مركز ديانا يكرم المعلمين المحاضرين في مدرسة أشوربان السريانية      منظمة شلومو للتوثيق تعقد إجتماعها الدوري      قداسة كاثوليكوس بيت كيليكيا الكبير آرام الأول يزور أحياء ذات الغالبية الأرمنية ببيروت بعد الانفجار      الاتحاد الاشوري العالمي: ذكرى الشهداء الاشوريين      منظمة شلومو للتوثيق : للسنة السادسة نطالب بالكشف حول مصير السبايا والمخطوفين والمفقودين من ابناء شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الآشوريين والأرمن      غبطة البطريرك يونان يستقبل سعادة سفيرة الولايات المتّحدة الأميركية في بيروت دوروثي شيا      تعيين هالة جربوع من ابناء شعبنا كقاضٍ فيدرالي من قبل الرئيس الامريكي ترامب      شكر وامتنان من جمعية الرحمة الخيرية الكلدانية / عنكاوا      خبيران أمميان يحثان تركيا على إبقاء آيا صوفيا "مكانًا لالتقاء الثقافات"      واشنطن تستعد لإعادة 8 آلاف قطعة أثرية مسروقة إلى العراق      العراق.. تسجيل 2834 إصابة و77 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا      إرسال طائرة عراقية محمّلة بالمساعدات الطبية "العاجلة" إلى لبنان      البطريرك كيريل يعزي بضحايا انفجار بيروت      كارثة بيئية تفجع اهالي 'هور الدلمج' جنوب العراق      لبنان.. مجلس الدفاع الأعلى يعلن بيروت "مدينة منكوبة".. و"طوارىء" لمدة أسبوعين      كوردستان تسجل 9 وفيات و334 اصابة جديدة بكورونا      "السيناريو الأسوأ"... الصين تستعد لرد قاس حال طرد صحفييها المقيمين في أمريكا      ويمبلي يستضيف "أغلى مباراة في العالم" بين برينتفورد وفولهام      الكمامة الذكية.. تترجم إلى 8 لغات وتحافظ على التباعد "آليا"      الفاتيكان: الأوضاع الصحيّة للبابا بندكتس السادس عشر ليست مدعاة للقلق
| مشاهدات : 1074 | مشاركات: 0 | 2019-12-06 09:46:16 |

البابا يدعو المؤمنين إلى بناء حياتهم على الصخرة التي هي الرب يسوع

 

عشتار تيفي كوم – اذاعة الفاتيكان/

احتفل البابا فرنسيس هذا الخميس بالقداس الصباحي المعتاد في كابلة بيت القديسة مارتا بدولة حاضرة الفاتيكان وألقى عظة تمحورت حول أهمية ألا ينبي الإنسان حياته على الأمور العابرة بل على الصخرة التي هي الرب.

قال البابا إن الرب يسوع، في إنجيل اليوم، يقدم مقارنة بين إنسان حكيم وآخر جاهل: فقد جعل الأول من الرب ركيزة لحياته، بانياً بيته على الصخرة، أما الآخر فلا يصغي إلى كلمة الله ويعيش على المظاهر، ويبني بذلك بيته على أساس ضعيف، كالرمال. وفي ضوء هذا المقطع من الإنجيل شجّع البابا المؤمنين في عظته على التفكير بالحكمة والضعف، أي على التأمل بالأمور التي ينبغي أن نبني عليها رجاءنا وحياتنا وما يُشعرنا بالأمان، طالبين من الله أن يمنحنا نعمة التمييز بين الصخرة والرمال. مضى البابا إلى القول إن الرب هو الصخرة ومن يضع ثقته به يعيش بأمان على الدوام، لأن بيته مبنيّ على الصخر. وذكّر فرنسيس بأن الرب يسوع، في إنجيل اليوم، يضرب مثل الرجل الحكيم والرجل الجاهل، فالحكيم بنى بيته على الصخرة، أي على الثقة بالرب وعلى الأمور الجيدة، وبهذه الطريقة تُبنى حياتنا على أسس متينة، راسخة وصلبة.

ولفت البابا إلى أن الرجل الحكيم هو من يبني بيته على الصخرة، خلافاً للرجل الجاهل الذي اختار الرمال المتحركة أساساً لبيته وبعدها انهمرت الأمطار وهبّت العواصف فانهار البيت وكان انهياره عظيماً. وأضاف أن هذا ما يحصل في يومنا هذا عندما تُشيّد المباني على أسس غير صلبة فتنهار. وفي حياتنا يحصل الشيء نفسه عندما لا تكون الأسس متينة: تهبّ العواصف، وهذا ما يحصل في حياة كلّ واحد منا، ولا نقدر على مقاومتها. وشدّد البابا في هذا السياق على أن تغيير الحياة يعني تغيير أسسها، إذ لا بد من بنائها على الصخرة التي هي يسوع، محذّرا من مغبة أن يسعى الإنسان إلى تجميل حياته من الخارج، أي الاعتناء بالأمور الظاهرة وحسب دون النظر في العمق، لأنه بهذه الطريقة تنهار الحياة المسيحية.

هذا ثم اعتبر البابا أن الإنسان الذي يُقرّ بأنه خاطئ وضعيفٌ وبحاجة إلى الخلاص يُظهر أن حياته مبنيةٌ على الصخرة، لأنه يؤمن بيسوع ويعتمد عليه. وفي ختام عظته عاد البابا ليحذر المؤمنين من خطر بناء حياتهم على الأمور العابرة، وعلى المظاهر والادعاء بأنّ كل شيء على ما يرام، وشجّعهم على السير باتجاه الصخرة التي يكمن فيها خلاصنا. وتمنّى أن يفكّر المؤمنون، في زمن المجيء، بالأساس الذي يريدونه لحياتهم طالبين من الرب نعمة التمييز بين الصخرة الصلبة والرمال المتحركة.  

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 3.0376 ثانية