البطريرك ساكو يلتقي السيد هادي العامري      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يلتقي سعادة حاكم مقاطعة سانتياغو ديل إستيرو      طالبتان من ابناء شعبنا تحصدان جوائز اختبارعالمي      الفاتيكان يحثّ على التسامح والشمولية في مكافحة الإرهاب ضد الأديان      البطريرك ساكو يستقبل مساعد وزير الخارجية الامريكي ديفيد شينكر والسفير الامريكي      غبطة البطريرك يونان يشارك في اجتماع مجلس الرئاسة لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان – بكركي      رئيس حزب اتحاد بيث نهرين الوطني يوضح حقوق شعبنا والايزيديين في مبنى البرلمان الهولندي      الإمارات ترخّص لـ ١٧ كنيسة جديدة      السيد فضل فرج الله رئيس شبكة الإعلام العراقي يزور البطريركية الكلدانية      لبنان- كنيسة الروم الملكيين تطلق برنامجًا مكثفًا لدراسة ونشر وثيقة الاخوة الانسانية من أجل السلام العالمي والتعايش المشترك      تقنية الفيديو في موضع اتهام بسبب إضاعة الوقت في مباريات كوبا أمريكا      فرق الدفاع المدني في اربيل ودهوك تتوجه الى مدينة الموصل      الحر في ألمانيا "يذيب الإسفلت".. ويلوي قضبان القطارات      حكومة اقليم كوردستان تتخذ قرارات لمواجهة ارتفاع اسعار البيض وتوجه وفدا لبغداد      ترمب: أي حرب مع إيران لن تدوم طويلاً      تغريم شركة نفط عالمية بـ296 مليون دولار في قضية دفع رشاوى بالعراق      الآثار الإغريقية في اليونان مُهددة.. والسبب!      ريال مدريد يشتري فريق نسائي بالكامل      البابا فرنسيس: الإفخارستيا هي الترياق ضدّ اللامبالاة والكبرياء والجشع      مشكلة أمم أفريقيا "الوحيدة".. ما أسبابها؟ ومتى تنتهي؟
| مشاهدات : 564 | مشاركات: 0 | 2019-06-05 20:48:00 |

منظمات وتجمعات الجالية العراقية في الولايات المتحدة الامريكية ترفض تعيين رؤساء ومجالس للجاليات العراقية

 

عشتارتيفي كوم/

نبيل رومايا

 

السيد رئيس الجمهورية العراقية الدكتور برهم صالح المحترم

السيد رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي المحترم

السيد رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي المحترم

السيد وزير وزارة الهجرة والمهجرين العراقية نوفل بهاء موسى المحترم

السيد وزير الخارجية العراقية محمد علي الحكيم المحترم

السيد سفير جمهورية العراق في الولايات المتحدة الدكتور فريد مصطفى كامل ياسين المحترم

السيد القنصل العام لجمهورية العراق في مشيكان عدنان عزارة ال معجون المحترم

 

جاء في المحور الخامس القسم الثامن الفقرة الرابعة من البرنامج الحكومي الذي صدر في عام 2018 التالي:

"اعتماد المهاجرين العراقيين المتميزين سفراء محبة وسلام من شعب العراق الى شعوب العالم المختلفة لتعزيز صورة العراق على المستوى الدولي."

وجاء بعدها شرح لطريقة الاختيار بالتنسيق مع الوزارات المعنية تنتهي بعقد مؤتمر في بغداد لهؤلاء السفراء. على ان يتم اختيار خمسين سفير محبة وسلام في فترة ستة أشهر.

 

وعليه، أصدرت وزارة الهجرة والمهجرين في 21 نيسان 2019 امراً وزارياً بتعيين 16 شخص كرؤساء للجاليات العراقية في انحاء العالم. كان منهم لندن ومانشستر واسكتلندا وستوكهولم ومالمو وتورنتو وشيكاغو وفنلندا والأردن والسويد والتشيك والدنمارك وألمانيا وسلطنة عمان والدنمارك وإيران.

 

ملاحظاتنا على هذا القرار والامر الوزاري:

  1. لم يجرِ الإشارة في أي مكان في القرار لضرورة أخذ رأي الجاليات المعنية ومنظماتها وتجمعاتها.

 

  1. ماذا طبق من البرنامج الحكومي لحد الان في الداخل لكي يجري القفز والإسراع بتشكيل مجالس للجاليات العراقية في الخارج وكأن جاليات الخارج حقول تجارب.

