الفاتيكان يحثّ على التسامح والشمولية في مكافحة الإرهاب ضد الأديان      البطريرك ساكو يستقبل مساعد وزير الخارجية الامريكي ديفيد شينكر والسفير الامريكي      غبطة البطريرك يونان يشارك في اجتماع مجلس الرئاسة لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان – بكركي      رئيس حزب اتحاد بيث نهرين الوطني يوضح حقوق شعبنا والايزيديين في مبنى البرلمان الهولندي      الإمارات ترخّص لـ ١٧ كنيسة جديدة      السيد فضل فرج الله رئيس شبكة الإعلام العراقي يزور البطريركية الكلدانية      لبنان- كنيسة الروم الملكيين تطلق برنامجًا مكثفًا لدراسة ونشر وثيقة الاخوة الانسانية من أجل السلام العالمي والتعايش المشترك      زيارة رئيس وزراء اقليم كوردستان مسرور البارزاني الى المجلس الشعبي      السُرياني العالمي خلال تكريم الدكتور جان طعمة، مؤمنين بإننّا نستطيع ان نسترجع تاريخنا الذي سُرق منّا      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد مار أفرام في دير مار أفرام الرغم – الشبانية      تغريم شركة نفط عالمية بـ296 مليون دولار في قضية دفع رشاوى بالعراق      الآثار الإغريقية في اليونان مُهددة.. والسبب!      ريال مدريد يشتري فريق نسائي بالكامل      البابا فرنسيس: الإفخارستيا هي الترياق ضدّ اللامبالاة والكبرياء والجشع      مشكلة أمم أفريقيا "الوحيدة".. ما أسبابها؟ ومتى تنتهي؟      مكتب مسرور بارزاني يصدر توضيحا بخصوص اسماء المرشحين في الحكومة الجديدة      العراق .. حصيلة جديدة لحوادث الحرائق في المحاصيل الزراعية      "داعش" يقترب من الحدود الأمريكية      فؤاد حسين: أكثر من نصف حصة إقليم كوردستان من الموازنة لم ترسل حتى الآن      البرلمان العراقي يوافق على تولي نجاح الشمري منصب وزير الدفاع
| مشاهدات : 946 | مشاركات: 0 | 2019-03-29 09:35:32 |

في منتصف زمن الصوم، البطريرك لويس ساكو يكتب: المسيحي يغفر!

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

بمناسبة حلول منتصف الصوم الكبير، أود أن أسترعي انتباه مؤمنينا إلى نقطة مهمة في حياة مجتمعنا الذي يستصعب المغفرة لاعتبارات شخصية ومجتمعية، معتبرًا المغفرة ضعفًا، والانتقام قوة واعتدادًا بالنفس.

لقد علّمنا يسوع أن المغفرة هي الطريقة المُثلى التي ينتصر بها الإنسان على الشر وعواقبهِ. والمغفرة أساسية في حياة المؤمن المسيحي. لذا طلب منّا يسوع: "أن نغفر سَبعينَ مرةً سَبعَ مرَّات" (متى 18: 22). المغفرة قوة وليست ضعفًا، والمغفرة متطلِّبة؛ تحثُّ على الندامة وإصلاح الذات، لنعيش معًا بسلام وفرح، ولا توجد وسيلة أخرى لبناء المخطئ وتوعيته غير المغفرة.

المغفرة مرتبطة بالله وعليها سوف نحاسب كمؤمنين. "فإِن تَغفِروا لِلنَّاسِ زلاتِهِم يَغْفِرْ لكُم أَبوكُمُ السَّماوِيّ، وإِن لَم تَغفِروا لِلنَّاس لا يَغْفِرْ لكُم أَبوكُم زلاَّتِكُم" (متى 6: 14-15). مغفرتنا لإخوتنا شرط أساسي لمغفرة الله لنا، هذا ما نصلّيه يوميًا في صلاة الأبانا "اغفر لنا خطايانا كما نحن أيضًا نغفر لمن أخطأ إلينا" (متى 66: 12)، أي يجب علينا أن نفعل الشيء عينه مع الآخرين.

الغفران يحرّر من يَغفِر ومن يُغفَر له ويربّيهما. الغفران تحرير خلاّق للسلام والحياة؛ يحررنا من قيود الحقد والكراهية. المغفرة ليست تطبيعًا (انكارًا) لحقيقة الشر، بل دواء لمعالجته، لذا فمن المهم جدًا التمييز بين المغفرة والشر. وأخيرًا لا بد من القول بأن: الغفران لا يحول دون الحاجة إلى "جبر ضروري" وإفساح المجال أمام العدالة لتقوم بعملها.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.5744 ثانية