وزير الهجرة العراقي: الوزارة تعمل على تهيئة الاجواء المناسبة لدعم عودة النازحين المسيحيين والايزيديين في المانيا الى مناطق سكناهم في سهل نينوى وسنجار      مهرجان الاكلات الشعبية التراثي في برطلي      غبطة البطريرك يونان يزور قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر - الفاتيكان      قداس احتفالي في ذكرى القديسة مارت شموني وأولادها في قرقوش بغديدا      وفد كنيسة المشرق الاشورية القادم من استراليا يزور منطقة برواري بالا وعدد من قرى ابناء شعبنا      زيارة ميدانية لوفد كنيسة المشرق الاشورية القادم من استراليا برئاسة نيافة الاسقف مار بنيامين إيليا / منطقة صبنا      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يحتفل بالقداس الإلهي ويصلّي من أجل الجزيرة وسورية      البطريرك ساكو يشترك في محاضرات عن الارث المسيحي والايزيدي الذي نظمها المعهد الفرنسي ببغداد      كلمة رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام في مؤتمر " لقاء صلاة الفطور، لبنان وطن الحوار والحضارات" / لبنان      البطريرك يونان يطلق نداءً عاجلاً وملحّاً "من أجل إحلال السلام الفوري والدائم في شمال شرق سوريا والحفاظ على حياة الأبرياء وخاصّةً على المسيحيين وهم المكوِّن الأصيل والمؤسِّس فيها"      العراق ينشأ أربع خطوط صد لإحباط تسلل 6000 داعشي من سوريا      مصادر أميركية: هكذا ردت واشنطن على هجمات "أرامكو"      تعطل قطار أفعواني بركابه في الجو.. وطريقة "مجنونة" للنجاة      تحت شعار .. "حب المسيح يجمعنا" نهائي بطولة السلام بكرة القدم المصغرة في برطلي      البابا فرنسيس: إن معرفة اتهام أنفسنا أمام الله ستحرّرنا من الرياء      180 نازحاً من غربي كوردستان يصلون إقليم كوردستان      25 أكتوبر... موعد جديد لاستئناف التظاهرات في العراق      ترامب يعلن فرض أولى العقوبات على تركيا      حرائق ضخمة تثير الرعب في لبنان وتتسبب في حالات نزوح جماعية      سوريا.. دبلوماسيو أميركا يغادرون الشمال
| مشاهدات : 1017 | مشاركات: 0 | 2019-08-09 10:01:02 |

البطريرك يونان من مينيسوتّا: المسيحيّون في الشّرق الأوسط لا يريدون أن يتحوّلوا إلى متاحف، فدعوهم يحيون في أرضهم

 

عشتار تيفي كوم - نور نيوز/

ألقى بطريرك السّريان الكاثوليك مار إغناطيوس يوسف الثّالث يونان كلمة في المؤتمر الـ137 لمنظّمة فرسان كولومبوس الكاثوليكيّة المنعقد في مينيابوليس- مينيسوتّا الأميركيّة، من 5 حتّى 8 آب/ أغسطس، أكّد فيها على أنّ "المسيحيّين في الشّرق الأوسط، وبخاصّة في سوريا والعراق، لا يريدون أن يتحوّلوا إلى متاحف" مطلقًا صرخته: "دَعوهم يحيون في أرضهم!".

 يونان الّذي ألقى كلمته أمام نحو 2000 شخص، ذكّر الحضور بهويّة الكنيسة السّريانيّة الأنطاكيّة "التي نقل إليها بشرى الإنجيل الخلاصيّة زعيما الرّسل بطرس وبولس، والتي اعتُبِرت من الكراسي البطريركّية الأولى، وسُمِّيَت بـ"بطريركيّة الشرق"، وبلغت بشارتها وسلطتها الكنسيّة من شرق المتوسّط إلى سواحل الهند شرقًا، وإلى آسيا الصّغرى شمالاً، والجزيرة العربية وأثيوبيا جنوبًا"، لافتًا إلى أنّ "أنطاكية هي وريثة اللّغة والثّقافة الآراميّتين، وأنّ أبناء الكنيسة السّريانيّة الأنطاكيّة يتكلّمون اللّغة السّريانية الآرامّية لغة الرّبّ يسوع ووالدته مريم العذراء ورسله القدّيسين".

هذا وتحدّث عن النّهضة الّتي شهدتها الكنيسة السّريانيّة بجناحيها الشّرقيّ والغربيّ في القرون السّتّة الأولى للمسيحيّة، والّتي سطع منها نور آباء قدّيسين عظيمين "أغنوا الكنيسة الجامعة بروحانيّتهم ولاهوتهم وأناشيدهم".

من جهة ثانية، سلّط يونان الضّوء على الصّعوبات والتّحدّيات والمآسي الّتي حلّت بالكنيسة السّريانيّة بجناحيها الكاثوليكيّ والأرثوذكسيّ على مرّ العصور، مستذكرًا إبادة عام 1915 "سيفو" وتداعياتها، واقتلاع المسيحيّين والأقلّيّات من سهل نينوى عام 2014 والّذين لجئوا إلى كوردستان العراق، شاكرًا الله لأنّ كثيرين منهم عادوا بعد ثلاثين شهرًا، لكنّهم وجدوا منازلهم وكنائسهم وأرزاقهم مهدَّمة أو محروقة.
وفي هذا السّياق، تطرّق إلى تحدّيات الهجرة والتّهجير الّتي يتعرّض لها المسيحيّون مع سائر الأقلّيات في سوريا والعراق، ونوّه إلى أنّ "المسيحيّين وعلى مرّ تاريخهم كانوا أولئك الشّهود الحقيقيّين والشّهداء لإنجيل المحبّة والفرح والسّلام".

من هنا، شدّد على ضرورة تطبيق شرعة حقوق الإنسان وفصل الدّين عن الدّولة وتعزيز الحرّيّة الدّينيّة لتشمل فعلاً حرّية العبادة وحرّيّة الضّمير، ومن دونهما لا ضمانة لمستقبل بلدان الشّرق الأوسط.
هذا ودعا المشاركين في المؤتمر إلى مطالبة مسؤولي بلادهم العمل الجدّيّ والنّزيه من أجل السّعي لحلول سياسيّة تخدم الشّعب وتؤمّن الحقوق المدنيّة لجميع المواطنين في سوريا والعراق وسائر بلدان الشّرق الأوسط، حاثًّا على السّعي من أجل سلام حقيقيّ وشامل مبنيٍّ على الحوار والاحترام المتبادَل.
وكان الفارس الأعلى كارل أندرسون قد أكّد بدوره على ضرورة توحيد الجهود للحفاظ على الوجود المسيحيّ في الشّرق، إذ لا مستقبل للشّرق بدون المسيحيّين، معربًا عن امتنانه واعتزازه بجهود البطريرك يونان.

وفي الختام، قدّم يونان لأندرسون لوحة دُوِّنت عليها الصّلاة الرّبّانية والسّلام الملائكي باللّغة السّريانيّة، عربون محبّة وشكر وتقدير.

يُذكر أنّ ستّة كرادلة و75 أسقفًا جاؤوا من الولايات المتّحدة الأميركيّة وكندا والمكسيك وأوروبا وكوريا والفليبّين وشاركوا في المؤتمر، إضافة إلى لفيف من الكهنة وجموع غفيرة من المؤمنين من أعضاء هذه المنظّمة.











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.1023 ثانية