قام المسيح ... حقا قام      برقية تهنئة من المجلس الشعبي لابناء شعبنا بمناسبة عيد القيامة المجيد      المديرية العامة لشؤون المسيحيين في حكومة اقليم كوردستان تهنئ بمناسبة عيد القيامة المجيد      ايضاح من كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كوردستان بخصوص اقامة نصب للشهيد في سميل      البطريرك ساكو: العلمانيون يصرّحون ان الثقافة العلمانية اقوى من الديانات، ويسوع يؤكد ان ليس بالخبز وحده يحيا الانسان      غبطة البطريرك يونان يحتفل برتبة السجدة للصليب ودفن المصلوب يوم الجمعة العظيمة في كاتدرائية سيّدة البشارة – بيروت      رؤساء الكنائس الأرثوذكسية يناقشون الوجود المسيحى بالشرق الأوسط      في توزيع حصص غذائية للنازحين الرابطة السريانية: قيامة شعبنا بعودته الى قراه وتثبيت حقوقه السياسية      بالصور... رتبة صلاة الجمعة العظيمة في كنيسة الرسولين بطرس وبولص في عنكاوا      احتفالية السعانين لأطفال التعليم المسيحي لرعية الكلدان في الاردن      مراسيم الجمعة العظيمة في أبرشية كركوك الكلدانية      بعد تصريحه عن ميسي.. "ماض أسود" يطارد فان دايك أمام برشلونة      بعد أيام من الكارثة.. "معجزة النحل" تتحقق فوق سطح نوتردام      صلاة البابا فرنسيس في ختام رتبة درب الصليب      انهيار سد مائي شمال البصرة ومطالبات بتدارك الوضع      الأردن.. عمر البحر الميت اقترب من نهايته      رونالدو.. "رحيل قبل الأوان" عن يوفنتوس      قداس الفصح في أبرشية كركوك الكلدانية      على طريقة داعش.. نائب يكشف عن إزالة الثور المجنح وربما رميه في مزابل مطار بغداد      كوردستان: اربيل وباريس تصبحان "شقيقتين"
| مشاهدات : 388 | مشاركات: 0 | 2019-04-10 10:16:32 |

الله يخرج من البحر

هادي جلو مرعي

 

 

للناس عقائد وطرق عبادة وحياة، فمنهم من يجنح الى التطرف، ومنهم من يؤمن بعقيدة يراها صالحة له ويرفض الإيمان بسواها، ويدافع عنها، ولكنه في النهاية يجب أن يسلم بحقيقة أن الحياة تشاركية، وتتحمل التعاون والتواصل والتسامح، ولاتتحمل إستمرار العداوة، وتحويل الناس الى قطيع يمكن أن يتم إستخدامهم لتحقيق منافع خاصة ببعض الكلام المعسول، والتعاليم المبتكرة والمزيفة في الواقع، وهم مستجيبون لجهلهم، وقلة المعرفة لديهم.

يروي الشيخ رضوان الكناني وهو صديق أحبه، ويدرس العلوم الدينية، وله وجاهة، ولديه فصاحة حكاية ظريفة ولطيفة عن شخص عربي، وتروى للعبرة والمعرفة ، أن هذا كان يجول بلدان العالم، وزار الهند، وكان يتنقل بين مدنها، ويتعرف الى ناسها وعقائدها، وكان يتعجب لكثرة الديانات، ومايؤمن به الناس، ووصل الى مدينة مطلة على البحر فوجد قوما يجلسون، أو يقفون على الشاطيء لساعات، ومنهم من يذهب، ومنهم من يجيء، ومنهم من يتأخر في المكان، وهم ينظرون قبالة البحر فسألهم؟ فقالوا: إنهم يتعبدون البحر، وإن إلههم سيخرج منه ليلبي لهم دعواتهم، فتحيّن الفرصة وتخفى ونزع عنه ثيابه، ثم دخل البحر وخرج إليهم مبللا فظنوه هو الله، وصاروا يبجلونه ويتعبدونه، ويقدمون له الطعام والقرابين وإستغنى بهم، وعملوا له مكانا يجلس فيه، ويستقبل أصحاب الحاجات.

وعندما شاع خبر الإله الجديد الذي خرج من البحر، جاء رجل مخابرات هندي إليه، وطلب منه الكف عن اللعبة المبتذلة، وقال : إننا شعب متعدد العقائد، ولاداع لصناعة عقيدة جديدة، وعليك مغادرة الهند، والتخلي عن الفكرة البغيضة. لكن صاحبنا رفض، وبعد إلحاح إشترط بناء مكان من الزجاج الشفاف، وعليه سقف كبير ليظل المتعبدين من الشمس والأنواء وهم يطلون على البحر، وإن يكون البناء بإشرافه هو، وليس غيره، وأن يبنى له مكان من الزجاج يراه المتعبدون منه، وقد حصل له ماأراد بالفعل، وبعد ستة أشهر جاءه الرجل، وقال له: قد أنجزنا ما وعدناك، وعليك أن تنجزما وعدتنا، لكنه رفض أيضا وقال: إن هؤلاء يعبدونه ومتمسكون به، ولايتخلون عنه ومن الصعب تركهم بعد كل هذا العناء، وهذا الوقت، فأضطر الرجل الى أن يتحرك على السلطات التي إستقدمت مسؤولا عربيا رفيعا جلس ومساعديه الى الإله في صومعته الزجاجية، وأقنعه بالتخلي عن الفكرة والعودة الى الوطن، ولكن الإله قال لهم، إن هولاء الآلاف قطيع يتوجهون الى الوجهة التي سيقررها الجالسون في الصومعة، وقد تخلوا عن عقولهم، وعن تفكيرهم لحساب فكرة غامضة تكشف إن الملايين من البشر قد يستخدمون بطرق سيئة عندما يتولى أمرهم رجال سياسة قذرون، ورجال دين إنتهازيون، وعندها تعيش الأمم في الجهل، ودوامة التخلف.

 

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4531 ثانية