النائبة بيدء خضر السلمان تطالب بإدراج اسم السريان في الدستور وتستحصل تأييد نواب المكون المسيحي      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس الإلهي بمناسبة عيد مار بهنام وسارة في دير مار بهنام وسارة – ناحية نمرود – قره قوش، العراق      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يجتمع ببعض أصحاب النيافة المطارنة الذين زاروا المقرّ البطريركي في العطشانة      المونسنيور عكشة يقدّم من أبوظبي: ’الوصايا العشر‘ في الأخوة اﻹنسانية      انتخاب الأسقف ساهاك ماشاليان بطريرك الأرمن ال45 للقسطنطينية-إسطنبول-      حلب تحتفي بنهوض كاتدرائية ’سيدة المعونات‘ للأرمن الكاثوليك من ركام الحرب      الإجتماع الأول لِشمامِسة أبرشية إسكندنِافيا وألمانيا برئاسة نيافة الأسقف مار عوديشو أوراهام      محاضرة للدكتورة نرمين علي امين عن "الاعمال الآثارية والدراسات التاريخية عن الاديرة والكنائس"      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس في دير العائلة المقدسة للراهبات الأفراميات في قره قوش، العراق      أتحاد الأدباء والكتاب السريان يُمنح درع مهرجان كركوك التآخي الثقافي      مسرور البارزاني: نتطلع إلى اتفاق شامل مع الحكومة الاتحادية في بغداد      حيوانات وأشباه بشر.. اكتشاف "أقدم عمل فني في التاريخ"      أمريكا تبدي استعدادا لاتخاذ قرار دولي بشأن استهداف المحتجين والنشطاء العراقيين      في مشيكان، حفلاً تأبينيا لشهداء الانتفاضة العراقية      مجلس وزراء إقليم كوردستان يقر مشروع قانون الإصلاح ويحيله للبرلمان      العراق.. مظاهرات حاشدة وجلسة مرتقبة للبرلمان      مصدر الرغبة الشديدة في الأكل.. العلم يحدد "السر"      برشلونة يهدي دورتموند بطاقة العبور لأبطال أوروبا      البابا يشجع المؤمنين على الاقتراب من الله والانفتاح على نعمة المصالحة      مسرور بارزاني: الفساد يدمر اقتصادنا ولن أقبل به من أي فرد
| مشاهدات : 640 | مشاركات: 0 | 2019-09-21 10:47:50 |

العراق.. مسرح عمليات داعش وفساد الميليشيات

 

عشتار تيفي كوم - سكاي نيوز عربية/

بات العراق ملعبا لتنظيم داعش الإرهابي لتسديد أهدافه بعد خسارته مناطق نفوذه، فالهجمات الإرهابية في العراق بلغت الضعف مقارنة بغيرها من الدول، حيث يعزو خبراء تصاعد هجمات داعش بسبب هيمنة الميليشيات على المشهد الأمني العراقي وضعف عمليات إعادة إعمار المناطق التي كانت تحت سيطرة التنظيم الإرهابي سابقا.

فمرصد الأزهر للفتاوى التكفيرية في مصر أكد في تقرير له أن عدد هجمات التنظيم الإرهابي في العراق، خلال النصف الأول من هذا العام، هي ضعف هجماته في أي بلد آخر.

وعلى الرغم من الإعلان رسميا عن القضاء على التنظيم في العراق، تؤكد البيانات التي يصدرها الذراع الإعلامي للتنظيم، المشكك فيها، تصاعد عدد هجمات التنظيم في العراق.

فأحد بيانات التنظيم تقول إنه نفذ 73 هجوما في العراق خلال أسبوع، في حين جاءت سوريا بفارق كبير في عدد الهجمات عند 43 هجوما.

وفق خبراء، يأتي تصاعد عمليات التنظيم في العراق عكس المنطق، فهناك عدة دول أخرى كانت مرشحة لتكون الملاذ للتنظيم بعد القضاء عليه في العراق، وتراجع نفوذه في سوريا بسبب عدم استقرار تلك الدول مثل المناطق النائية في أفغانستان وباكستان والصومال وبعض دول الصحراء في أفريقيا وكذلك في ليبيا.

ويتساءل كثيرون: "لماذا إذا ينجح التنظيم الإرهابي بالعودة إلى الواجهة في العراق؟"، ويجيب المتابعون للشأن العراقي والخبراء بتأكيد أن الحكومة العراقية لم تنجح في إدارة مرحلة ما بعد داعش.

وتمثل سطوة الميليشيات على المشهد أحد أهم أسباب عودة التنظيم، فغياب قوات أمنية وجيش قوي تدعمه أجهزة استخبارية نظامية وكفوءة يمثل أرضا خصبة لداعش.

كما أن الإهمال للمناطق التي تم تحريرها يعد سببا آخر، حيث لا تزال تلك المناطق تعاني من عدم تحرك مشاريع إعادة الإعمار، مع وجود مئات الآلاف من المنازل المهدمة والمتضررة، إضافة إلى غياب الخدمات الأساسية من مستشفيات ومدارس ومياه الشرب وغيرها.

فمحافظة نينوى، وهي ثاني أكبر محافظة عراقية من حيث السكان بعد بغداد، جاءت في المركز الـ37 من أصل 44 دائرة حكومية ومحافظة في تخصيصات الرواتب، الأمر الذي يعكس إهمالا كبيرا لمحافظة تعد الأكثر تضررا من عمليات التحرير من داعش.

وتعليقا على ذلك قال الباحث في الشأن السياسي والأمني، نجم القصاب، لـ"سكاي نيوز عربية" إن "تنظيم داعش لم يتم القضاء عليه بكل صوره ومصادره في العراق رغم إعلان انتهاء المعركة"، لكنه شكك في مصداقية الأرقام التي ذكرتها بعض التقارير عن عمليات داعش في العراق.

وأضاف "التنظيم الإرهابي تراجع، ولم يستطع أن يحتل كيلومترا واحدا حتى في المناطق الصحراوية".

بينما قال الكاتب والباحث السياسي، إياد العناز، لـ"سكاي نيوز عربية" إن الاستراتيجية التي تعتمدها العناصر الإرهابية في داعش الآن هي القيام بعمليات انتقائية واستهداف بعض الارتكازات الأمنية والقبائل المتعاونة مع الأمن، مع ابتعادهم عن المدن وعدم الاحتفاظ بالأرض، "فهذه العناصر تبحث عن كهوف وأماكن اختفاء".

وشدد العناز على أهمية "الأمن التنموي داخل المدن التي طالتها العمليات العسكرية وعاشت سنوات من التعسف"، قائلا: "على الحكومة أن تبادر بإعادة الثقة للمواطن بعد سنتين من انتهاء العمليات العسكرية".











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.8560 ثانية