كلارا عوديشو: ندين بشدة حادثة اطلاق النار على دبلوماسيين اتراك في اربيل عاصمة اقليم كوردستان      الكاردينال ساكو يعرب عن مخاوفه من وقوع العراق وسط نزاع أمريكي إيراني      سفير أرمينيا في العراق يلتقي رئيس مجلس النواب العراقي      زيارات متنوعة للهيئة الإدارية لمجلس السريان / برطلي      بالصور .. تغطية لقناة عشتار في قرية مايي لتذكار مار قرياقوس      الولايات المتحدة بصدد ترحيل 1400 مسيحي عراقي      القس برانسون يدعو لمزيد من الحرية الدينية في الشرق الأوسط      جمعية بابوية تطلق حملة مساعدات للمسيحيين السوريين      فنان شعبنا الكبير ايوان اغاسي يزور ناحيتي مانكيش والقوش      الهيئة الادارية الجديدة لمجلس السريان / برطلي تزور المجلس الشعبي      إندلاع حريق في مستودع للأسلحة والذخيرة بأربيل      بعد بابل.. مساعٍ برلمانية لإدراج قلعتي هيت وكركوك في لائحة التراث العالمي      أسايش أربيل تصدر بياناً بشأن الهجوم الذي استهدف موظفين في القنصلية التركية بأربيل      موجة حر شديدة تضرب الولايات المتحدة والملايين في خطر      "صراع العروش" يتصدر ترشيحات إيمي      أمم أفريقيا 2019.. البطولة التي تحولت إلى "مقصلة" للمدربين      إنفوغرافيك .. بلاد ما بين النهرين وصعود الحضارة 1      وفد حكومة إقليم كوردستان برئاسة مسرور البارزاني يزور بغداد ويجتمع مع الرئاسات الثلاث      حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية      افتتاح ملعب السريان الرياضي في برطلي
| مشاهدات : 745 | مشاركات: 0 | 2019-06-24 16:31:12 |

غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد مار أفرام في دير مار أفرام الرغم – الشبانية

 

عشتارتيفي كوم- اعلام بطريركية السريان الكاثوليك الانطاكية/

 

في تمام الساعة السادسة من مساء يوم السبت 22 حزيران 2019، احتفل غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بالقداس الإلهي بمناسبة عيد مار أفرام، في دير مار أفرام الرغم، الشبانية - المتن، جبل لبنان.

    عاون غبطتَه في القداس صاحبا السيادة: مار يوحنّا بطرس موشي رئيس أساقفة الموصل وكركوك وكوردستان، ومار تيموثاوس حكمت بيلوني الأكسرخوسي الرسولي في فنزويلا، بمشاركة وحضور أصحاب السيادة: مار أثناسيوس متّي متّوكة، مار ربولا أنطوان بيلوني، مار باسيليوس جرجس القس موسى الزائر الرسولي في أستراليا ونيوزيلندا، مار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد والنائب البطريركي على البصرة والخليج العربي، مار يوحنّا جهاد بطّاح النائب العام لأبرشية بيروت البطريركية والمنتخَب رئيساً لأساقفة دمشق، ومار نثنائيل نزار سمعان الأسقف المساعد مع حقّ الخلافة لأبرشية الموصل وكركوك وكوردستان، وعدد من الآباء الخوارنة والكهنة، والرهبان الأفراميين والشمّامسة الإكليريكيين، وفعاليات بلدة الشبانية وأبنائها،وجمع غفير من المؤمنين القادمين من الرعايا السريانية الكاثوليكية في لبنان.

    وفي موعظته بعد الإنجيل المقدس، بعنوان "الصدّيق كالنخل يزهو وكأرز لبنان ينمو"، أكّد غبطة أبينا البطريرك "أنَّ كلام يسوع هو روح وحياة، وكلّما نتناول القربان المقدس يملأ يسوع قلوبنا فرحاً ورجاءً ويحثنا على محبّة بعضنا البعض، لأنه هو المحبّة بالذات، وما أعظم المحبّة التي وهبنا إيّاها الرب يسوع وعاشها وبذل ذاته من أجلنا نحن البشر".

    وتوقّف غبطته عند سيرة حياة القديس مار أفرام السرياني الذي كان "منارةً لنا بالفضيلة والعلم، وهو الشمّاس أي الخادم المثالي بتواضعه وتجرّده، والمتألّق بأشعاره وميامره، والمتولّه بعشق ربّه والتعلّق بوالدته الطوباوية مريم".

     وتطرّق غبطته إلى الحديث عن "الإنتشار الواسع لأبناء كنيستنا السريانية في جميع أنحاء العالم شرقاً وغرباً، وهكذا سمحت العناية الإلهية، لا سيّما في السنوات الأخيرة المظلمة التي عانت خلالها كنيستنا السريانية الكثير من الآلام والمصاعب والتحدّيات".

    وأردف غبطته: "نتابع هذا القداس طالبين نِعَم الرب يسوع كي تملأ قلوبنا بالإيمان الراسخ، وبالرجاء الذي لا يتزعزع رغم كلّ العواصف التي تحيط بنا، وبالمحبّة التي بها نشهد من خلالها أنّنا تلاميذ الرب يسوع".

    وطالب غبطته كلّ مسؤول في الوطن "أن يكون مسؤولاً نزيهاً، وأن يكون خادماً للشعب اللبناني، وأن يهتمّ بشبابنا وشابّاتنا الذين هم مستقبل هذا البلد، وهكذا تقلّ نسبة المهاجرين، ويزداد الأمل بمستقبلنا هنا في لبنان".

    وبعدما منح غبطته البركة الختامية، استقبل المؤمنين الذين قدّموا لغبطته التهاني بالعيد ونالوا بركته الأبوية.


















اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6515 ثانية