البيان الختامي للجمعية العامّة الثانية عشرة لمجلس كنائس الشرق الأوسط      ‎قداسة البطريرك افرام الثاني يزور دير السريان في وادي النطرون      غبطة البطريرك يونان يحضر أمسية ترانيم روحية في مركز لوغوس، وادي النطرون – مصر      الأمين العام للمشروع الوطني العراقي: ضرورة إعادة النازحين المسيحيين الى مناطقهم‏      اليوم الثالث من أعمال الجمعية العامة الـ12 لمجلس كنائس الشرق الأوسط      الاستعدادات لاقامة المهرجان العاشر للشعر والخطابة باللغة السريانية – برطلة      اليوم الثاني من الجمعية العامة الـ12 لمجلس كنائس الشرق الأوسط: واقع الحضور المسيحي      افتتاح البناية الجديدة لروضة البيبون السريانية في "بخديدا" الحمدانية      احتفالية تذكار مار ادي الرسول في هيزاوا- زاخو      بالصور.. قداس تذكار سلطانة مهادوخت / ارادن      المانيا: مستمرون في عملية إعادة هيكلة البيشمركة وتوحيدها      خبراء صندوق النقد الدولي يختتمون زيارة إلى العراق      انتشار جدري القردة في مختلف الدول حول العالم.. ما هو وما أعراضه؟      تحذيرات دولية من مجاعة.. ثلاث أزمات تهدد العالم      زوجان يفوزان بأكبر جائزة "يانصيب" في بريطانيا      مبابي يتراجع عن حسم ملف انتقاله لريال مدريد      البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في المؤتمر الدولي لمجموعة سانتا مارتا      مسرور بارزاني ووزيرة العدل الهولندية يبحثان أهمية مواصلة دعم إقليم كوردستان في التصدي لإرهابيي داعش      خبير في ترسيم الحدود: بين العراق وإيران أكثر من 40 نهراً قطعت أو حولت مجاريها      أزمة نقص حليب الأطفال تعصف بأميركا.. وبايدن يلجأ لقانون من حقبة الحرب الباردة
| مشاهدات : 375 | مشاركات: 0 | 2022-05-05 09:46:13 |

كيمامة تسطع في نوافذنا

مصطفى معروفي

 

رقصت أمامي وردة كبرى

فقام يقدم  القمر استقالته

هي الأرض التي فتحت محابرها

ليندلع المجاز على دفاترها الوسيمة دائما،

كنت الغريبَ ومن يصير مسافةً

لا نأيَ يجرح جسمها،

ها قد ركبتُ بداهتي

تحتي عراجين الحياة

مباءتي

لغبي

ضمور الوقت

حشد مدارجي

وقبيلتي أطعمتها ترف الشجون

وكنت فارسها العليَّ...

فخذ غوايتك الصغيرة واتّئدْ

أمسك يديك جدارةً

كن طائرا يهوى وينقلب ابتداءً

أيها الطين المليء بحاجتي...

مالأْتُ أحجار الفراغ

عرفت أن بها المرايا تحتفي

وتثير  في جسد الطلاسم غيهبا متألها

قد كان كونا رائعا

كيمامة تمضي تراقبنا وتسطع في نوافذنا...

إليكم عن منازعتي دمي

لي عشبة الشغف البريء

وبدؤه وختامه

ولكم مقابركم...وكهف شرودكم

فلقد بنيت طريقة بين الهوامش

قلت للزمن امتثلْ

ورحلتُ نحو البحر أسأله بكل دماثة

عن طفلة ضحكت كثيرا عند ساحله

وعن مغزى مخاض جاء يطرق باب موجته وكانت غائبةْ.

ـــــــــــــ

مسك الختام:

كان رمضان يرى واقعنا الدموي

و يتساءل:

هل أخطأت طريقي

نحو بلاد الإسلام؟











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2022
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5253 ثانية