كلارا عوديشو: ندين بشدة حادثة اطلاق النار على دبلوماسيين اتراك في اربيل عاصمة اقليم كوردستان      الكاردينال ساكو يعرب عن مخاوفه من وقوع العراق وسط نزاع أمريكي إيراني      سفير أرمينيا في العراق يلتقي رئيس مجلس النواب العراقي      زيارات متنوعة للهيئة الإدارية لمجلس السريان / برطلي      بالصور .. تغطية لقناة عشتار في قرية مايي لتذكار مار قرياقوس      الولايات المتحدة بصدد ترحيل 1400 مسيحي عراقي      القس برانسون يدعو لمزيد من الحرية الدينية في الشرق الأوسط      جمعية بابوية تطلق حملة مساعدات للمسيحيين السوريين      فنان شعبنا الكبير ايوان اغاسي يزور ناحيتي مانكيش والقوش      الهيئة الادارية الجديدة لمجلس السريان / برطلي تزور المجلس الشعبي      إندلاع حريق في مستودع للأسلحة والذخيرة بأربيل      بعد بابل.. مساعٍ برلمانية لإدراج قلعتي هيت وكركوك في لائحة التراث العالمي      أسايش أربيل تصدر بياناً بشأن الهجوم الذي استهدف موظفين في القنصلية التركية بأربيل      موجة حر شديدة تضرب الولايات المتحدة والملايين في خطر      "صراع العروش" يتصدر ترشيحات إيمي      أمم أفريقيا 2019.. البطولة التي تحولت إلى "مقصلة" للمدربين      إنفوغرافيك .. بلاد ما بين النهرين وصعود الحضارة 1      وفد حكومة إقليم كوردستان برئاسة مسرور البارزاني يزور بغداد ويجتمع مع الرئاسات الثلاث      حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية      افتتاح ملعب السريان الرياضي في برطلي
| مشاهدات : 439 | مشاركات: 0 | 2019-06-20 11:29:03 |

صراع حد الاشتباك

جاسم الحلفي

 

الاشتباك بالأيدي الذي حدث في جلسة البرلمان السبت الفائت، 15 حزيران 2019، بين اثنين من النواب، ما هو الا احدى الصور المخجلة التي تعكس التكالب على المواقع والمناصب. ويقال ان سبب الخلاف دعوى طعن قضائية رفعها احدهما ضد طرف ثالث، وهناك من يعزوه الى الصراع الملتهب على رئاسة لجنة النزاهة البرلمانية، التي يتنافس عليها عدد من النواب الآخرين!

لم يكن دافع المتصارعين الحرص على مكافحة الفساد وتهيئة ملفاته وتدقيقها وكشفها ووضعها امام القضاء، كي يقول كلمته بصددها ويتصدي للفاسدين، فذلك ابعد من ان يدور في خلد المتنفذين.

انما يبدو ان التنافس على المناصب هو سبب الخلاف بين النائبين، الذي وصل حد الاشتباك بالأيدي وتبادل الشتائم والكلمات التي يعف عن ذكرها اللسان. نعم، فالصراع على المناصب هو ما يشغل بال المتنفذين، وذلك ما بينته الوقائع الماثلة منذ التغيير حتى اليوم. المناصب التي تدرّ على من يستحوذ عليها اموالا وامتيازات خاصة، بعيدا عن الاسهام في تأمين معيشة كريمة للمواطنين.

السؤال الذي يتبادر الى الذهن في شأن الصراع على رئاسة لجنة النزاهة هو: أية منافع يمكن ان يحصل عليها النائب الذي يفوز بهذه الرئاسة؟

ما يقال في هذا الخصوص هو ان مساومات كبرى تجري حول فتح او اغلاق ملف فساد لمتنفذ ما، تعرض خلالها مبالغ هائلة وتبلغ حد تقاسم قيمة صفقة الفساد المعينة بكاملها، مما حصل عليه صاحب الملف. علما ان هذه الاموال التي يتقاسمها الفاسدون، هي اموال عامة خصصت لإنجاز مشاريع خدمات او لتحسين حياة المواطنين وضمان متطلبات عيشهم.

ولا نأتي بجديد حين نقول ان الخلافات بين المتنفذين اساسها المصالح الشخصية والحزبية والفئوية الضيقة، والصراع على المال والعقود والامتيازات. لكن الجديد الذي لا يدركه من أعمى عيونهم الجشع وكسب المال حتى بالطرق غير المشروعة، هو الغضب الذي يملأ قلوب المواطنين من اوضاع حياتهم المزرية، الناتجة عن السلوك المشين المتجذر لدى ناهبي الاموال العامة.

ويخطئ من يتصور ان الناس في غفلة عنهم وعن افعالهم النكراء. بل سيكون لهؤلاء الناس موقف حازم في ساعة انفجار الغضب والتعبير عنه بشتى أشكال الاحتجاج.

والتجربة التاريخية تقول ان لا سد منيعا امام اصحاب الحقوق، عندما ينتفضون لاسترجاع ما سلب منها! 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص2

الخميس 20/ 6/ 2019










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.2699 ثانية