محنة المسيحيين والايزيديين تستمر في العراق      الجامعة الكاثوليكية في استراليا تمنح الدكتوراه الفخرية للمطران وردة      وزير الخارجية الامريكي يكرم السيدة والسيد وردا كفائزين بجائزة الحرية الدينية الدولية من العراق      كادر المدرسة الدينية الصيفية لكنيسة برطلي يقوم بزيارة المدرسة الدينية في كنيسة بعشيقة      زيارة منظمة نيم تولا الى مجلس السريان / برطلي      سفيرة العراق في الفاتيكان: العراقيون يتطلعون لزيارة البابا التاريخية      بيان للأمير الحسن بن طلال بمناسبة مرور 6 أعوام على اختطاف مطراني حلب      المجلس الشعبي يشارك في المؤتمر الدولي الثاني لحرية الدين في وزارة الخارجية الامريكية      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل سيادة النائب الرسولي للاتين في سورية      عضو حقوق الإنسان: أهالي البصرة تكفلوا بحماية دور المسيحيين ويرفضون وصفهم بالأقلية      عبد المهدي يتحدث عما "يُفرح" كوردستان ويحسم جدلية دمج الحشد الشعبي      العراق.. درجات الحرارة تلامس الـ50 خلال الأيام الأربعة القادمة      لماذا رفض ماركوس تورام حذاء ميسي؟      "واشنطن بوست": ألف "داعشي" تسللوا من سوريا إلى العراق      كوردستان تتهيأ لمحادثات مع بغداد وتناقش اولى خطوات الحكومة الالكترونية      مجلس الأنبار: انسحاب أمريكي مفاجئ من الرطبة وداعش يوزع منشورات تهديدية      كيف تتواصل الحيتان؟.. باحثة تكشف أسرارا فريدة      نيمار مقابل بيل.. تقارير عن صفقة الموسم      البابا فرنسيس: يذكّرنا إنجيل اليوم بأن حكمة القلب تكمن في معرفة الجمع بين التأمل والعمل      نيجيرفان البارزاني: قوات الأسايش ومكافحة الإرهاب تواصل عملها الجاد والدؤوب لضمان أمن إقليم كوردستان
| مشاهدات : 517 | مشاركات: 0 | 2019-05-14 12:50:50 |

خلمي لامـﭙرﭙش

سالم كجوجا

قصيدة خلمي لامـﭙرﭙش: خُلميٌ لًا مفَرفِش: ﭙـا نوراما: الخير والبهجة

أعزائي القرّاء:

عنوان القصيدة " خلمي لامـﭙرﭙش: خُلميٌ لًا مفَرفِش" ،  يعني أن  "لايتبدد حلمي  " ... سيما وأن ذلك الحلم مثّل لوحة فنية يتجسد فيها الفرح والبهجة، شخوصها:الإنسان والطبيعة، فكانت الطبيعة سخية في عطائها، فالخيرات عمت كل مكان، فانقلبت أرض "بيث نهرين" إلى جنة حقيقية،...

  خرج شباب وشابات القرية.. في زي العرسان .. يرقصون ويغنون بالسورث لغتهم ألحاناً عذبة، وتردد أصواتهم زقزقة العصافير والشحارير وغيرها من طيور البرية..

   شرع شباب وشابات القرية بمسيرة بين شعاب الجبال وتموجات السهول .. فتتناهت أصوات غنائهم وإنشادهم إلى القرى الأخرى .. فتعم الفرحة قلوب الكل، وشعر شعب تلك البلدات المتناثرة على أرض النهرين(السورايي) بأنهم واحد ...... أما الحمائم الشاردة، فهي الأخرى شرعت بالعودة إلى أعشاشها وشقوق سكناها بين صخور الجبال،..

  تلك بانوراما تنطق بالبهجة والسعادة عمت الإنسان والطير والطبيعة المعطاءة، فأكوام الغلال هنا وهنا، وخلايا النحل فاضت بالعسل، فسال فوق الصخور...

   هذا ما دعى رائي الحلم  أن يدعو إلى إستمرار حلمه، حتى وإن إقتضى الأمر أن لاتشرق الشمس، لئلا يوقظه ضياء النهار من نومه...فيواجه واقعاً آخراً...

  كيف لا... وشعبه المبعثر توحد من خلال القرى المتناثرة ومشاركتها الفرحةـ سيما وأن السماء إنفتحت أبوابها للخير، وسقطت قطرات المطر زهوراً على كل الخلائق. وهنا كانت الصرخة: أن لايتبدد الحلم: " خلمي لامـﭙرﭙـش"، خوفاً مواجهة واقع قاسٍ أليم.

 وأرى أنه من المفيد أن أُشير إلى أن الفيديوات المتعلقة بقصائدي، هي جهد شخصي متواضع، من طباعة، وتنضيد، وتسجيل، وإعداد الفيديو، بوسائط متوفرة في البيت. شكراً.

فإلى الرابط لمشاهدة وسماع القصيدة على اليوتوب

 

             https://youtu.be/uDaofh_YClE










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9821 ثانية