تقرير .. هكذا إستقبل اول مسيحي عائد إلى الموصل القديمة      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس لإرسالية مار أسيا الحكيم السريانية الكاثوليكية في كاتدرائية مار يعقوب النصيبيني في مدينة سودرتاليا - السويد، ويرسم شمامسة قرّاء وأفودياقونيين      مجلس أعيان قره قوش/ بغديدا يزور عدد من الدوائر الحكومية في مركز قضاء الحمدانية      قداسة البطريرك افرام الثاني يحتفل بالقداس الإلهي في كاتدرائية مار إغناطيوس النوراني في مانينيكارا بالهند      خلال جولته التربوية في بخديدا .. المدير العام للدراسة السريانية يزور تربية الحمدانية ومركز الموارد البشرية في القضاء      خدمة "واحة الحنان" لذوي الاحتياجات الخاصة التابع لابرشية كركوك الكلدانية تحتفل بالذكرى العاشرة على تأسيسها في الأبرشية      مار اوراهام يوخانس اسقفا على أبرشية غرب اوروبا لكنيسة المشرق الاشورية      تجمع الجالية اللبنانية في اقليم كوردستان العراق يقيم مجلس العزاء على روح مثلث الرحمة البطريرك الكاردينال صفير      البطريرك ساكو في الصلاة للسلام: أم الأحزان تحمل اليوم ظروفنا وقلقنا ولن تتركنا لوحدنا      حميد مراد : يؤكد على ابراز الهوية الوطنية والتصدي لكل من يحاول النيل من الاطياف العراقية الاصيلة      ترامب مستعد لمحادثات مع طهران إذا رغبت في ذلك      3 قتلى بهجوم جديد على كنيسة في بوركينا فاسو      القط الإنجليزي "الشرس" يعود بعد 150 عاما من إعلان انقراضه      صحيفة إسبانية تكشف ما حدث في حافلة برشلونة بعد خسارة الكأس      البابا: الكنيسة ليست جامدة، إنما مدعوة إلى العمل كجماعة في مسيرة      برلمان كوردستان يحدد موعد انعقاد جلسة انتخاب رئيس الإقليم      باريس سان جرمان يمدد عقد مدربه توماس توخل حتى 2021      ترجيح أميركي.. فصيلان استهدفا سفارة أميركا ببغداد      ترمب: أميركا لن تتكبد الخسائر بعد الآن      بيان من الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني بمناسبة ذكرى ثورة كولان الوطنية
| مشاهدات : 394 | مشاركات: 0 | 2019-04-18 11:41:12 |

غبار الإصلاح جرفته السيول

سلام محمد العامري

 

بعد جفافٍ طال العراق لأعوام, جاء المطر غزيراً, فتوسم العراقيون خيراً, سرعان ما غرق ذلك الأمل المنتظر, في سيولٍ أتت من كل مكان, وكأن الباري جَلَّ شأنه قد غضب, فهل هو انتقامٌ أم اختبار إلهي؟

الأهوار تلك الرقعة الواسعة, التي رَقدت جنوب العراق, شارفت على الموت, تنتظر التفاتة المسؤولين, فجاءت السيول ليتفاءل الهور ومن فيه, لتغرق المزارع وتَهجر العوائل مساكنها, ويسود الحزن في الأهوار, فقد كان بالاِنتظار الممل.

إن انتظار الأمطار والسيول, التي ضربت العراق, لا تفرق عن انتظارهم لحملة الإصلاح, عند من كان يأمل خيراً, بتسنم السيد عادل عبد المهدي, بعد تكليفه برئاسة مجلس الوزراء, بدى الأمر غيثاً ورحمة, ولم نلمس الخير بعد, مجلس مكافحة الفساد, سلحفاة قد لا تصل للتشخيص, بينما نسمع كل يوم, صرير رياح الخطابات والوعود.

إنَّ تِكرار تجربة السابقين, بشعارات اتضح زيفها, لا تنفع الوطن ولا العملية السياسية, فقد أصبح لدى المواطن العراقي, حسٌ يستطيع من خلاله, توقع ما سيكون من خلال التجارب, وعلى ما يبدو أنَّ جينات الساسة, متشابهة أو قد تكون متوارثة, من حيث نظرتهم لشعب العراق, بدأً من توزيع الأراضي, والروتين والموافقات من قبل الدوائر المختصة, التي تحتاج لعامين على أقل تقدير, وليس شهراً كما وعد, السيد رئيس مجلس الوزراء, أما ملفات الفساد المتراكمة, فحدث ولا حرج فهي تحتاج لدوراتٍ ودورات.

إنَّ كل دورة انتخابية جديدة, لا تفرق عن أخواتها السابقات, فجميع من اعتلى المنصب وعد بالإصلاح, ليتفاجأ المواطن بعد حين, أن هناك حيتان, لا يمكن القضاء عليها, وليست لدينا عصى سحرية, والأربع سنوات لا تكفي.

فهل سينعم الهور العراقي ببعضِ السيول, التي تروي جزءً من عطشه القاتل؟ وبالمقابل هل سيرى المواطن العراق, محاسبة ولو لحوتٍ صغير, بدلاً من محاسبة فراخ السمك؟ أم أن السيول ستجرف غبار الإصلاح؟   

 

سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.2944 ثانية