المقررات الختامية للمجمع السونهادوسي المقدس الثالث، برئاسة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا      وفد من قناة عشتار الفضائية يقدم التهاني الى المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري بالذكرى الثانية عشرة لتأسيسه      الادارة العليا لمؤسسة دياري كوردستان في ضيافة المديرية العامة للثقافة السريانية      البطريرك ساكو يستقبل السيد صالح الحكيم، امين عام ملتقى قيم للحوار والتعايش      غبطة المطران مار ميليس زيا ونيافة الاسقف مار بنيامين ايليا يزوران قناة عشتار الفضائية      البيان الختامي للمجمع المقدس لكنيسة المشرق الاشورية / أربيل- عنكاوا      حزب الاتحاد السرياني العالمي التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون      مدير تلفزيون قناة العراقية، حيدر حسن الفتلاوي يزور البطريركية الكلدانية      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يشكر وفود المهنئين بذكرى تأسيسه الـ12      في حفل غداء لمغتربين سريان في المانيا حبيب افرام: ما يوحّدنا هو الدم والهوية والانتماء لن يموت شعبنا ولو بقي سرياني واحد في الشرق!      سفين دزيي: لا مانع لتسليم 250 الف برميل نفط يوميا لبغداد      ترامب يتوعد إيران في حال تحركها ضد الولايات المتحدة      حكومة اقليم كوردستان تطالب الحكومة الاتحادية بصرف ميزانية 2014 للاقليم      ريال مدريد.. لماذا لن يشتري محمد صلاح؟      حقول الحنطة "تحترق" في العراق.. واتهامات لداعش والحشد      الصدر محذرا من "نهاية العراق": كفى حربا!      انفوغرافيك .. لماذا يصوم المسيحيون يومي الاربعاء والجمعة      كوردستان تعلن اسماء مرشحي الرئاسة ونيجيرفان بارزاني الاوفر حظاً      الانواء الجوية: العراق مقبل على امطار وانخفاض بدرجات الحرارة في اليومين المقبلين      مونديال 2022: تجهيز 41 ملعبا تدريبيا في قطر
| مشاهدات : 679 | مشاركات: 0 | 2019-04-21 10:48:11 |

غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد القيامة المجيدة لأبناء الجالية العراقية في لبنان

 

عشتارتيفي كوم- اعلام بطريركية السريان الكاثوليك الانطاكية/

 

في تمام الساعة السابعة من مساء يوم السبت 20 نيسان 2019، احتفل غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بقداس عيد القيامة المجيدة لأبناء الجالية العراقية في لبنان، يعاونه الأب يوسف سقط كاهن إرسالية العائلة المقدسة لأبناء الجالية العراقية، والأب حبيب مراد أمين سرّ البطريركية، والشمامسة، وجوقة الإرسالية، وبحضور ومشاركة جماهير غفيرة من المؤمنين، وذلك في كنيسة مار الياس – الدكوانة، المتن، والتي تستعملها هذه الإرسالية لإقامة القداديس.

    في بداية القداس، أقام غبطته صلاة إقامة المصلوب من القبر ورتبة السلام، مزيّحاً الصليب في الجهات الأربع، بعد زيّاحٍ حبري بارك فيه المؤمنين.

    وبعد الرتبة، ارتجل غبطته موعظة روحية تحدّث فيها عن القيامة التي هي "انتصار الخير على الشرّ وانبعاث من الموت، كي يملك الرب يسوع على قلوبنا وفي نفوسنا وفي العالم"، متناولاً قراءة الإنجيل المقدس بحسب الإنجيلي مرقس، حيث أنّ النساء المريمات الثلاثة ذهبنَ إلى القبر، إذ أنّ الرسل كانوا لا يزالون خائفين لأنّ المعلّم سلّم نفسه للصلب والموت، أمّا النساء اللواتي ذهبنَ إلى القبر، فلم يكنّ خائفات، وما يدلّ ذلك على أنّ يسوع ظهر بدايةً للنساء وأولهنّ مريم المجدلية، وطلب الملاك أمام القبر من النساء أن يذهبنَ ويخبرنَ ويبشّرنَ بأنّ يسوع قام.

    ونوّه غبطته إلى أنّ يسوع ظهر بعد قيامته مرّاتٍ عديدةً للرسل، سواء في العلية أو على بحيرة طبرية، وقد ظهر لكثير من التلاميذ، وآخر الكلّ ظهر لمار بولس حسبما يقول بولس نفسه.

    وتابع غبطته: "إنّ ما يمّيز كنيستنا السريانية في هذا العيد العظيم الذي هو أعظم الأعياد، عيد قيامة الرب، هو أنّ الكنيسة ظلّت ترتّل أنشودة السلام طالبةً السلام والأمان للمؤمنين. وكأنّ كنيستنا السريانية كانت منذ الأجيال القديمة منذ ألفي سنة تعاني الإضطهاد، وكانت تحتاج إلى الرب يسوع كي يطمئنها لتبقى ثابتة في إيمانها به، هو رب السلام ومانح السلام، وكما أعطى التلاميذ السلام سيعطينا السلام".

    وأردف غبطته: "هذا الأمر يدفعنا إلى التساؤل كيف يعطينا يسوع السلام ونحن في خضمّ هذه الأوضاع الأليمة التي نعانيها منذ سنوات، والمتمثّلة باقتلاعنا من بلادنا وأرض آبائنا وأجدادنا، واضطرارنا أن نأتي إلى هذا البلد لبنان، ونطلب اللجوء منتظرين الفرج. طبعاً نحن جميعاً نحبّ لبنان الذي فتح قلبه ويديه لكم، لكنّنا نعرف أنّ التهجير ليس هدية وليس تمنٍّ ولا وعد، لكنّه يحمل دائماً في باطنه الألم والمعاناة والإقتلاع. وأنتم الذين عرفتم التهجير بالرغم من كلّ الصعوبات والمعاناة، ستبقون مؤمنين بيسوع المنتصر على الموت وثابتين بالإيمان، أكنتم هنا في لبنان أو في العراق أو أحد بلاد الشرق أو عالم الإنتشار في الغرب، ولا يمكن أبداً أن تخونوا يسوع الذي دُعي اسمه عليكم ومنحكم نعمة الإيمان".

    وختم غبطته موعظته متمنّياً للمؤمنين المزيد من النِّعَم والخيرات أينما كانوا وأينما دعاهم الرب، لتبقى عائلاتهم مشاعل إيمان، فيشهدوا للرب يسوع، رافعين راية الصليب عالياً، وهاتفين: المسيح قام، حقاً قام.

    وفي نهاية القداس، منح غبطته المؤمنين بركته الأبوية.، وقدّموا له التهاني البنوية بعيد قيامة الرب يسوع من بين الأموات.

 














اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.0176 ثانية