عيد استقلال جمهورية ارمينيا الاولى      النص الكامل لكلمة غبطة البطريرك يونان في افتتاح المؤتمر الأول حول التراث المسيحي المشترك في الوادي المقدس، لبنان      وفد يزور كنائس الحبانية للكشف على الاحتياجات المطلوبة لصيانتها وتعميرها      النائب اللبناني نعمت افرام: مسيحيو واقليات الشرق يتركون الشرق نتيجة الانهيار التام لمؤسسات الدولة      البابا يستقبل أعضاء جمعية قانون الكنائس الشرقية وهذا ما قاله أمامهم      دبي ستضيء برج خليفة بألوان العلم الوطني الأرميني بمناسبة يوم استقلال أرمينيا 21 سبتمبر      بالصور.. أبرشية الموصل وكركوك وإقليم كوردستان للسريان الارثوذكس تحتفل باليوبيل الذهبي لسيادة المطران مارغريغوريوس صليبا شمعون/ عنكاوا      ابناء شعبنا يحتفلون بعيد القديس مار متى الناسك/ سهل نينوى      الدكتور روبين بيت شموئيل في الجمعية الأميركية الآشورية في شيكاغو: " أول نص شعري سوريثي وصلنا إلى اليوم يعود لسنة 1591 م "      نيافة الحبر الجليل مار اقليميس يشارك في استقبال قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا في سان دييغو      تعرض مقر للحزب الديمقراطي الكوردستاني الى اطلاق نار في السليمانية      وول ستريت: السعودية طلبت من العراق تزويدها بالنفط.. وبغداد تنفي      رقم قياسي.. ستة أعاصير قرب الولايات المتحدة      "مرض شائع" تسبب بانقراض الإنسان البدائي      برشلونة.. أول من يكسر حاجز المليار يورو في الإيرادات      البابا فرنسيس: الكهنوت هو خدمة وليس وظيفة      عبد المهدي يرسم الخطوط العريضة للعلاقة مع إقليم كوردستان      زيدان يبرر: سبب واحد للخسارة الثقيلة      سليماني في بغداد سراً.. دعوة لضرب "مصالح أميركا"      بعد الطماطم والرمان.. كوردستان تحظر استيراد العسل
| مشاهدات : 965 | مشاركات: 0 | 2019-08-16 09:45:14 |

البابا فرنسيس: السماء ليست بعيدة بعد الآن لأن هناك أم تنتظرنا عند عتبة السماء

 

عشتار تيفي كوم - اذاعة الفاتيكان/

"في كلِّ مرة نمسك فيها مسبحة الوردية بيدنا ونصلّيها نحن نقوم بخطوة إلى الأمام نحو هدف الحياة الكبير" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في كلمته قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي في عيد انتقال مريم العذراء بالنفس والجسد إلى السماء

احتفالا بعيد انتقال مريم العذراء بالنفس والجسد إلى السماء، تلا قداسة البابا فرنسيس ظهر الخميس صلاة التبشير الملائكي مع حشد من المؤمنين تجمّعوا في ساحة القديس بطرس وقبل الصلاة ألقى الأب الأقدس كلمة استهلها بالقول في إنجيل اليوم في عيد انتقال مريم العذراء بالنفس والجسد إلى السماء تصلّي العذراء القديسة قائلة: "تُعَظِّمُ الرَّبَّ نَفسي، وَتَبتَهِجُ روحي بِاللهِ مُخَلِّصي". لننظر إلى أفعال هذه الصلاة تُعظّم وتبتهج. يبتهج المرء عندما يحصل أمر جميل جدًا لدرجة أنّه لا يكفي أن يحتفظ به في داخله ولكنّه يشعر بالحاجة ليعبّر عن سعادته بواسطة جسده بكامله فيبتهج عندها. تبتهج مريم بسبب الله. لربما نحن أيضًا قد ابتهجنا بالرب: نبتهج لنتيجة نلناها، أو لخبر جميل، ولكن مريم تعلّمنا اليوم أن نبتهج بالله لأنه يصنع "أمورًا عظيمة".

تابع البابا فرنسيس يقول إن فعل "عظّم" يذكرنا بهذه الأمور العظيمة؛ ففعل "عظّم" في الواقع يعني تبجيل حقيقة ما لعظمتها ولجمالها... ومريم تمجد عظمة الرب وتسبّحه قائلة إنّه حقًّا عظيم. من المهم في الحياة أن نبحث عن أمور عظيمة، وإلا فسنضيّع أنفسنا خلف العديد من الأمور الصغيرة. تظهر لنا مريم أنّه، إن أردنا أن تكون حياتنا سعيدة علينا أن نضع الله في المرتبة الأولى لأنه هو وحده العظيم. ولكن كم من مرّة نعيش متّبعين أمورًا لا قيمة لها: أحكام مسبقة، إستياء، تنافس، حسد، خيور ماديّة... تدعونا مريم اليوم لكي نرفع نظرنا نحو الأمور العظيمة التي صنعها الرب فيها وفي كلِّ واحد منا.  

أضاف الحبر الأعظم يقول نحن نحتفل اليوم بهذه الأمور العظيمة. انتقلت مريم إلى السماء: هي الصغيرة والمتواضعة كانت أول من نال المجد الأسمى. هي المخلوقة البشريّة، واحدة منا، تبلغ الحياة الأبدية بالنفس والجسد. وهناك تنتظرنا كما تنتظر الأم أبناءها ليعودوا إلى البيت. إن شعب الله في الواقع يدعوها كـ "باب السماء". نحن حجاج في مسيرة نحو البيت السماوي؛ واليوم ننظر إلى مريم ونرى الهدف. نرى أنّ مخلوقة قد انتقلت إلى مجد يسوع المسيح القائم من الموت وتلك المخلوقة هي أم الفادي، فنرى أيضًا في الفردوس مع المسيح آدم الجديد، مريم حواء الجديدة وهذا الأمر يمنحنا التعزية والرجاء في حجنا على الأرض.

تابع الأب الاقدس يقول عيد انتقال مريم العذراء بالنفس والجسد إلى السماء هو دعوة للجميع ولاسيما للذين يتألّمون بسبب الشك والحزن ويعيشون ونظرهم موجّه إلى أسفل. لننظر إلى العلى إن السماء مفتوحة ولا تخيفنا وليست بعيدة بعد الآن لأن هناك أم تنتظرنا عند عتبة السماء. هي أمنا، تحبنا وتبتسم لنا وتساعدنا بمحبة. وككل أم تريد الأفضل لأبنائها وتقول لنا: "أنتم ثمينون في عيني الله، أنتم لم تُخلقوا لاكتفاءات أرضية صغيرة وإنما لأفراح السماء العظيمة". نعم! لأن الله هو فرح وليس ملل! لنسمح للعذراء أن تمسكنا بيدنا. في كلِّ مرة نمسك فيها مسبحة الوردية بيدنا ونصلّيها نحن نقوم بخطوة إلى الأمام نحو هدف الحياة الكبير.

وختم البابا فرنسيس كلمته قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي بالقول لنسمح للجمال الحقيقي أن يجذبنا ولا نسمح لصغر الحياة بأن يبتلعنا وإنما لنختَر عظمة السماء. لتساعدنا العذراء القديسة، باب السماء، لكي ننظر يوميًّا بثقة وفرح إلى حيث هو بيتنا الحقيقي حيث تنتظرنا كأمٍّ لنا.  

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9341 ثانية