتت) .. ܒܪܒܙܬܵܐ ...بربَزةًا/

سالم كجوجا

 

     نحن من نسمي أنفسنا سورايي، نعرف جيداً أننا أبناء أرض النهرين أحفاد أولئك العظماء الذين بنوا أحدى باكورات الحضارات العالمية..... وفي أكثريتنا، ميالون إلى الوحدة تحت مسمى رسمي واحد. ولكن في النتيجة نحن غير متفقين، منقسمين إلى عدة مسميات أو  قوميات...

1/ هناك من يكون وسطاً يقبل أن يتسمى بجميع الأسماء الفاعلة اليوم... من أجل أن نتوحد: (كلداني سرياني آشوري)

 2/ وهناك من يرى صحة التسمية الآشورية لما تمتعت تلك الحقبة التي تحمل هذا الأسم من تاريخ حكم طويل وإنجازات تاريخية باهرة، ومن رقعة جغرافية لازلنا نعيش عليها، وما لهذه التسمية من صيت إعلامي في الجامعات العالمية والمتاحف المختلفة، ولوجود قضية معروفة :(المسالة الآشورية) وصلت إلى محافل عصبة الأمم ومؤتمر لوزان ولمع أسم آغا بطرس، وبما لكلمة سورايا تفسير له علاقة بكمة آشورايا.

 3/ بينما يرى أصحاب الأسم الكلداني كقومية، بأنه أسم لآخر مجموعة حكمت البلاد بعد الآشوريين، سيّما ولبابل سمعة عالمية وتاريخية عالية، بالإضافة إلى وجود جماعة حية اليوم تسمي نفسها كلداني هم أبناء الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية.وغيرهم.

4/ أما التسمية السريانية كقومية فتم إضافة كلمة آرامي إليها لإعطائها ثقلاً ثقافياً عالمياً دام إشعاعه قروناً ليشمل الشرق الأوسط كله. ويرون أن كلمة سورايا ماهي إلاّ سرياني.

5/ وهنالك من يريد ان نختار أسماً جديداً أصيلاً ولكن مختلف عن كل المطروق من تلك الأسماء: ربما أكديين  مثلاً أو غيره (من يدري)، لأنه اسم يجمع الشمال بالجنوب: أشور وبابل .. على الأقل لغوياً.

6/ ومن يقترح أن نكون مكوناً دينياً : (المكوّن المسيحي)، متجاهلين الأسماء التاريخية باعتبارها مُفّرق لا يجمع.

 وهنا : أفليس من حقّنا أن نتساءَل: أن أحفاد صانعي أعظم الحضارات لم يتوصلوا أو يتّفقوا على  إسماً موحداً يحمل معاني الوجود والحضارة يتوحدون به ويعملون تحت رايته؟

إذن: ابيات القصيدة بربزتا تذهب إلى هذه التساؤلات....

لنسمعها معاً: على الرابط:     https://youtu.be/8bCMARgO7IQ

                                                                        











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.5072 ثانية