غبطة البطريرك يونان يشارك في القداس الذي ترأّسه قداسة البابا فرنسيس بمناسبة عيد هامتَي الرسل القديسين مار بطرس ومار بولس، الفاتيكان      البطريرك ساكو يصل العاصمة الأردنية لوضع حجر اساس اول كنيسة كلدانية في الاردن      الاحتفال بعيد هامتي الرسل مار بطرس ومار بولس ‏في كنيسة ام النور بعنكاوا      قداسة البطريرك افرام الثاني يحتفل بعيد هامتي الرسل القديسين مار بطرس ومار بولس      من هم الأقباط في العراق      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي في قرية تلا – دهوك      "ماذا اصاب الزواج في القرن الـ21"، محاضرة للدكتور ماهر صاموئيل – عنكاوا      أبرشية كركوك والسليمانية للكلدان تمضي خمسة أيام مع مهرجان العائلة      اجتماع حول الاستعداد لاقامة المؤتمر التربوي التاسع لمناهج الدراسة السريانية      حفلة اختتام الدورة التنقيبية لجامعة اثينا اليونانية في اربيل - موقع تل نادر وتل باقرتا      بعد اختفاء 8 أيام تفاصيل العثور على طفل حي بالمجاري في ألمانيا      والد نيمار يكشف مستقبله مع سان جرمان..وناد برازيلي مهتم بضمه      البابا فرنسيس يستقبل وفدًا من البطريركية المسكونيّة      متنزه يعتمد طريقة غريبة للقضاء على الأعشاب الضارة والسامة      فضيحة تسريب صوتي تطال راموس.. وطلب "واسطة" لحسم جائزة كروية      نيجيرفان بارزاني بشأن المشاكل بين بغداد وأربيل: تعقيدها لا يصب بصالح أي طرف      كندا تدعم مشروع العمل المناخي التحفيزي في العراق بأكثر من 3 مليار دولار      محملة بأطنان من الحبوب.. عودة إبحار السفن من مرفأ بأوكرانيا      البابا فرنسيس: مستقبل الأرض هو بين أيدينا ويعتمد على قراراتنا!      التصاعد مستمر بإصابات الجائحة.. الصحة تعلن الموقف الوبائي
| مشاهدات : 1010 | مشاركات: 0 | 2022-06-17 08:49:31 |

غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد القربان المقدس ويرسم الأب جول بطرس خوراسقفاً استعداداً لرسامته الأسقفية

 

عشتار تيفي كوم – بطريركية السريان الكاثوليك/

  في تمام الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم الخميس 16 حزيران 2022، احتفل غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، بالقداس الإلهي بمناسبة عيد القربان المقدس، وذلك في كنيسة دير سيّدة النجاة البطريركي – الشرفة، درعون – حريصا، لبنان. وخلال القداس، قام غبطته برسامة الأب جول بطرس، المنتخَب مطراناً في الدائرة البطريركية، خوراسقفاً، وذلك استعداداً لرسامته الأسقفية في الثامن عشر من حزيران الجاري بإذن الله. 

    شارك في القداس والرسامة أصحاب السيادة: مار أثناسيوس متّي متّوكة، ومار ربولا أنطوان بيلوني، ومار فلابيانوس يوسف ملكي، ومار ديونوسيوس أنطوان شهدا رئيس أساقفة حلب، ومار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد والمدبّر البطريركي لأبرشية الموصل وتوابعها وأمين سرّ السينودس المقدس، ومار تيموثاوس حكمت بيلوني الأكسرخوس الرسولي في فنزويلا، ومار أثناسيوس فراس دردر النائب البطريركي في البصرة والخليج العربي، والخوراسقف إيلي وردة المنتخَب مطراناً لأبرشية القاهرة ونائباً بطريركياً على السودان، وعدد من الآباء الكهنة من الدائرة البطريركية ومن دير الشرفة، والرهبان الأفراميون، والراهبات الأفراميات، وجمع من المؤمنين، ومن بينهم عائلة المرتسم الجديد. 