 

  1. هذا التخبط والقرارات الفوقية لن تخدم شعبنا وجاليتنا، وكمثال واضح على ذلك، الفوضى التي حصلت في الانتخابات البرلمانية السابقة بسبب القرارات المنفردة الفوقية والتي أدت الى ضياع مئات الألاف من أصوات جالياتنا في الخارج.

 

  1. الجالية العراقية في الولايات المتحدة الامريكية جالية يتجذر فيها العمل المؤسساتي، ومؤسساتها عريقة وقديمة وفاعلة ولها كيانها واعضاءها، وترعى وتدافع عن مصالح وحقوق الجالية العراقية، وتنسق فيما بينها حين تقتضي الحاجة. ولا تحتاج الى مجالس ورؤساء لها.

 

  1. تشمل مؤسسات الجالية العراقية مؤسسات سياسية وقومية ومدنية وثقافية وخدمية ودينية، ولكل منها خصوصيتها وأهدافها، فكيف يعين لها رئيس من قبل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية بدون معرفة طبيعة الجاليات ومؤسساتها، ومن سيقبل بكذا رئيس او مجلس؟

 

  1. هذا التحرك يذكرنا بجمعيات المغتربين العراقيين الفاشلة في عهد النظام الدكتاتوري السابق والتي حاولت تمثيل الجاليات في الخارج، مع الفارق طبعا في النية والأسباب.

 

  1. ان أسلوب تعيين فوقي لأشخاص "لرئاسة" الجاليات العراقية في الخارج امر مرفوض وغير ديمقراطي او مدني، وهو إساءة الى هذه الجاليات المناضلة والتي وقفت ضد الدكتاتورية والحروب والإرهاب والطائفية والفساد.

 

  1. لقد عانت جالياتنا في الخارج من ألام التهجير والاقصاء بسبب الديكتاتورية والإرهاب وصعوبة التأقلم والعيش في دول النزوح والهجرة، وكنا نتمنى من حكومتنا احترام هذه الجاليات والاستفادة من الخبرات المتراكمة لديها في بناء عراقنا الحبيب.

 

  1. بعد الانتخابات البرلمانية الأخيرة تطلعت جاليتنا الى حكومة مدنية تبعد العراق عن الإرهاب وعدم الاستقرار وتنهي نظام المحاصصة الطائفية والاثنية وتحارب الفساد وتعيد اللاجئين والمشردين الى ديارهم، وتبني دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية، لكي يعود أبناء العراق لوطنهم للمساهمة في بناءه. ولكن لحد الان نرى حكومة غير كاملة ومشاريع غير منجزة وبرامج غير مدروسة.

 

اقتراحاتنا:

 

  1. الايعاز للسفارات والقنصليات العراقية للتعاون مع منظمات الجالية وتجمعاتها وايصال كل ما يصدر من وزارة الهجرة والمهجرين العراقية والوزارات المعنية الى الجاليات العراقية بشكل دوري وسريع.

وهنا نحن نشيد بدور القنصل العراقي العام في ديترويت - مشيكان السيد عدنان عزارة ال معجون لتعاونه مع الجالية وتنظيماتها.

 

  1. تشكيل قاعدة بيانات لمنظمات الجالية لسرعة التواصل.

 

  1. تشكيل قاعدة بيانات لبنات وأبناء الجالية العراقية في الولايات المتحدة للاستفادة منها في الإحصاء والتواصل.

 

  1. الاهتمام بالمواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي للسفارات والقنصليات العراقية في الخارج لغرض نشر المعلومات والاخبار والتواصل مع الجاليات.

 

مع التقدير

 

تنظيمات الجالية العراقية في الولايات المتحدة الامريكية الموقعة (حسب الحروف الابجدية)

 

  1. اتحاد الادباء والكتاب الكلدان
  2. الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية
  3. الاتحاد الوطني الكردستاني
  4. جمعية الصابئة المندائيين في مشيكان
  5. الحركة الديمقراطية الاشورية
  6. حركة المستقلين التركمان في الولايات المتحدة الامريكية
  7. الحزب الديمقراطي الكردستاني
  8. الرابطة الكلدانية العالمية في أمريكا
  9. ممثلية رابطة المرأة العراقية
  10. منتدى الرافدين للثقافة والفنون

11. شخصيات مستقلة










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7866 ثانية