محنة المسيحيين والايزيديين تستمر في العراق      الجامعة الكاثوليكية في استراليا تمنح الدكتوراه الفخرية للمطران وردة      وزير الخارجية الامريكي يكرم السيدة والسيد وردا كفائزين بجائزة الحرية الدينية الدولية من العراق      كادر المدرسة الدينية الصيفية لكنيسة برطلي يقوم بزيارة المدرسة الدينية في كنيسة بعشيقة      زيارة منظمة نيم تولا الى مجلس السريان / برطلي      سفيرة العراق في الفاتيكان: العراقيون يتطلعون لزيارة البابا التاريخية      بيان للأمير الحسن بن طلال بمناسبة مرور 6 أعوام على اختطاف مطراني حلب      المجلس الشعبي يشارك في المؤتمر الدولي الثاني لحرية الدين في وزارة الخارجية الامريكية      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل سيادة النائب الرسولي للاتين في سورية      عضو حقوق الإنسان: أهالي البصرة تكفلوا بحماية دور المسيحيين ويرفضون وصفهم بالأقلية      عبد المهدي يتحدث عما "يُفرح" كوردستان ويحسم جدلية دمج الحشد الشعبي      العراق.. درجات الحرارة تلامس الـ50 خلال الأيام الأربعة القادمة      لماذا رفض ماركوس تورام حذاء ميسي؟      "واشنطن بوست": ألف "داعشي" تسللوا من سوريا إلى العراق      كوردستان تتهيأ لمحادثات مع بغداد وتناقش اولى خطوات الحكومة الالكترونية      مجلس الأنبار: انسحاب أمريكي مفاجئ من الرطبة وداعش يوزع منشورات تهديدية      كيف تتواصل الحيتان؟.. باحثة تكشف أسرارا فريدة      نيمار مقابل بيل.. تقارير عن صفقة الموسم      البابا فرنسيس: يذكّرنا إنجيل اليوم بأن حكمة القلب تكمن في معرفة الجمع بين التأمل والعمل      نيجيرفان البارزاني: قوات الأسايش ومكافحة الإرهاب تواصل عملها الجاد والدؤوب لضمان أمن إقليم كوردستان
| مشاهدات : 623 | مشاركات: 0 | 2019-04-29 10:00:29 |

نوافذ تهربُ من شروقي

كريم إينا

 

                       

نوافذ خشبية

تلفّ الكون بالبخور

تزمجرُ الريحُ براعم الورد

لم أرَ عمق الفضاء

إلاّ في عينيك البارقتين

أتسلّقُ الجبال الشاهقة

لأكسر دموع الثكالى

أحومُ كالفراشة

لأتلّوى كالأفياء الغافية

وهي تتبعثرُ كأسراب السنونو مع الشروق

أصوغُ شمعدانات الضياء

لتحكي لي عن حكايات النجوم النائية

أرسمُ نهاياتي بياضاً للثلج

وهي تبعثُ جدائل رحلتي الأولى

يغرقُ صوتي في نواميس النسيان

كلقمة خبز بلسان الجياع

كان لي علامة إنبعاث

يداهمُ صداها أمواج البحار

روحي تعلّقت بكأس الزوال

لتطفأ لهيب وجودي

كان ظلّي يهزّ رأسهُ

يرقصُ من صحرائه القاحلة

تقولبت رؤاي في أنف الشعر

لحدّ يوم الآخرة

تخليتُ عن أجنحة العنقاء

وإستعنتُ بأجنحة العصافير

عدتُ إلى خيمتي

أصغي لعزفي المنفرد

وكأنّهُ يقمّطُ كفني

كمذياع أخرس

أطوفُ في بطن الضباب

كشعرة معلّقة في منجل الحصاد

أيّها المنجمون إقرأوا

خطوط يدي البيضاء

ستجدون الهروب.. القلق

يتوشّحان بالبراءة المزهرة

السماء تمطرُ ربيعاً

ووجهك في المرآة يرى صورتي

يمشطُ شعري من التفاصيل

كخيوط الشمس الدافئة

تلمسُ جسمينا معاً

فتزدحمُ الأنجم لإضاءتنا

نصفان: أنا وأنت

يضحكان لتكتمل القبلة

ننشرُ الحب

ليسري عطر الورد

لكلّ البرايا...

 

نشرت القصيدة في جريدة موصل الثقافية في صفحة ثقافة الموصل

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.8441 ثانية