    وفي موعظته بعد الإنجيل المقدس، بعنوان "أنا هو خبز الحياة، من يأكل من هذا الخبز يحيَ إلى الأبد"، نوّه غبطة أبينا البطريرك إلى أنّنا "استمعنا منذ قليل إلى الإنجيل بحسب القديس مار يوحنّا، وفي هذا الفصل المملوء من المعاني العميقة، أعطى يسوع تلاميذه وأعطانا، بل تكلّم أولاً في الفصل السادس عن العهد الجديد الذي يسنّه بجسده ودمه كذبيحة. إنّه سرٌّ لا نستطيع أن نفهمه، ولكنّنا نقبله لأنّه أتانا من الإنجيل المقدس، وقد شرحه مار بولس رسول الأمم، أنّ الرب يسوع قدّم ذاته ذبيحةً من أجلنا. ومثلما كانت الذبيحة التي تُقدَّم في العهد القديم، بحيث كانوا يتناولون قسماً منها، يعطينا يسوع جسده ودمه كغذاء روحي حقيقي حتّى نستطيع أن نتّحد به". 

    ولفت غبطته إلى أنّ "ربّنا أعطانا، في هذا العيد المبارك، النعمة أن نضع يدنا على الأب جول بطرس كي يستعدّ للسيامة الأسقفية، بدرجة الخوراسقف، وسيُرسَم يوم السبت القادم بعد غدٍ أسقفاً، مع أخوَين وزميلَين له، هما الخوراسقف جوزف شمعي، والخوراسقف إيلي وردة. ومن العادة في كنيستنا أن يُسام المنتخَب للأسقفية أولاً خوراسقفاً، والخوارسقف كلمتان باليونانية تعنيان أسقف الريف. ففي الماضي كانت هناك أبرشيات تضمّ رعايا عديدة على مساحة جغرافية مهمّة، لذلك كان لدى المطران الأصيل في الأبرشية معاونون يساعدونه كي يزوروا الأرياف باسمه هو المطران الأصيل، وسُمُّوا بأساقفة الريف، واليوم نحن حافظنا على هذا التقليد لأنّه مهمٌّ جداً في تاريخ كنيستنا السريانية". 

    وأشار غبطته إلى أنّنا "استمعنا من رسالة مار بولس إلى تلميذَيه تيموثاوس وتيطس هذه التوصيات المهمّة جداً للتلميذَين اللذَين وضع يده عليهما، بمعنى أنّه أرسلهما كي يبشّرا بملكوت الرب يسوع في تلك الأزمنة في بداية نشأة الكنيسة. ويذكّرهما أنّها موهبة، وفي مكان آخر يقول: "موهبة بوضع يدي"، ويجب عليهما أن يدركا قيمتها ومتطلّباتها، ويعرفا أن يعيشا بحسب هذه الموهبة. وهو يعطينا مثلاً واضحاً أنّه على التلميذ الذي يتكرّس للرب يسوع أن يكون الراعي القدوة لإخوته وأخواته في الرعية". 

    وختم غبطته موعظته بالقول: "لذلك أتينا اليوم إلى رسامة أبونا جول، ونضرع إلى الرب في هذا العيد العظيم، عيد القربان المقدس، أن يمنح الأب جول الموهبة والنعمة التي يحتاجها، كي يكون حقيقةً مثالاً للراعي الصالح، ليس فقط بالكلام والتمنّيات، إنّما بالأعمال، قدوةً فعّالةً، كي يجد فيه الناس، وبالأخصّ الشباب الذين يخدمهم، الرب يسوع بالذات". 

    وقبل المناولة، ترأّس غبطة أبينا البطريرك رتبة الرسامة الخوراسقفية، رقّى خلالها الأب جول بطرس إلى درجة الخوراسقف، وألبسه الصليب المقدس والخاتم، وسلّمه العكّاز الأبوي. 

    وقبل نهاية القداس، طاف غبطته بالقربان المقدس في زيّاح داخل الكنيسة وفي باحتها، ثمّ منح المؤمنين البركة الختامية بالقربان المقدس. 

    وبعد القداس، تقبّل الخوراسقف الجديد جول بطرس التهاني من الحضور جميعاً في جوّ من الفرح الروحي. ألف مبروك. 

 











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2022
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5826 ثانية