بالصور.. رتبة غسل اقدام التلاميذ في كاتدرائية مار يوسف / عنكاوا      الفاتيكان يؤكد رغبة البابا بزيارة العراق      تهنئة من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق بمناسبة عيد القيامة المجيد 2019      السيد عمر الراوي عضو برلمان مدينة فيينا يزور البطريركية الكلدانية      مؤتمر بعنوان "ميتس يغيرن": قرن بعد الإبادة الجماعية الأرمنية عُقد بمجلس النواب الإيطالي بتنظيم مجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية-الأرمينية      نجيب شليمون السناطي عضو المجلس الشعبي يزور الاخوة الايزيديين للتهنئة بمناسبة "الاربعاء الاحمر"      امسية ترانيم روحية للمرنمة ساره هيمان شعان بعنوان البشارة الجديدة      مصائر 3399 من الكورد والتركمان والمسيحيين وقعوا في قبضة داعش مازالت مجهولة      غبطة البطريرك يونان يزور غبطة أخيه البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو      رسالة تضامن وقربى من الكاردينال ساكو الى الرئيس الفرنسي ورئيس اساقفة باريس      كوردستان: اربيل وباريس تصبحان "شقيقتين"      دعماً لرفع الحظر.. المنتخب الوطني يواجه روسيا ودياً في العراق      منتبئ جوي يتحدث عن طقس "نادر" يضرب العراق واجتياح ثلوج وامطار تستمر لرمضان      الولايات المتحدة تترقب نشر التقرير النهائي لمولر حول التحقيق الروسي      مجلس النواب العراقي يُصوت بالإجماع على حظر الالعاب الالكترونية التي تحرض على العنف      البشير في السجن.. بداية محاكمة أم خطوة لتهدئة الشارع      بارزاني في "الاربعاء الأحمر": سنفعل مابوسعنا لتضميد جراح الايزيديين      ميسي ودي خيا.. إعلان ما بين الشوطين "يرش الملح على الجراح"      التبرعات لإعادة بناء كاتدرائية ’نوتردام‘ تصل إلى 700 مليون يورو      البابا فرنسيس في رسالة إلى رئيس أساقفة باريس يؤكد صلاته وقربه ورجاءه أن تعود نوتردام علامة للإيمان
| مشاهدات : 609 | مشاركات: 0 | 2019-04-07 09:31:25 |

البابا فرنسيس يلتقي أساتذة وطلاب معهد "سان كارلو" بميلانو

البابا فرنسيس يلتقي أساتذة وطلاب معهد "سان كارلو" بميلانو (Vatican Media)

 

عشتارتيفي كوم- اذاعة الفاتيكان/

 

في رد على سؤال بشأن ما يمكن أن يفعله الشبان في عالم اليوم من أعمال ملموسة ولماذا يبدو لنا أن الله يميّز بين الأشخاص قال البابا إن التمييز يقوم به الإنسان، ما يولّد الألم والفقر. وتساءل فرنسيس لماذا يوجد اليوم في العالم عدد كبير من الأطفال الجائعين؟ وعزا السبب إلى النظام الاقتصادي المجحف الذي يولدّ المزيد من الفقراء يوميا. وأضاف أن أحدا يمكن أن يتهمه بأنه شيوعي، مشيرا إلى أنه يطبق الإنجيل ووصية الرب الذي يدعونا إلى الاهتمام بالفقراء والضعفاء. وعبّر عن ثقته بأن الكل يريد السلام خصوصا في عالم يشهد حروباً كثيرة كما يحصل في اليمن وسورية وأفغانستان، مضيفا أن انتشار السلاح هو أيضا المشكلة والمسؤولية تقع على بعض الدول الغربية التي تبيع الأسلحة إلى تلك البلدان. هذا ثم انتهز البابا الفرصة ليشجع التلاميذ على عدم ممارسة التنمّر في المدرسة ضد الفتيان الضعفاء.

وفي معرض إجابته على سؤال طرحته عليه إحدى المدرسات بشأن كيفية نقل القيم المتجذرة في الثقافة المسيحية والتربية على اللقاء مع باقي الثقافات توقف فرنسيس عند كلمة تجذّر، ولفت إلى أن الجذور تتطلب أمرين أساسيين الأرض والذاكرة قبل أن يشير إلى القيم الإنسانية والمسيحية وأكد أن هذه القيم لا تعني الانغلاق على الحاضر والتقوقع ضمن حلقة الخوف. وحثّ الحاضرين على الغوص في الجذور وأخذ العصارة والعمل على تنميتها مشيرا إلى أن هذه النبتة ينبغي أن تُروى من عمل الإنسان وجهده والتعامل مع الحاضر مع الحفاظ في الوقت نفسه على ذاكرة الماضي، ويلعب المسنون دورا هاما في هذا السياق. ولفت فرنسيس أيضا إلى الهوية لأنه لا يمكن للمرء أن يصنع ثقافة الحوار إن لم تكن لديه هويته الخاصة، وشدد أيضا على ضرورة أن نرفع الشكر لله على المجتمع المتعدد الأعراق والثقافات، وعلى الغنى وعلى الحوار بين الثقافات والأشخاص والأعراق. هذا ثم شجع البابا المدرسين على مساعدة الأجيال الفتية على النمو ضمن ثقافة اللقاء.

وردا على سؤال إحدى المدرسات حول ضرورة أن يكون المعلّم مثالا يحتذي به التلامذة قال البابا إنه من الأهمية بمكان أن يقدّم المدرّس شهادة لتلاميذه، وهذا الأمر يتطلب بذل الذات، كما لا بد أن تكون النصائح مرفقةً بالمساعدة والعضد ولفت إلى أن المدرس العاجز عن تقديم شهادة لتلاميذه عليه أن يتغيّر إما أن يبحث عن مهنة أخرى.

وفي سياق إجابته على سؤال أمّ أحد التلامذة بشأن كيفية تشجيع البنين على الإيمان بأن العالم يمكن أن يتغيّر وأنه باستطاعتهم أن يكونوا أفضل من ذويهم سطّر فرنسيس أهمية معانقة الفتيان والمكوث بقربهم لأنهم يحتاجون إلى قدوة. أما الشبان فهم مدعوون بدورهم إلى السير قدماً، لكن ليس بمفردهم بل ضمن مجموعات. وأشار إلى القول المأثور: "إذا أردت أن تذهب مسرعاً اذهب لوحدك، أما إذا شئت أن تتأكد من الوصول فاذهب ضمن مجموعة". وشدد البابا على أهمية الأصدقاء الذين يمدون يد المساعدة إلى بعضهم البعض. وشجع فرنسيس في هذا السياق الوالدين على عدم الخوف من الوحدة عندما يكبر أبناؤهم، ووجه في الختام كلمة شكر إلى الأساتذة والمربّين على الجهود التي يبذلونها من أجل أجيال الغد.










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5988 ثانية