لمناسبة نشر الاعمال الموسوعية عن “المسألة الكلدانية والآشورية”:ممثل الكاردينال ساكو: وحدة الكنائس الشقيقة بين الأمنية والمبادرة      كنائس الشرق الأوسط: شهادة الأب بيدويان علامة قيامة ورجاء في مواجهة الإجرام      البابا فرنسيس يتضامن مع الكنيسة الأرمنية الكاثوليكية في سورية      غبطة البطريرك يونان يشارك في أعمال الدورة السنوية العادية الثالثة والخمسين لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان      تشييع جثمان والد كاهن كنيسة الأرمن الكاثوليك في القامشلي      يريفان تدين بشدة مقتل الأسقف الأرمني هوفسيب بيتويان ووالده على يد الإرهابيين بالقرب من القامشلي      ساعة صلاة وتأمل بقلب متحد مع أبنائنا وعوائلنا في العراق المصلوب على رجاء القيامة      نداء من الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية الى المجتمع الدولي حول اعمال العنف التي يتعرض لها المتظاهرون في العراق      المرصد الآشوري: مقتل كاهن القامشلي لكنيسة الأرمن الكاثوليك ووالده بعد تعرضهم لهجوم مسلح في مدينة دير الزور السورية      القسم السرياني في الكلية التربوية المفتوحة للعام الدراسي 2020/2019 في بغديدا - قضاء الحمدانية يباشر التسجيل      رئيس إقليم كوردستان يصل بغداد      سجناء داعش يؤكدون: عقول "التنظيم" الكبيرة أحرار      خطاب "شديد اللهجة" من ريال مدريد لكل الهيئات الكروية الكبرى      سمكة بوجه إنسان.. فيديو يجتاح الإنترنت ويثير جدلا هائلا      البابا فرنسيس: الشيطان يدمّر الإنسان لأنّ الله صار إنسانًا مثلنا      نيجيرفان البارزاني بمراسم تخرج ضباط البيشمركة: تشكيل قوة وطنية ضرورةٌ آنية      إغلاق 600 مدرسة في أستراليا بسبب حرائق غابات "كارثية"      أحدها يشبه القلاع.. تعرف على أغرب 6 ملاعب كرة قدم في العالم      ماري محمد .. ناشطة أخرى تختطف من ساحة التحرير في بغداد      إقليم كوردستان يتجه لزيادة إمدادات الكهرباء بنهاية 2019
| مشاهدات : 754 | مشاركات: 0 | 2019-10-09 10:17:17 |

صحيفة النيويورك تايمز تتحدث عن الطرق التي يمكن من خلالها "إنقاذ العراق"

 

عشتار تيفي كوم - السومرية نيوز/

نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقالا يتناول سبل "إنقاذ العراق" في أعقاب خروج عشرات آلاف المواطنين في مظاهرات غير مسبوقة في بغداد ومدن جنوبية احتجاجا على الفساد والبطالة وغياب الخدمات الأساسية.

كاتب المقال رانج علاء الدين من معهد بروكنغز للأبحاث في الدوحة والخبير في الشأن العراقي، قال إن "رئيس الوزراء عادل عبد المهدي فشل في الحيلولة دون وقوع أسوأ أزمة في البلاد منذ سيطرة داعش على الموصل في 2014، وعليه أن يتحمل المسؤولية وضمان محاكمة المسؤولين المتورطين في مقتل عشرات المتظاهرين وإصابة آلاف آخرين بجروح متفاوتة".

واضافت ان "الأسبوع الدامي يضع عبد المهدي في موقع غير مستقر"، وفق الكاتب الذي يرى أن السياسي المستقل الذي شغل منصب وزير المالية ونائب الرئيس في السابق، يستحق أن يمنح فرصة لإخراج العراق من هذه الأزمة والمضي به إلى الأمام.

 ويوضح علاء الدين أن "الطريق إلى الأمام ليس بحكومة جديدة أو رئيس وزراء جديد، وكل ما يجلبه ذلك من عدم يقين سياسي خطير، بل إن المضي نحو المستقبل يحتاج إلى جهد متضافر لتحسين الحكم والعمل من أجل إحياء الاقتصاد العراقي".

وتابع ان "التحديات أمام عبد المهدي مرعبة، والبلد الذي تعرض للحروب والاضطرابات لسنوات طوال، بحاجة إلى مساعدة"، لافتا الى ان "الحكومات الغربية تركز أكثر من اللازم على انفجار محتمل قد يؤدي إلى حرب بين الولايات المتحدة وإيران في العراق، من دون تقديم استراتيجية لتعزيز سيادته".

 وأردف أن "الحقيقة القاسية للولايات المتحدة هي أن بغداد تعتمد بشكل مفرط على طهران ولا يمكنها العيش من دون الغاز الطبيعي الإيراني وغيره من المنتجات التي تلبي احتياجات العراق اليومية".

 وتبلغ المبادلات العراقية السنوية مع إيران 12 مليار دولار، في حين لا تتجاوز الصادرات الأميركية إلى العراق 1.3 مليار دولار.

 ومع ذلك فإن واشنطن تستطيع، وفق الكاتب، المساعدة في تقليل ذلك الاعتماد وتعزيز السيادة العراقية من خلال تمكين بغداد من بناء علاقات أقوى مع البلدان التي يمكن أن توفر بدائل ل‍بغداد.

 وتابع أن "ذلك يمكن أن يأخذ شكل خارطة طريق لاستقلال في مجال الطاقة تشمل تسهيل الحوارات الاستراتيجية حول شبكات الطاقة المشتركة ووصلات خطوط أنابيب نفط جديدة مع دول الخليج والأردن".

 ويرى الكاتب أن "الولايات المتحدة تحتاج إلى زيادة استثماراتها المالية والتكنولوجية في العراق واستخدام ثقلها لتعبئة المستثمرين الدوليين، ما سيساعد في دفع الاقتصاد وتمويل مشاريع إعادة الإعمار فيه".

 ويشدد على ضرورة أن "يتبنى عمالقة التكنولوجيا الأميركيون حركة الشركات الناشئة في العراق والجيل الجديد من القادة الذين لم يتم استيعابهم بعد في شبكات الرعاية".

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.3259 ثانية