بالصور.. رتبة غسل اقدام التلاميذ في كاتدرائية مار يوسف / عنكاوا      الفاتيكان يؤكد رغبة البابا بزيارة العراق      تهنئة من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق بمناسبة عيد القيامة المجيد 2019      السيد عمر الراوي عضو برلمان مدينة فيينا يزور البطريركية الكلدانية      مؤتمر بعنوان "ميتس يغيرن": قرن بعد الإبادة الجماعية الأرمنية عُقد بمجلس النواب الإيطالي بتنظيم مجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية-الأرمينية      نجيب شليمون السناطي عضو المجلس الشعبي يزور الاخوة الايزيديين للتهنئة بمناسبة "الاربعاء الاحمر"      امسية ترانيم روحية للمرنمة ساره هيمان شعان بعنوان البشارة الجديدة      مصائر 3399 من الكورد والتركمان والمسيحيين وقعوا في قبضة داعش مازالت مجهولة      غبطة البطريرك يونان يزور غبطة أخيه البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو      رسالة تضامن وقربى من الكاردينال ساكو الى الرئيس الفرنسي ورئيس اساقفة باريس      كوردستان: اربيل وباريس تصبحان "شقيقتين"      دعماً لرفع الحظر.. المنتخب الوطني يواجه روسيا ودياً في العراق      منتبئ جوي يتحدث عن طقس "نادر" يضرب العراق واجتياح ثلوج وامطار تستمر لرمضان      الولايات المتحدة تترقب نشر التقرير النهائي لمولر حول التحقيق الروسي      مجلس النواب العراقي يُصوت بالإجماع على حظر الالعاب الالكترونية التي تحرض على العنف      البشير في السجن.. بداية محاكمة أم خطوة لتهدئة الشارع      بارزاني في "الاربعاء الأحمر": سنفعل مابوسعنا لتضميد جراح الايزيديين      ميسي ودي خيا.. إعلان ما بين الشوطين "يرش الملح على الجراح"      التبرعات لإعادة بناء كاتدرائية ’نوتردام‘ تصل إلى 700 مليون يورو      البابا فرنسيس في رسالة إلى رئيس أساقفة باريس يؤكد صلاته وقربه ورجاءه أن تعود نوتردام علامة للإيمان
| مشاهدات : 570 | مشاركات: 0 | 2019-03-25 17:21:58 |

واشنطن تحصّن مقرّاتها الأمنية في العراق خشية استهدافها

جدل متصاعد ببغداد حيال ملف وجود القوات الأجنبية(Getty)

 

عشتارتيفي كوم- العربي الجديد/

 

كشف مسؤولون عسكريون عراقيون في بغداد، اليوم الإثنين، عن حزمة إجراءات أمنية جديدة اتخذتها القوات الأميركية في محيط مقرات وجودها في الأنبار ونينوى وصلاح الدين وبغداد، غرب وشمال ووسط البلاد، منذ أيام، موضحين أنها شملت مناطيد وأبراج مراقبة، وعلامات باللغة العربية تحذر من الاقتراب من محيط وجودها، وأنها قوات "مخولة بالقتل"، فيما أكد أعضاء في البرلمان العراقي تحقيق تقدم في إنجاز مسودة قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد، وعلى رأسها الأميركية.

ويأتي ذلك مع تصاعد حدة الجدال السياسي في بغداد حيال ملف وجود القوات الأجنبية في العراق، وخاصة الأميركية، إذ تصر قوى سياسية مقربة من طهران على تقديم مسودة قانون للبرلمان ينص على إخراج هذه القوات وإنهاء أي وجودٍ أجنبي في العراق، فيما تبدي قوى أخرى معارضتها، خشية ما تسميه بتفرد إيران في البلاد في حال انسحبت القوات الأميركية فعلاً، وأبرز تلك القوى العربية السنية منها والكردية وتيارات مدنية وعلمانية مختلفة، تعتبر أن الولايات المتحدة مطالبة بإصلاح أخطائها في العراق، وأن وجودها ضروري حالياً، من جهة الخوف من إيران.

وقال جنرال عراقي في وزارة الدفاع لـ"العربي الجديد"، إن الحديث عن زيادة عديد القوات الأميركية في العراق خلال الأيام الماضية عارٍ عن الصحة، لكن هناك حركة واسعة من تلك القوات لتأمين محيط مقراتها في الأنبار وبغداد وصلاح الدين ونينوى، خشية تعرضها لهجمات، بعد ضبط ثلاث قواعد صواريخ على مقربة من قاعدة عين الأسد غربي الأنبار قبل أيام، موجهة صوب القاعدة وتحمل صواريخ من طراز "غراد" روسية الصنع.

وبيّن المصدر أن تلك الاحتياطات تمثلت في إطلاق مناطيد مراقبة وكاميرات ليليلة وأجهزة استشعار، ووضع علامات تحذير بالعربية من الاقتراب من مقراتها، حتى لو كان بالنسبة إلى القوات العراقية التي تحتاج إلى التنسيق مسبقاً للدخول إلى المقرات الأميركية في عين الأسد، والتقدم، والمطار، وبلد، ومقرات أخرى توجد فيها، مثل موقع سايلو الحبوب قرب بلدة ربيعة على الحدود العراقية-السورية من محور نينوى ـ الحسكة السورية.

ووفقاً للمسؤول العراقي، إن الإجراءات الأمنية المشددة حول المقرات الأميركية تشير إلى وجود "مخاوف حقيقية من استهدافها داخل العراق"، معتبرا أن "الجيش العراقي لن يسمح بذلك بكل تأكيد".

في هذه الأثناء، قال عضو البرلمان العراقي عن تحالف "الإصلاح"، علي العجياوي، إن تحالفي "سائرون" و"الفتح"، وهما الكتلتان الرئيسيتان في البرلمان، قد وصلا إلى مرحلة متقدمة من مشروع قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد.

ووفقاً للعجياوي، إن الضغوط الأميركية على بعض الكتل السياسية وعدم الوصول إلى موقف حكومي موحد، تسببت بعدم إدراج مسودة قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد ضمن جداول مجلس النواب لجلسات الأسبوع الحالي، لافتاً في تصريحات صحافية إلى أن تحالفي "سائرون" و"الفتح" لم يرضخا لتلك الضغوط ووصلا إلى مراحل متقدمة من إكمال مسودة قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد. واعتبر المصدر أن التصويت على إخراج القوات الأجنبية من البلاد "أصبح أمراً ضرورياً وملحاً كونه يمثل سيادة البلاد، ولا يجوز تأخيره إلى فترات أطول".

من جهته، تحدث النائب عن تحالف "الفتح" حنين قدو عن وجود ما سمّاها "رغبة" من رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بتمديد بقاء القوات الأميركية القتالية في العراق، مبيناً في تصريحات لوكالة أخبار عراقية محلية أن هناك "عدداً كبيراً من القادة الكرد والعرب السنة يؤيد بقاء القوات الأميركية في البلاد ويرفض التصويت على إخراجها".

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.8982 ثانية